الخبر أسفل هذه الروابط

"بيقتلني في كل أفلامه".. صرخة سعيد صالح التي لم يتقبلها عادل إمام!

لُقّب بصانع البهجة وسلطان الضحك، هو سعيد صالحالموهوب الذي تمكن من خلال موهبته، أن يصبح واحداً من النجوم في مصر والعالم العربي بحضوره الطاغي، سواء على المسرح أو التلفزيون أو السينما.

وقد إكتشفه الممثل المصري حسن يوسف وقدمه للمسرح، وكان أول عمل مسرحي له بعدها "هاللو شلبي" وبعدها قدم مسرحية "مدرسة المشاغبين"، والتي ظلت تعرض لـ 6 سنوات بنجاح منقطع النظير، وبعدها قدم مسرحية "​العيال كبرت​"، والتي حققت الحالة نفسها أيضاً.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بن شرقي يوقع للأهلي 3 سنوات في صفقة انتقال حر

وسيم بشكل لا يصدق.. النجمة صابرين تصدم المتابعين بصورة مع نجلها الكبير.. لن تتخيل أنه إبنها!

لن تصدق ماذا كانت تعمل رحمة أحمد بطلة "الكبير أوي 6" قبل الشهرة.. مجال بعيد عن الفن تماماً !

ديانة جورج قرداحي الحقيقية وحبه للنبي محمد والقرآن.. حقائق صادمة تكشف لأول مرة عن نجم من سيربح المليون

كيف تحمي بصرك من ضرر أشعة الأجهزة الذكية؟

صدمة بعد كشف تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة سمير صبري من داخل غرفته.. لن تصدق ما كشفه أقرب أصدقائه!

"لما أموت اتصلوا بالرقم ده".. الوصية الأخيرة للفنان سمير صبري

ظهور "مفزع" للنجمة المعتزلة إيمان الطوخي.. شاهد كيف أصبح شكلها بعد غدر الأيام

عارضة ازياء عربية تفضح كريستيانو رونالدو وتكشف عن مراسلات سرية بينهم.. لن تتوقع ماذا طلب منها دون خجل!

مصطفى محمد يخطف تعادلًا مثيرًا لـ جالطة سراي أمام أنطاليا

لن تصدق ماذا طلب سمير صبري قبل وفاته؟.. مادلين طبر تكشف كواليس آخر أمنياته!

تشييع جثمان الفنان سمير صبري لـ مثواه الأخير من مسجد الشرطة اليوم

متصلة تحدثت بكل جُرأة وأشتكت من زوجها بما يفعله معها كل يوم.. عرض عليها مبروك عطية شيء لن تتخيله أبداً

أول تعليق للفنان محمد ممدوح بعد تعرضه لحادث

بعد إنكارها عذاب يوم القيامة.. سألوا الفنانة سلاف فواخرجي عن ديانتها الحقيقية فأجابت بكل جرأة ودون خجل!

خلاف مع عادل إمام

موت سعيد صالح مقتولاً، وبقاء عادل إمام حياً ليأخذ بثأر صاحبه، يمثل مشهداً مكرراً في معظم الأفلام التي جمعت النجمين المصريين، إلى الحد الذي جعل البعض يعتقد أنه لم يأت صدفة أو بحسب أحداث العمل بقدر ماهو مشهد مدبر من صناع هذه الأعمال لتعمد إظهار الزعيم في صورة بطولية خارقة.

«سلام يا صاحبي»، «الهلفوت»، «على باب الوزير»، «أنا اللي قتلت الحنش»، «المشبوه» أفلام جمعت بين النجمين، وبلغت أحداثها ذروتها بمشهد موت «بركات»،«دسوقي»، «خميس»، «برهومة»، «بيومي»، وهي الشخصيات التي جسدها صالح ضمن أحداث هذه الأفلام على التوالي.

وبالرغم من اعتراف النقاد والجماهير بموهبة النجم المصري سعيد صالح، وأدائه التمثيلي الذي أبهر به المشاهدين في مسرحيات «مدرسة المشاغبين»، «العيال كبرت»، وغيرهما، إلا أنه ارتضى أن يكون بطل «سنيد» للزعيم في أفلامه رغم أنه صاحب السبق في البطولة المطلقة.

البعض وضع مشاكل سعيد صالح القانونية كإجابة عن سؤال «لماذا يموت في أفلامه مع عادل إمام»، حيث أنه اكتفى بغطاء نجومية الزعيم، ولم يتمكن من أن يصنع من نفسه نجم شباك أول، إذ سبق وألقي القبض عليه بسبب تدخين «الحشيش» كما أعلن وقتها ثم أُفرج عنه لعدم كفاية الأدلة عام 1991، كما أنه دخل السجن عام 1996، وأفرج عنه قبل نهاية نفس العام.

في الوقت الذي ساق فيه البعض الأخر ذكاء الزعيم، وتأثيره القوي على سعيد صالح كإجابة على نفس السؤال، من خلال إقناع الزعيم لصالح بالظهور كـ«سنيد» له في معظم أفلامه التي تتصدر شباك التذاكر أياً كان وقت عرضها.

وبقراءة الوضع الحالي لعلاقة الزعيم بـ«سنيده» الفني، نجد أن عادل إمام قد اكتفى بإظهاره في عدد قليل من المشاهد  ضمن فرقة فاقدي البصر في  «أمير الظلام»، أو صديقه المصاب بمرض «الزهايمر»، و«يتبول على نفسه» في مشهد أثار انتقادات المشاهدين بأنه لا يليق بمكانة سعيد صالح الفنية أو كما فعل في "بخيت وعديلة".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

]
اليوم
الأسبوع
الشهر