الخبر أسفل هذه الروابط

بطلة مسلسل "أنت اطرق بابي".. والدها انتهك عرضها وهي طفلة والصدمة في ردة فعل أمها

هي الصفعة الأقسى التي تتلقاها اي فتاة أو امرأة، أن يتم استباحة جسدها دون إذنها والتعامل معها كسلعة لكن أن تأتي من الشخص الذي يفترض به حمايتها، فتلك كانت المدمرة للممثلة ميليسا دونغول.

بطلة مسلسل "أنت اطرق بابي" ميليسا التي لا تفارق الابتسامة وجهها أمام الكامير، لديها مأساة موجعة في حياتها تسبب بها والدها عندما كانت طفلة وهو الذي كان يجب حمايتها حتى من نفسه.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

داوود حسين يكشف حقيقة خلافه مع انتصار الشراح.. وسر اعتذاره الدائم لوالديه

ظهور "مفزع" للفنانة عبير الشرقاوي بعد غياب أكثر من 20 عام.. شاهد كيف أصبح شكلها بعد غدر الزمان

5 "أطعمة خارقة" لمرض السكري يجب أن تضيفها إلى قائمة التسوق الخاصة بك!

أحمد زكي: هل توافقين على تنفيذ هذه القبلة معي؟ شاهد رد غير متوقع من زينة في عمر 14 سنة!

هل تعاني من داء السكري؟ نظام غذائي أثبت أنه يضع مرض السكري في حالة "انعكاس"!

إعلان خطوبة الفنانة "زينة" على فنان شهير.. ليس أحمد عز!

حكاية مشهد ظهر فيه محمد عادل إمام في طفولته مع والده في فيلم "حنفي الأبهة"

إزالة السواد من على سطح المكواة دون الحاجة لمواد التنظيف.. طريقة مذهلة

ما هو السر وراء عدم كشف شيرين عبدالوهاب سبب انفصالها عن حسام حبيب!؟

بسمة وهبة: حرّمت تشتغل مع فيفي عبده.. ليه؟ شاهد رد صادم من أحمد آدم

لميس الحديدي تعلق "لأول مرة" على طلاق شيرين وتوجه إهانة قاسية لـ حسام حبيب!

نضال الأحمدية تكشف عن تفاصيل مكالمتها مع شيرين بعد الطلاق: ترفض البكاء

محمد حماقي يتعرض للضرب في حفلة موسم الرياض!.. وردة فعله غير متوقعة

الرقم سيصدمك.. تعرف على الطول الحقيقي لـ محمد هنيدي!

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

فجأة ومن دون سابق إنذار اكتشفت ميليسا أنها تعيش تحت سلطة وحش لا إنسان قام بالإعتداء عليها وعندما قررت أن تشتكي عليه جاءت الضربة الأقوى من والدتها.

رفضت والدة ميليسا أن تقوم ابنتها بالادعاء على والدها بحجة أن "لا أحد سيصدقها" وبقيت تمثل دور المرأة المتزوجة في حين عاشت طفلتها في ميتم.

ربما كان الميتم أكثر أماناً لها من أن تعيش مع والد لايفقه عن الحماية شيء، وعن أم كان من المفترض أن تحارب الكون من أجل طفلتها لكنها اختارت الصمت المذل.

كبرت ميليسا وحققت حلمها بأن تصبح ممثلة، لكن خارج أسوار الكاميرات خضعت لعلاج نفسي لتتخطى فاجعة طفولتها وقررت حماية شقيقتها القاصر.

شقيقة ميليسا كانت قد أخذتها والدتها الى روسيا ثم أعادتها لها لأنها لم تستطيع الاعتناء بها! واليوم عاد والدها ليدمر مستقبلها كما دمر طفولتها حيث يريد الحصول على وصاية شقيقتها بعد خروجه من السجن لكن ميليسا رفضت وتقدمت بدعوى ضده.

الأكثر إيلاماً في الموضوع أن ميليسا فقدت ثقتها بمن حولها حيث عبرت عن ذلك في تصريح: "كيف سأصبح أم ؟ كيف سأترك ابنتي مع زوجي في المستقبل؟" فأكثر الأمور التي نخاف منها عندما نكبر مرتبطة بطفولتنا فكيف إذا كانت بهذه المأساة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر