الخبر أسفل هذه الروابط

الأردن.. البرلمان يرفض رئاسة الملك لمجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية

رفض البرلمان الأردني يوم الأحد بالإجماع رئاسة ملك البلاد لمجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية.

وعارض مجلس النواب تعديل المادة الثالثة من مشروع التعديلات الدستورية "المادة 32 من الدستور".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

جوزي بيصورني أثناء ممارسة العلاقة أعمل إيه؟.. رد مفاجئ ونصيحة من هبة قطب

توقعات مرعبة للعرافة العمياء: 2022 عام المصائب!

مفاجأة.. لن تصدق ماذا كان يفعل عادل إمام كل يوم لأجل دلال عبد العزيز وهي في العناية المركزة!

منى الشاذلي بكت بمرارة وانهارت والسبب "مصيبة حسن الرداد"!

لطبخه باحتراف.. جربي هذه الحيلة الرائعة للتأكد من كمية الماء المناسبة لسلق الأرز؟

طلاق الوليد مقداد ونور غسان يشعل منصات التواصل الاجتماعي.. أول تعليق من شقيقه المعتصم

شاهد كيف ظهرت ياسمين عبد العزيز في عيد ميلادها الـ41.. جمالها خارق

أول ظهور علني لإبنة شقيق عمرو أديب "ملكة جمال الشواطئ".. والمفاجأة بوالدتها بطلة "لن أعيش في جلباب أبي"!

جوانب "خفية" لا تعرفها عن حياة وائل الإبراشي.. ديانته الحقيقية وسر زواجه متأخراً

مبروك عطية: انتي ست شيطانة

نادية الجندي تستعد للزواج وهذا هو العريس!

أسهل وأسرع طريقة لتنظيف مقابض الثلاجة.. جربيها؟

بعد وفاة مديحة كامل.. دخلوا غرفة نومها وعندما فتحوا باب الدولاب اكتشفوا صدمة العمر!

ليس عادل إمام ولا محمد رمضان.. سألوا حسن مصطفى: من هو الممثل "نمبر ون" في مصر؟ فصدم الجميع!

"حمل لميس الحديدي بعد أسبوع في البيت" يشعل مواقع التواصل.. أول تعليق لزوجها عمرو اديب؟

وأيد مجلس النواب الأردني قرار اللجنة القانونية بعدم الموافقة على المادة الثالثة من التعديلات الدستورية التي تنص على أن الملك هو رئيس مجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية.

وذكرت صحيفة "الغد" الأردنية أن النواب صوتوا بأغلبية 113 صوتا، مشيرة إلى أن المجلس رفع الجلسة إلى يوم الاثنين.

وشهد برلمان الأردن على مدار الأيام الماضية مناقشات حول عدد من التعديلات الدستورية المقترحة، ومنها دعوة الملك لانعقاد مجلس الأمن الوطني والسياسة الخارجية في حالة الضرورة، وتغيير مسماه إلى "مجلس الأمن القومي".

وتشمل التعديلات أيضا إضافة كلمة "الأردنيات" إلى جانب كلمة "الأردنيون" في المادة الأولى من الدستور، وتقليص مدة رئاسة مجلس النواب لسنة واحدة بدلا من سنتين، وتخويل الهيئة المستقلة للانتخابات النظر بطلبات تأسيس الأحزاب بدلا من وزارة التنمية السياسية والشؤون البرلمانية، بالإضافة إلى تمكين ربع أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 130 طلب التصويت على الثقة بالحكومة بدلا من 10 أعضاء.

المصدر: وسائل إعلام أردنية

شاهد أسطورة الرقص الشرقي سهير زكي.. أحرقت 20 بدلة رقص احتراماً لزوجها والصدمة في سبب اعتزالها الفن!
حيلة ذكية.. هكذا يمكنك مشاهدة "صور واتساب" بشكل سري دون فتح الدردشة

لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر