الخبر أسفل هذه الروابط

النفط قد يصل إلى 200 دولار خلال 5 سنوات

توقع دوج كينغ، مدير صندوق التحوط «ميرشانت كوموديتي»، أن تصل أسعار النفط إلى 100 دولار أو حتى 200 دولار خلال الخمس سنوات المقبلة، بسبب نقص نشاط التنقيب والاستثمار للحفاظ على مستوى الإمدادات الحالية.

وسجل «ميرشانت كوموديتي» عائداً قياسياً خلال عام 2021، مع ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء والطاقة، والشحن، حسبما نقلت بلومبيرغ.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

مراتي تفت في وش أمي أعمل إيه؟.. شاهد رد مبروك عطية الصادم والغير متوقع!

إزاي تتعامل أم مكة مع معجباتك؟.. رد غير متوقع من محمد صلاح

ما قالته هذه الفنانة الكبيرة عن سيرين عبد النور ضجّ به الوسط الفني

أمنية وحيدة كان يريدها عبدالحليم حافظ ان تتحقق قبل رحيله.. لن تتوقع ما هي!

اختيار أحلام ملكة جمال العالم للعام 2021 يشعل منصات التواصل الاجتماعي

إعلان عن إصلاحات جديدة في الفيفا

المذيعة في صدمة مما قالته رانيا يوسف على الهواء في لحظة انفعال صادم

مين من الفنانين مش ممكن أبداً تمثلي معاه؟.. منى زكي تجيب بدون أي تردد.. لن تتوقع من هو!

ابن زوج أصالة يصدم الجميع في ظهوره الأول مع ماجد المهندس.. صورة

وفاة أحمد مكي تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

رضوى الشربيني: جوزها قعد يعيط ومقربلهاش خالص وصدمة العمر ما كشفته في ليلة الدخلة!

لو مات عمرو أديب كان الجميع حضر.. فنان شهير يشيع أخاه المتوفي وحيداً

أكبر تهديد للشركات في جميع أنحاء العالم

نجل الفنان السعودي خالد سامي يكشف عن تطور مفاجئ في حالة والده الصحية: "رجولي ما تشيلني يارب عديها على خير"

أنا مخطوبة ومدمنة للعادة السرية.. أعمل إيه؟.. شاهد رد فعل دعاء فاروق

وسجل الصندوق البالغة قيمته 244 مليون دولار عائداً 74%، متجاوزاً مستواه القياسي السابق البالغ 59% في عام 2014.

وقفز مؤشر بلومبيرغ للسلع، الذي يتتبع الطاقة والمعادن والعقود الآجلة للمحاصيل، بنسبة 27% في عام 2021، في أعلى ارتفاع سنوي منذ أكثر من عقد.

وصعد النفط أكثر من 50% إلى نحو 80 دولاراً للبرميل خلال العام الماضي.

وقال كينغ في مقابلة مع بلومبيرغ: «نحن نؤمن بالتضخم الهيكلي للسلع على جانب العرض والذي لم يشهده معظمنا على الإطلاق- وهو أعلى مستوى منذ السبعينيات»، متوقعاً أن تتفاعل أوبك بلس مع مقاييس الأسعار المرتفعة بمحاولات زيادة الإنتاج.

وتعمل أوبك وشركاؤها على زيادة إنتاج الخام تدريجياً بعد إجراء تخفيضات كبيرة بنحو 10 ملايين برميل يومياً في عام 2020 عندما ظهر الوباء لأول مرة، وتضخ المجموعة 400 ألف برميل إضافية يومياً كل شهر، في نفس الوقت يكافح العديد من أعضائها للوصول إلى حصصهم.

وأورد صندوق ميرشانت كوموديتي في خطاب المستثمر: «من الناحية العملية، هناك كميات أقل بكثير من النفط تشق طريقها إلى السوق.. وبعض أعضائها ببساطة غير قادرين على العودة إلى مستويات الإنتاج المسبق. كل هذا يعود إلى نقص الاستثمار».

وذكر الصندوق أن القدرة الفائضة للإنتاج لدول مجموعة أوبك بلس (23 دولة) تتواجد في الإمارات والسعودية والكويت، في المقابل مثلاً لا تستطيع روسيا ضخ المزيد.

وأفاد صندوق التحوط: «روسيا وصلت إلى الحد الأقصى، أو أنها قريبة جداً من الحد الأقصى إن لم يكن الشهر المقبل، فمن المؤكد أنه بحلول أبريل قد لا يكون لديها المزيد من البراميل التي تقدمها».

احذر جداً من ارسال هذه الرسالة لـ ‘‘واتساب‘‘ زوجتك .. مصرية ارسلتها لزوجها وتم تغريمها 50 ألف جنيه
صدمة كبرى.. شيرين عبدالوهاب تكشف بزلة لسان عن أنها حامل من حسام حبيب .. وهكذا كان مصير الطفل !! (شاهد)

لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر