الخبر أسفل هذه الروابط

فيلم "الأرض" كان مسماراً في نعش مسيرته الفنية.. سر بكاء الفنان نور الشريف على محمود المليجي!

كان فيلم الأرض الأسطوري، هو نهاية عبقري السينما المصرية، فعلى الرغم من موهبته، رحل دون أن يحصل على ما أراد.

و على الرغم من مرور السنوات لازال العالم يتذكر هذا الفنان المُرعب بموهبته الفريدة، الذي أقنعنا أنه البطل دائمًا وأبدا رغم ظهوره في الأدوار الثانية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هجوم عنيف على إلهام الفضالة من فنانة كويتية شهيرة ! السبب متعلق بعمرها !

مصطفى فهمي مطلوب في واقعة احتجاز طليقته! تفاصيل صادمة لطلاق فهمي من زوجته !

نسخة من والدها.. شاهد ابنة سلطان الطرب جورج وسوف تسحر الجمهور بحمالها في أول ظهور لها

ذكريات الراقصة شريهان.. رقصت على طاولة أم كلثوم وطبلة عبدالحليم حافظ

لماذا تعتبر جبنة الفيتا والبارميزان والشيدر الناضجة "أفضل أنواع الجبن" لمرضى السكر!

سجل القرآن بصوته وترك وظيفته من أجل الفن.. ونجله فنان شهير.. اسرار في حياة "شيخ الفنانين"

دنيا سمير غانم تقطع عزلتها الفنية منذ وفاة والديها وتشارك في احتفالية قادرون باختلاف

مفاجأة من العيار الثقيل.. عمرو دياب يعود إلى التمثيل بعد توقف دام 27 عاما بمسلسل عربي أصلي

الجمهور يبحث عن سبب طلاق شيرين وحسام حبيب: «تسريبات والده»

اطعمة تزيد من تساقط الشعر.. ما هو النظام الغذائي الذي يجب ان تتبعه

رسالة نارية من فيفي عبده لـ عمرو أديب: من يوم ما شوفتك ما شفتش خير!

ارتفاع نسبة الكوليسترول.. الوجبة الخفيفة الاحتفالية التي قد تؤدي إلى انخفاض مستوياتها "بشكل كبير"

داوود حسين يكشف حقيقة خلافه مع انتصار الشراح.. وسر اعتذاره الدائم لوالديه

ظهور "مفزع" للفنانة عبير الشرقاوي بعد غياب أكثر من 20 عام.. شاهد كيف أصبح شكلها بعد غدر الزمان

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

اتفق على موهبته عمالقة الفن في مصر، فاستحق عن جدارة لقب “أنتوني كوين الشرق”، بل هناك من رأى أنه تفوق على أنتوني، في تجسيد أدوار الشر.

سطر بأدواره تاريخًا لن يمحوه الزمن في تاريخ السينما المصرية، وترك بصمته في قلوب الجميع  بأخلاقه التي يشهد بها كل من عمل معه، لكن غدر به الزمن كعادته.

لم يأخذ محمود المليجي حقه على قدر ما قدمه لتاريخ السينما المصرية، وكان فيلم الأرض الذي تغنى به العالم في عام 1970 مسمارًا في نعش مسيرة الفنان الراحل.

أعتقد الفنان العبقري إن دوره الجبار في فيلم الأرض سيفتح له الأبواب التي لم تفتح على مدار مسيرته الفنية، فظن أن المنتجين أخيرًا سيرسلون له الأعمال التي يرغب هو في تقديمها.

لكن فجأة انقلبت الآية،  ولم يرسل أحد للاستعانة بموهبة «المليجي» خوفًا من أن يضع شروطًا قد يعجزون عن تنفيذها.

لكن ما هو الخطأ الذي وقع فيه المليجي ليكون هذا هو الرد على إبداعه في فيلم الأرض؟

قال نور الشريف ردًا على هذا السؤال  إن الوسط الفني لن يرحم المواهب والنجوم؛ لطالما لم يكن لديهم شركات إنتاج خاصة بهم، وهو ما حدث مع محمود المليجي.

قال نور الشريف في لقاء نادر: «محمود المليجي كان موهبة نادرة وكان جبار، وتفوق على العالمين، لكنه أخطأ».

وأضاف: «محمود المليجي لما عمل فيلم الأرض، قعد في البيت مستني حد يبعتله شغل، وأنا مشوفتوش بعد فيلم الأرض غير في فيلم شباب في العاصفة».

واستكمل روايته: «دخلت البلاتوه لاقتهم مقلعين الأستاذ محمود الفانلة، في مشهد يتطلب كده، بس انا اتفزعت من المنظر ده».

تابع نور الشريف: «دخلتله الأوضة وأنا ببكي، وقولتله أيه خلاك تقبل، خاصة أن الدور ميستحقش ، ورد عليا قالي : نا قولت أخيرًا بعد الأرض المنتجين هيبعتولي ويخلوني أمثل في أدوار نفسي أمثلها، ومحدش بعتلي».

أضاف : «كل واحد قال بعد الأرض المليجي هيقرفنا، فاتفقوا عليه في السوق التجاري، ما بينهم أن محدش هيبعتله، وده اللي بيحصل في الوسط لما نجم يوصل لمرحلة معينة من النجاح».


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر