الخبر أسفل هذه الروابط

ارعبت محمود المليجي طول حياته ومنعته من ممارسة حقوقة.. رمت الطلاق على ضرتها ودخلت بأزومة قبل وفاتها!

اعتدنا على أن نجوم أدوار الشر قد تختلف حياتهم الحقيقة عن تلك التي خلف الكاميرات، لكن كانت الفنانة علوية جميل من القلائل التي أجادت دور المرأة المتسلطة والقوية أمام وخلف الكاميرات.

فكانت علوية جميل أكثر النجمات إجادة لدور الأم أو زوجة الأب الشريرة، فنجحت في الوصول إلى الجمهور بتلك المشاعر، ربما لأن بداخلها كانت تسيطر عليها الجوانب الأكثر شرًا، أو لأنها تمتلك بالفعل ملامح قاسية ونبرة صوت حاسمة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بينهن ياسمين عبد العزيز وإلهام شاهين.. فنانات رفعن شعار جحيم الزوجة الثانية ولا جنة العزوبية!

خانها زوجها الأول وأجهضت طفلها انتقاماً منه.. 3 رجال في حياة شيرين عبد الوهاب

الفنان رشوان توفيق يتجرع مرارة الجحود.. ابنته حجرت عليه وهدّت بيته طمعاً في المال

«فعل فاضح في الطريق العام».. هاني شاكر: حسن شاكوش مش هيرجع طول ما أنا موجود

بعد عام كامل على سرير المرض.. وائل الإبراشي يخرج عن صمته ويفجر مفاجأة للجمهور

"الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي

6 مشاكل صحية "خطيرة" يجب أن لا يهملها الرجل!

تحية كاريوكا.. اهانها زوجها ونهب أموالها فانتقمت منه بطريقه لا تخطر على بال أحد

أمل الأنصاري تستدعي الشرطة لمنزلها وتكشف السبب

نجلة فنان شهير ترفع قضية حجر على والدها.. ورد فعل صادم منه

احذروا هذه المكسرات.. بعضها قد يسبب الموت

هل تريد وجبات صديقة للوزن.. 5 أطباق شوفان لذيذة ستحبها!

هل يمكن للأعشاب والبهارات خفض ضغط الدم؟ اعرف الإجابة

صديقة رونالدو "جورجينا" تفاجئ الجميع وترتدي الحجاب لأول مرة والجمهور لا يصدق!

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

فلقبت علوية بالمرأة الحديدية التي استطاعت أن تٌشعر محمود المليجي بالخوف، على الرغم من أنه كان أكثر من أجاد أدوار الشر من الرجال في السينما المصرية في تلك الفترة.

قد يجهل الكثير منا أن علوية من أصول لبنانية، فهي ليست مصرية على الرغم من أنها.

ولدت عام 1910 وتعلمت بمدرسة الراهبات بالإسكندرية، وكانت يهودية، واسمها الحقيقي هو اليصابات خليل مجدلاني، وبدأت موهبتها من خلال مشاركتها في حفلات المدرسة.

وانضمت في البداية لفرقة رمسيس مع يوسف وهبى سنة 1925، وقدمت بعدها عدد كبير من المسرحيات، والأعمال الفنية.

وتزوجت علوية للمرة الأولى وهى عندها 13 سنة وانجبت 3 أبناء وهم: جمال ومرسى وإيزيس، لكن زواجها لم يستمر طويلا وانفصلوا بسبب معاملة زوجها السيئة ليها.

وكانت زيجتها الثانية من الفنان العبقري محمود المليجي؛ الذي كان يلقب بـ شرير السينما المصرية، إلا أنه كان طفلًا وديعًا أمام زوجته.

فجمعت بينهم قصة حب كبيرة وتزوجوا سنة 1939 واستمر زواجهم لا كتر من 40 سنة حتى وفاة محمود سنة 1983.

فكان المليجي يعيش حياة صارمة، لربما كان يخشى على زعل زوجته لأنه يعشقها، أو ترعبه ملامحها القاسية عندما تغضب.

كان لا يتجرأ المليجي على تناول الطعام مع زملاؤه في العمل، فكان يأخذ استراحة ويذهب لتناول الطعام مع زوجته التي كانت مسؤولة عن مصاريف البيت وتقوم هي بتدبر أغلب الأمور.

 لم تكن قسوة وقوة علوية ترتبط بكونها امرأة شريرة، لكنها كانت تعشق محمود المليجي حد الجنون؛ لذلك كانت تفرض قواعدها بصرامة في هذا الأمر.

وعلى الرغم من حب المليجي لها كذلك، إلا أنه مر بقصص حب في السر، لكنها كانت دائمًا ما تكتشف الأمر وتضع حدًا له.

ومن بين غراميات المليجي التي تدخلت فيها علوية، علاقته بالفنانة درية أحمد التي كانت تعمل مع فرقة إسماعيل يس.

وتزوج المليجي من درية في السر، لكن زوجته علمت بالأمر، لذلك اتصلت به وطالبته بتطليقها، حيث تسلمت ورقة طلاقها في اليوم التالي، بينما طردها إسماعيل يس من فرقته.

ومن أغرب القصص التي شهدها الوسط الفني، تلك الزيجة التي لم تستمر سوى 3 أيام بين المليجي والفنانة فوزية الأنصاري. فعلمت علوية بالأمر وأمرت زوجها بأن يطلقها؛ لذلك اتصلت بيها علوية بنفسها وقالت لها: “أنت طالق يا فوزية”.

اما زيجتة الأخيرة كانت من الفنانة سناء يونس، لكنها استمرت لفترة، وعلمت علوية بالأمر لكنها هذه المرة استسلمت ودخلت في حالة اكتئاب؛ لذلك انفصل عن سناء قبل وفاته بأيام.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر