الخبر أسفل هذه الروابط

الرابعة في أسبوع.. وفاة إعلامية شهيرة بطريقة "بشعة"!

توفيت الإعلامية هدى شبانة، في الساعات الأولى من صباح اليوم.

وتأتي وفاة هدى شبانة بعد ساعات من وفاة الإعلامية أسماء مصطفى، مقدمة برنامج هذا الصباح على قناة اكسترا نيوز، والتي توفيت أمس نتيجة إصابتها بمرض السرطان.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بعد طلاقها.. تعرفوا على عدد زيجات المطربة شيرين عبد الوهاب والمفاجأة في هوية والد إبنتيها فنان شهير جدًا!

ماتت أمام عينيه.. قصة "محاسن" أول حب في حياة محمود ياسين

"مكانش بيفوق من الخمرة".. سمير صبري يفضح تصرفات رشدي أباظة بحق سامية جمال عندما يسكر

"البيض والكوليسترول".. كم يجب أن تأكل في اليوم للحفاظ على مستوياتك تحت السيطرة؟

«قولي يا ضنايا».. فتاة تنجح في استفزاز مبروك عطية والسبب لا يصدق!

هل وقع الطلاق فعلاً؟ تغريدة صادمة لشيرين عبد الوهاب تزيد الطين بلة و"خناقة" كبيرة حدثت في الفندق!

كارثة يوم الصباحية.. القاتل الصامت في غرفة نوم العروسين بمصر يقضي على حياتهما

4 وجبات خفيفة بـ"خصائص مذهلة" لخفض الكوليسترول وتقليل المخاطر الجسيمة!

خبراء يفجرون مفاجئة.. الاستحمام بـ"الماء البارد" يساعد في علاج مرض السكري!

سر طلاق دينا الشربيني من عمر دياب وخروجها مطرودة .. إعلامي مصري شهير يفجر مفاجأة!

الجمهور مصدوم من ردة فعل أحمد بدير في جنازة سهير البابلي!

شاهد لحظة استلام زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية (فيديو)

هذا النوع من المكسرات "قاتل".. يدمر هرمون الإنسولين لديك ويرفع سكر الدم فوراً

3 علامات "غريبة" على ارتفاع نسبة السكر في الدم.."لا تتجاهلها"!

بعد الحلقة الأخيرة.. نانسي عجرم تكشف خطأ "فادح" في مسلسل "الهيبة جبل" وتيم حسن يعتذر

وشهد الأسبوع الجاري وفاة 4 مذيعات مصريات يستعرضهم مصراوي في التقرير التالي:

1- الاثنين 15 نوفمبر، توفيت الإعلامية مها حسني، وشُيّعت جنازته بعد صلاة العصر من مسجد الرحمن الرحيم على طريق صلاح سالم.

وتعرضت مها حسني لوعكة صحية شديدة قبل وفاتها بأيام، حيث تم نقلها من مستشفى الجوي إلى مستشفى المطرية العام خلال الأيام السابقة لوفاتها.

ونعت الصفحة الرسمية لماسبيرو المذيعة القديرة، وكتبت عبر صفحتها الشخصية عبر "فيسبوك": "انتقلت إلى رحمة الله تعالى الإعلامية والمذيعة الجميلة المهذبة الراقية مها حسني من مذيعات العصر الذهبي للإعلام المصري، اللهم أغفر لها وأرحمها ونقها من الذنوب كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم أجعل قبرها روضة من رياض الجنة، اللهم بدل سيئاتها حسنات، وأسكنها فسيح جناتك اللهم أمين يارب العالمين".

2- الأربعاء 17 نوفمبر، توفيت الإعلامية شيرين الدويك، المذيعة بالتلفزيون المصري. وكتبت صفحة "ماسبيرو الأصل" قائلة: "الإعلامية الزميلة شيرين دويك في ذمة الله، ألم مفاجئ لم يتوقع أحد أن يؤدي إلى وفاة، لكنها إرادة الله رحمها الله رحمة واسعة وصبّر أهلها ومحبيها".

من جانبها، كشفت الإعلامية ميرفت المليجي، المذيعة بالقناة الأولى وصديقة الراحلة، تفاصيل اللحظات الأخيرة للإعلامية شيرين دويك قبل وفاتها مباشرة، قائلة: "الزميلة شيرين دويك في ذمة الله بشكل مفاجئ.. ألم في المعدة.. ثم تشخيص الطبيب أنه قولون.. ثم وفاة أثناء النوم بعد ساعات.. ربنا يرحمها ووحده عالم ما ألم بها من أوجاع وما مرت به في ساعتها الأخيرة.. ادعولها بالرحمة وربنا يصبر أبنائها وأهلها.. وخلوا بالكوا من صحتكم الدنيا فعلاً صغيره وكل يوم بتصغر أكتر".

ورحلت شيرين الدويك عن عمر يناهز 46 عاما، وهي آخر دفعة التحقت بالتلفزيون في عهد وزير الإعلام الراحل صفوت الشريف، ‏وهي متزوجة ولديها ولد وخريجة آداب إنجليزي.

وعملت في بدايتها كمذيعة في قنوات إيه آر تى قبل عملي بالتلفزيون المصري وقدمت مجموعة من البرامج الناجحة منها "نص ساعة صحافة" ألبوم الذكريات، وانتقلت بعدها للعمل بالقناة الأولى، كما قدمت برنامجًا بعنوان "جناب السفير" على التليفزيون المصري.

3- الاثنين 22 نوفمبر، توفيت الإعلامية أسماء مصطفى، مقدمة برنامج "هذا الصباح" على قناة اكسترا نيوز بعد رحلة امتدت لشهور مع مرض السرطان، حتى تعرضت لانتكاسة مؤخرًا وتوفيت أمس.

وبدأت أسماء عملها كصحفية في اليوم السابع ثم ظهرت من خلال فيديو 7 لأول مرة على الشاشة، وقدمت مجموعة من البرامج الصباحية، بداية من "صباح التحرير ويك إند" على قناة التحرير، مرورًا بـ"صباح الورد" على قناة TEN، ثم "نهار جديد" على قناة النهار، وحتى "هذا الصباح" على اكسترا نيوز.

كما خاضت تجربة العمل الإذاعي من خلال تقديم برنامج “في بيتها” على راديو هيتس، وقدمت نفس البرنامج على نغم إف إم، وكذلك من خلال مشاركتها في مسلسل الأطفال وردة وتوت عبر نفس المحطة.

وتخرجت أسماء مصطفى، في كلية التجارة وإدارة الأعمال، وأجرت رسالة ماجستير في الإدارة المالية.

4- الثلاثاء 23 نوفمبر، وفاة الإعلامية هدى شبانة.

وعملت الراحلة كمذيعة بالقناة الرابعة (القنال) ضمن قطاع القنوات الإقليمية بالهيئة الوطنية للإعلام، كما عملت كقارئة نشرة بالقناة الرابعة وقدمت عددًا كبيرًا من البرامج عبر شاشتها.

وخرجت للمعاش منذ أيام بعد إتمامها الـ60 عامًا، وهنأها أصدقائها والمقربين منها بعيد ميلادها منذ أيام على حسابها الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

كانت تعاني من مرض السرطان وكانت تُعالج منه منذ فترة حتى وافتها المنية فجر اليوم بعد أن تعذبت من المرض.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر