الخبر أسفل هذه الروابط

"كان يطفي السجائر في جسدي وانام في الحمام".. إعلامية شهيرة تكشف عن معاناتها من زوجها بعد ان تخلت عنها اسرتها!

احتفلت مذيعة شهيرة  بعد حصولها على الخلع من زوجها؛ بعد أن عاشت معه عامين من الجحيم والإهانة، على حد وصفها.

وبدأ الأمر باحتفال الإعلامية آلاء عبد العزيز عبر حسابها على موقع «فيسبوك»، بصدور حكم الخلع من زوجها، إذ قالت خلال منشور كتبته: «أنا حرة بعد معاناة سنتين لمحاولة نيل الحرية».

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب أغنية لشيرين عبد الوهاب يزيد من الشكوك حول طلاقها

ضرب تحت الحزام.. دنيا سمير غانم خرجت عن صمتها وأهانت ليلى علوي ونيللي كريم

بينهن ياسمين عبد العزيز وإلهام شاهين.. فنانات رفعن شعار جحيم الزوجة الثانية ولا جنة العزوبية!

خانها زوجها الأول وأجهضت طفلها انتقاماً منه.. 3 رجال في حياة شيرين عبد الوهاب

الفنان رشوان توفيق يتجرع مرارة الجحود.. ابنته حجرت عليه وهدّت بيته طمعاً في المال

«فعل فاضح في الطريق العام».. هاني شاكر: حسن شاكوش مش هيرجع طول ما أنا موجود

بعد عام كامل على سرير المرض.. وائل الإبراشي يخرج عن صمته ويفجر مفاجأة للجمهور

لا تستطيع أكل الأرز؟ جرب هذه البدائل الصحية والمشبعة

عمرو الليثي يتأثر ويقبل رشوان توفيق على رأسه بعد انهيار الفنان خلال حديثه عن ابنته!

في ذكرى رحيل شادية.. أسباب إعجاب نجيب محفوظ بها في «زقاق المدق»

علاجات طبيعية "خارقة" لمرض السكري!

إيمي سمير غانم بصورة مع والدتها الراحلة وتعلق: آسفة أنا في عالم تاني

"الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي

6 مشاكل صحية "خطيرة" يجب أن لا يهملها الرجل!

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

وتابعت :«أخيرًا.. مافرحتش يوم فرحي زي يوم حكم الخلع ما صدر، عاوزاكوا تباركوا لي بقى»

وبعد استغراب الكثير من المواطنين لهذا الاحتفال الغريب، كشفت الإعلامية المصرية عن المعاناة التي رأتها مع زوجها.

وقالت إنها لم تعيش معه في استقرار سوى شهرين، وبعد ذلك بدأت الغيرة تسيطر عليه، مما دفعه لمنعها من الخروج من المنزل وحبسها.

وصدمت الجمهور بعد أن كشفت أنه كان يطفأ السجائر في جسدها، وكان يلقنها ضربًا مبرحًا.

ولفتت إلى أنها كانت تلجأ للنوم بداخل الحمام؛ للهروب منه، إلا أنه كان يقوم بإشعال النيران من أسفل باب الحمام؛ لكي تختنق وتخرج.

وقالت إنها بعد الخروج من الحمام كان يبرحها ضربَا بشكل لا يتحمله أحد.

وتخلت أسرتها عنها، فلم تجد أي مساندة، فكان الجميع يطالبها بالعودة لمنزل الزوجية دون أن تتكلم.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر