الخبر أسفل هذه الروابط

موقف بدر من يونس شلبي وعادل إمام في مسرحية "مدرسة المشاغبين" أجبر الجمهور على الصمت!

تعد مسرحية مدرسة المشاغبين من المسرحيات التي تضحك الجمهور خلال مشاهدتها على القنوات الفضائية، رغم مرور ما يقرب من 50 عامًا على عرضها للمرة الأولى على المسرح في عام 1973.

 وشارك في بطولتها نخبة من النجوم لم يجمعهم عمل أخر مثل عادل أمام وأحمد زكي إضافة إلى سعيد صالح ويونس شلبي وأحمد زكي وهادي الجيار، والنجمة الكبيرة سهير البابلي وحسن مصطفى.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أول ظهور لنجلة الفنانة ندى بسيوني التي أخفتها عن الأنظار.. والمفاجأة في والدها الفنان الشهير

تزوجت بعده مرتين وتطلقت منه 3 مرات.. هل لجأت سمية الألفي لزواج المحلل للرجوع لفاروق الفيشاوي؟!

هل تذكرون الطفلة "سحر" بنت أبو حاتم في "باب الحارة"؟ شاهدوا كيف أصبحت اليوم والمفاجأة في قرابتها من "فريال إم لطفية"

منهن 14 مرة وآخرهن أصالة 4 مرات.. قائمة بعدد زيجات الفنانات اللواتي رفعن شعار "زيجة واحدة لا تكفي"!

ليلة طلاق سمية الألفي من فاروق الفيشاوي وكيف ضبطته يخونها مع ليلى علوي!

حسن الرداد يكشف: هل علمت دلال عبد العزيز بوفاة زوجها قبل موتها؟

بسمة وهبة: بتغير من نجاح محمد رمضان؟ شاهد رد أحمد آدم المفاجئ!

ابنة رشوان توفيق في أوّل تعليق لها بعد قضية الحجر على والدها

مشروب سحري لبطن مسطح في 4 أيام فقط!

خطوات بسيطة تقي من "أوميكرون" وكل عائلة كورونا

لن تتوقع ما هي صلة القرابة بين نجلاء فتحي والفنان خالد أبو النجا

شقيقة حسن الرداد تفضح وصية والدته التي اخفاها عن الجميع

"دينا الشربيني عبيطة جداً".. سر تصريح فنان شهير بشأن طليقة عمرو دياب

مصطفى فهمي يعلن إحالة فاتن موسى للتحقيق.. والأخيرة تتهمه بتهديدها بالقتل!

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

المسرحية التي جاء عرضها بعد أيام قليلة من انتصار مصر في حرب أكتوبر، أعيد عرضها مرة أخرى في عام 1981، في محاولة لاستثمار النجاح الذي حققته المسرحية في السنوات الأولى من عرضها، إلا أن ذلك النجاح لم يكن حاضرًا في إعادة العرض ولم تكن المسرحية تضحك الجمهور.

وفي أحد اللقاءات التلفزيونية للفنان الراحل يونس شلبي كشف عن أزمة واجهت طاقم عمل مسرحية مدرسة المشاغبين وقال:"دوري في مسرحية مدرسة المشاغبين كان كله خروج عن النص ففي عام 1981، حينما كنا نعرض المسرحية، وكانت قد عرضت على شاشات التلفزيون ما يقارب 20 مرة وأصبح الجمهور يعرف جميع الجمل والإفيهات الكوميدية لدرجة ترديدها في صالة العرض قبل منا، وأصبح لدينا أزمة أن الجمهور لا يضحك رغم وجود عدد أكبر بكثير من الجمهور في الصالة وبعضهم واقفًا نتيجة لامتلاء المقاعد، ورغم ذلك لا أحد يضحك بل يسبقنا الجمهور في الجمل الحوارية للمسرحية، فاضطررنا لتغيير الجمل التي تضحك الجمهور وهو ما فعلناه جميعًا لست أنا فقط ولكن عادل أمام وسعيد صالح، فعلى سبيل المثال كانت سهير البابلي المدرسة تقول لي نور في التسجيل المذاع على التلفزيون كنت أقول لها لا مش هنور إلا على مزاجي، بينما في إعادة العرض عام 1981،  قلت لها لا مش هنور إلا لما تدفعي فاتورة الشهر اللي فات".

وحول تعمد الخروج عن النص قال :"لم يكن الهدف هو الخروج عن النص في حد ذاته وإنما الهدف هو إسعاد الجمهور دون الإخلال  بالمعنى فكل ممثلي الكوميديا يحاولون تطويع الجمل لهم وإبراز مواهبهم من خلال ترك النص المكتوب ويقول جمل من خارج النص ولكن الأمر يحتاج إلى حرفة أن أصنع أفيهات دون تحريف النص الأصلي لاتجاهات أخرى أو أقتنص من وقت ودور الزملاء على المسرح".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر