الخبر أسفل هذه الروابط

مسؤول أمريكي: جاهزون للتعامل عسكريًا مع إيران فور تلقي الأوامر

قال قائد القيادة المركزية في الجيش الأمريكي الجنرال كينيث مكينزي، إن إيران باتت قريبة جدًا من امتلاك سلاح نووي.

وأضاف كينيث مكينزي في لقاء مع مجلة «تايم» أن قواته على استعداد لخيار عسكري محتمل حال فشل محادثات واشنطن مع طهران بخصوص البرنامج النووي الإيراني؛ مؤكدًا أن القيادة المركزية في الجيش الأمريكي لديها العديد من الخطط العسكرية للتعامل مع إيران، وأنها في حالة تأهب قصوى دائمة لتلقي الأوامر بهذا الخصوص.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

نسخة من جده.. شاهد قوة الشبه بين رشدي أباظة وحفيده الوحيد

رقم صادم.. تعرف على تكلفة إطلالة ياسمين عبد العزيز في "معكم" مني الشاذلي

«سافرت وأمعائي بره».. ياسمين عبد العزيز تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي وراء سفرها

"كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة".. الاعلامية مي حلمي تكشف اسرار عن طليقها

سمير صبري يفاجئ الجميع ويظهر لأول مرة بدون "باروكة".. ويحرج المذيعة بهذا السؤال

احذر.. علامة تظهر على الأصابع تشير إلى مرض خطير

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها

إلهام شاهين تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة إجبارها على الاحتشام في السعودية

محمد نجاتي: مشكلتي مع زوج منة عرفة في يد القضاء

فنانة قديرة رفض عادل الإمام شراكتها في أفلامه خوفاً من تألقها ! مات زوجها فاكتأبت وخرّفت !

سر ارتداء الراحل سمير غانم "باروكة" طوال حياته الفنية.. مفاجأة غير متوقعة!

مفاجأة.. مصطفى فهمي يشارك طليقته فاتن موسى أولى مسلسلاتها التلفزيونية

كل واحد منهم كانت قريبة للموت.. 5 مواقف بكت فيها ياسمين عبد العزيز مع منى الشاذلي(فيديو)

"الوقاية خير من العلاج".. 7 من أفضل الأطعمة لتقليل فرص الإصابة بمرض السكري؟

هذا الطفل أصبح اليوم فنان شهير تزوج 15 مرة.. لن تصدق من يكون!

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن المسار الدبلوماسي هو «الطرح الأول» في التعامل مع الملف الإيراني، وقال: «الدبلوماسية تتقدم سُلَّم الأولويات بهذا الخصوص، لكن القيادة المركزية في الجيش الأمريكي لديها عديد الخطط المتنوعة، التي يمكن تنفيذها فور تلقي الأوامر».

تجدر الإشارة إلى أنَّ الولايات المتحدة ستلتقي ممثلين إيرانيين، ونظرائهم الأوروبيين، والروس، والصينيين في فيينا الاثنين المقبل، للتباحث حول إمكانية وقف تنامي برنامج طهران النووي في مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على إيران، لكن واشنطن لن تشارك بشكل مباشر في المحادثات.

وحذَّرت مصادر أمريكية مسؤولة مرارًا وتكرارًا من تآكل العنصر الزمني حال العودة للاتفاق النووي متعدد الجوانب، المبرم عام 2015، والمعروف رسميًا بـ«خطة العمل المشتركة والشاملة».

وأوضح الرئيس الأمريكي جو بايدن في وقت سابق أن الولايات المتحدة لا تريد التورط في حرب، يمكنها زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط مجددًا.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر