الخبر أسفل هذه الروابط

عندما جرت سعاد حسني حافية القدمين فجراً في شوارع الدقي.. لن تصدق السبب!

 كانت الفنانة  الراحلةسعاد حسني تحب الحياة وتفضل أن تمارس حياتها بشكل طبيعي إن أمكن ذلك، ولم تمنعها نجوميتها وشهرتها من أن تحضر حفلات أصدقائها أو أن تجري في الشوارع وتركب التاكسي.

ففي عام 1961 نشرت جريدة «روز اليوسف» أن سعاد حسني كانت مدعوة إلى حفلة عيد ميلاد إحدى صديقاتها في الدقي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

علامات فى الفم تشير لارتفاع نسبة السكر بالدم.. اعرف التفاصيل

لم يتوافقا فقط في يوم الرحيل..سلسلة من المفارقات جمعت سمير صبري وسمير غانم خلال رحلتهما الفنية

بن شرقي يوقع للأهلي 3 سنوات في صفقة انتقال حر

وسيم بشكل لا يصدق.. النجمة صابرين تصدم المتابعين بصورة مع نجلها الكبير.. لن تتخيل أنه إبنها!

لن تصدق ماذا كانت تعمل رحمة أحمد بطلة "الكبير أوي 6" قبل الشهرة.. مجال بعيد عن الفن تماماً !

ديانة جورج قرداحي الحقيقية وحبه للنبي محمد والقرآن.. حقائق صادمة تكشف لأول مرة عن نجم من سيربح المليون

كيف تحمي بصرك من ضرر أشعة الأجهزة الذكية؟

صدمة بعد كشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة سمير صبري من داخل غرفته.. لن تصدق ما كشفه أقرب أصدقائه!

"لما أموت اتصلوا بالرقم ده".. الوصية الأخيرة للفنان سمير صبري

ظهور "مفزع" للنجمة المعتزلة إيمان الطوخي.. شاهد كيف أصبح شكلها بعد غدر الأيام

عارضة ازياء عربية تفضح كريستيانو رونالدو وتكشف عن مراسلات سرية بينهم.. لن تتوقع ماذا طلب منها دون خجل!

مصطفى محمد يخطف تعادلًا مثيرًا لـ جالطة سراي أمام أنطاليا

لن تصدق ماذا طلب سمير صبري قبل وفاته؟.. مادلين طبر تكشف كواليس آخر أمنياته!

تشييع جثمان الفنان سمير صبري لـ مثواه الأخير من مسجد الشرطة اليوم

بعد إنكارها عذاب يوم القيامة.. سألوا الفنانة سلاف فواخرجي عن ديانتها الحقيقية فأجابت بكل جرأة ودون خجل!

وفي الثانية صباحًا تركت سعاد الحفلة لارتباطها بتصوير فيلم «غصن الزيتون» الذي كان تصويره سيبدأ بعد أربع ساعات، ولم تخرج سعاد وحدها بل خرجت ومعها بعض الأصدقاء.

وفجأة صاح أحد الأصدقاء: "يالا بينا"، وأخذ يجري في الطريق، ولم تتمالك سعاد نفسها فخلعت الكعب العالي وتركته في الطريق ثم أخذت تجري حافية.

انزعج باقي أصدقاء سعاد لأنها كانت قد تركت المستشفى من يومين إثر عملية الزائدة ولذلك أخذوا يصرخون لها: "حاسبي يا سعاد".

وألقت سعاد بحقيبتها أيضًا في الطريق واستمرت في عملية الجري، وللمعلومة فإن سعاد وأصدقاؤها كانوا يبحثون عن تاكسي.

سعاد محمد كمال حسني البابا ولدت في 26 يناير 1943 في حي بولاق، لأب ترجع أصوله إلى الشام، ووالدتها مصرية وكانت تنتمي هي الأخرى لعائلة حمصية، كانت لها ستة عشر أخًا وأختًا، ولها شقيقان هما «كوثر وصباح»، وثماني إخوة وأخوات لأبيها، وست أخوات لأمها، ومن أشهر أخواتها من الأب المطربة «نجاة».

تزوجت «سعاد» خمس مرات، أحدهما غير مؤكد رسميًا وهو أول زواج لها، حيث تحدث أفراد عائلتها والمقربين منها بأنها تزوجت عرفيًا من عبد الحليم حافظ، ومن المفارقات أن تاريخ وفاتها 21 يونيو 2001 يطابق نفس يوم مولد عبد الحليم في 21 يونيو 1929.

وتوفيت سعاد إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من مبنى «ستوارت تاور» في لندن في 21 يونيو 2011، وقد أثارت حادثة وفاتها جدلاً لم يهدأ حتى الآن، حيث تدور هناك شكوك حول قتلها وليس انتحارها كما أعلنت الشرطة البريطانية.

 


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر