الخبر أسفل هذه الروابط

ما فضحته فاتن موسى هذه المرة سيزلزل كيان مصطفى فهمي

أماطت الإعلامية اللبنانية فاتن موسى اللثام عن حقيقة حصولها على حقوقها الشرعية والقانونية، من طليقها الفنان المصري مصطفى فهمي، مستشهدةً بعدد من الآيات القرآنية التي تدل على حقوقها.

الإعلامية  فاتن أنها لم تحصل حتى الآن على أيٍ من حقوقها الشرعية التي كفلها لها الدين، وذلك من خلال منشور عبر حسابها الشخصي في "إنستغرام"، قالت فيه: "فقط لأقول إنني حتى هذه اللحظة لم أستلم أي شيء من حقوقي الشرعية والقانونية التي في ذمة السيد مصطفى فهمي الذي طلّقني غيابياً، ويتعمّد عدم إيفائي حقوقي، رغم أنني طالبته أكثر من مرة بتسريح بإحسان، وأن يوفّيني حقوقي الشرعية والقانونية التي في ذمته بود ومعروف.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

عارضة ازياء عربية تفضح كريستيانو رونالدو وتكشف عن مراسلات سرية بينهم.. لن تتوقع ماذا طلب منها دون خجل!

مصطفى محمد يخطف تعادلًا مثيرًا لـ جالطة سراي أمام أنطاليا

لن تصدق ماذا طلب سمير صبري قبل وفاته؟.. مادلين طبر تكشف كواليس آخر أمنياته!

تشييع جثمان الفنان سمير صبري لـ مثواه الأخير من مسجد الشرطة اليوم

متصلة تحدثت بكل جُرأة وأشتكت من زوجها بما يفعله معها كل يوم.. عرض عليها مبروك عطية شيء لن تتخيله أبداً

أول تعليق للفنان محمد ممدوح بعد تعرضه لحادث

زواج سلمان خان من فتاة إماراتية بعد 50 سنة عزوبية يفجر ضجة والمفاجأة في إبنته التي أخفاها عن الأنظار!

مصطفى كامل في المستشفى بعد تعرضه لوعكة صحية

يوسف الشريف يحتفل بعيد زواجه الـ13 من إنجي علاء

تعرف على سبب رفض سمير غانم معالجة ابنته إيمى من لدغة لسانها

هذا الطفل أصبح من أهم الممثلين الكوميديين في مصر وشارك منى زكي أهم افلامها.. قوي الملاحظة سيعرفه!

تتجوزيني؟.. نجمة شهيرة تنزع ثوب الخجل وتطلب يد صابرين على الهواء.. رد فعل الأخيرة صدم الجميع!

أحمد عبدالعزيز يكشف علاقته بـ كمال أبورية.. ورأيه في التمثيل مع محمد رمضان

تعرف على التشكيل المتوقع للنادي الأهلي لمباراة إنبي اليوم

بعد إنكارها عذاب يوم القيامة.. سألوا الفنانة سلاف فواخرجي عن ديانتها الحقيقية فأجابت بكل جرأة ودون خجل!

وتابعت البيت لزوجتك وليس لك انتبه..!، المعلوم أن الرجل مالك بيته، ولكن الرجل يسكن عند زوجته: لتسكنوا إليها... نعم... إنها بيوت زوجاتكم... فمن كنوز القرآن الكريم مررت بهذه الآية: {لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ}. وأضافت: "لماذا نَسب الله - عزّ وجل - البيت إلى المرأة، رغم أنه ملك للرجل؟!، العديد من الآيات التي تُطَيّب خاطر المرأة، وتراعي مشاعرها، وتمنحها قدراً عظيماً من الاهتمام والاحترام والتقدير... قال تعالى: {وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَنْ نَفْسِه} ﴿23- سورة يوسف﴾... امرأة العزيز تراود سيدنا يوسف، وتهمّ بالمعصية، ورغم ذلك، لم يقل الله - عز وجل - وراودته امرأة العزيز، أو راودت امرأة العزيز، يوسف في بيته.. وقال تعالى: {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ} (33- الأحزاب)... وقال تعالى: {وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَىٰ فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ} ﴿34- الأحزاب﴾... ما أعظمك يا الله!".

فاتن أضافت: "ألم تكن هذه البيوت قديماً ملكًا للنبي - صلّى الله عليه وآله وسلم -، ولكنها نُسبت لنسائه؟!، يا له من تكريم! وقال تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنّ} ﴿1- الطلاق﴾... حتى في أوقات الخلاف، وحين يشتدّ النزاع وتصل الأمور إلى الطلاق الرجعي؛ هو بيتها..!!، وقال تعالى: {فأمسكوهن بمعروف أو فارِقوهن بمعروف}، وقال عزّ وجل: {فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان، ولا يَحِل لكم أن تَأْخذوا مما آتيتموهن شيئاً إلا أن يخافا ألا يْقيما حدود الله}، ﴿229- سورة البقرة﴾.

الإعلامية فاتن موسى اختتمت منشورها بالقول: "ويؤكد الله - عزّ وجل - أن الزواج ميثاق غليظ، ليس للتلاعب والاستهتار والاستعراض والاستهانة به، واستسهال الطلاق واستعراضه، وأكل حقوق الزوجة والاستقواء عليها وإهانتها بعد تطليقها، وإيذائها عامداً متعمّداً، قال تعالى: {وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُۥ وَقَدْ أَفْضَىٰ بعضكم إلى بعض وأَخَذْنَ مِنكُم ميثاقًا غليظًا}، ﴿21- سورة النساء﴾... أيّ جمال ودقة في آيات الله، فسبحان مَن كان هذا كلامه... هذه حقوق المرأة في كتاب الله، وليست حقوقها عند مُدَّعي الالتزام، وثقافة احترام الاختلاف والعِشرة والمودة والسكينة والرحمة... {وما كان ربك نسيا}".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر