الخبر أسفل هذه الروابط

جسدت شخصية ابنة أبو عصام في باب الحارة ودبلجت صوت لميس في مسلسل "سنوات الضياع ".. وتزوجت وزير عربي

أناهيد فياض ممثلة فلسطينية الأصل وتحمل الجنسية الأردنية تتميز بهدوئها وأدوارها الخالبة، درست في المعهد العالي للفنون المسرحية بدمشق منها، وانطلقت عبر الدراما السورية حتى أصبحت جزءًا منها.

 ولدت بعّمان عام1983، واشتهرت بشخصية "دلال" في مسلسل "باب الحارة"، وتعتبر من الممثلات اللواتي صنعن لأنفسهن مكانة مرموقة في الدراما السورية، عاشت فترة طويلة في دمشق قبل أن تتزوج وتقيم في الاردن.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب أغنية لشيرين عبد الوهاب يزيد من الشكوك حول طلاقها

ضرب تحت الحزام.. دنيا سمير غانم خرجت عن صمتها وأهانت ليلى علوي ونيللي كريم

بينهن ياسمين عبد العزيز وإلهام شاهين.. فنانات رفعن شعار جحيم الزوجة الثانية ولا جنة العزوبية!

خانها زوجها الأول وأجهضت طفلها انتقاماً منه.. 3 رجال في حياة شيرين عبد الوهاب

الفنان رشوان توفيق يتجرع مرارة الجحود.. ابنته حجرت عليه وهدّت بيته طمعاً في المال

«فعل فاضح في الطريق العام».. هاني شاكر: حسن شاكوش مش هيرجع طول ما أنا موجود

بعد عام كامل على سرير المرض.. وائل الإبراشي يخرج عن صمته ويفجر مفاجأة للجمهور

عمرو الليثي يتأثر ويقبل رشوان توفيق على رأسه بعد انهيار الفنان خلال حديثه عن ابنته!

في ذكرى رحيل شادية.. أسباب إعجاب نجيب محفوظ بها في «زقاق المدق»

علاجات طبيعية "خارقة" لمرض السكري!

إيمي سمير غانم بصورة مع والدتها الراحلة وتعلق: آسفة أنا في عالم تاني

"الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي

6 مشاكل صحية "خطيرة" يجب أن لا يهملها الرجل!

تحية كاريوكا.. اهانها زوجها ونهب أموالها فانتقمت منه بطريقه لا تخطر على بال أحد

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

تقيم فياض في عّمان مع زوجها ”مثنى غرايبة“ وزير الاقتصاد الرقمي والريادة في الحكومة الأردنية، لكنها لم تشارك في أي مسلسل سوري منذ ”باب الحارة“ بجزئه السابع عام 2015 ،الذي جسدت فيه شخصية ”دلال“ ابنة ”أبو عصام“، بالإضافة لمشاركتها في فيلم “ 3000 عائلة“ في العام نفسه والمسلسل الخليجي 42 يوم، عام 2016.

بدأت أناهيد فياض مسيرتها التمثيلية عام 2003 بمسلسل "الهروب إلى القمة" قبل تخرجها في المعهد العالي بعام واحد، ثم شاركت في العام التالي بثالثة أعمال مهمة هي "التغريبة الفلسطينية" و"الخيط الأبيض" و"مدينة المعلومات".

وفي عام 2005 شاركت في أربعة أعمال هي "أشواك ناعمة" و"عصي الدمع" و"حور العين" و"أنا وأربع بنات"، ثم شاركت عام 2006 في "انتقام الوردة"، و"مشاريع صغيرة" و"الزيزفون" و"أهل الغرام" إضافة إلى الجزء الأول من "باب الحارة" الذي كان منعطفًا في مسيرتها الفنية حيث بقيت فيه حتى الجزء السابع عام 2015.

ومن أعمالها أيضًا "أسير الانتقام" و"هارون" عام 2007 و"وجه العدالة" و"صراع على المال" و"بيت جدي" عام 2008 و"حياة أخرى"، و"سحابة صيف" عام 2009.

في الدوبلاج شاركت أناهيد فياض في دبلجة أهم المسلسلات التركية، وتقمصت شخصية الممثلة التركية الشهيرة توبا بويوكستون، المعروفة بـ"لميس" التي كانت بطلة في أربعة أعمال، من أهمها "سنوات الضياع" و"عاصي".

وقالت إن الدراما التركية طرحت نفسها كمنافس بعد عمليات الدبلجة، ولكنها تبرز في الصورة والإخراج والتمثيل أكثر منها النصوص، وهناك أعمال تركية بنصوص مهمة ولكنها تحاكي المجتمع التركي أكثر وهي في الغالب ال تدبلج، فخيارات شركات الدبلجة تقتصر على الاعمال العاطفية أو أعمال النجوم المعروفين عندنا.

وتحدثت أناهيد فياض عن مسلسل "سنوات الضياع" تحديدًا، وقالت إنها لم تكن تتوقع النجاح والشهرة الكبيرين اللذين حققهما المسلسل، خصوصًا أنه جاء بعد موجة مسلسلات رمضان، وعرض في فترة ركود تلفزيونية درامية.

وتابعت: "هناك الكثير من الانتقادات التي وجهت إلى المسلسل وفيها وجه من الصحة، فأنا شخصيًا كان لي بعض المآخذ على العمل، لكنني تعاملت مع المسلسل كعمل أجنبي مدبلج، من دون أن أنكر أنه متميز من الناحية الاخراجية، كما شاركت بالتمثيل فيه مجموعة من الممثلين المحترفين ضمن بيئة بسيـطة عرضت أحداثًا جميلة وحميمية.

وأرفض فكرة توجيه أصابع الاتهام إلى المشاهدين الذين تابعوا المسلسل على أنهم متفرجون سيئون كما قال بعضهم، إذ يجب الا نتعامل مع الجمهور بفوقية أو نضع اللوم عليه إن لم ينل العمل إعجاب النخبة، والمؤسف أن الاعمال الدرامية بشكل عام تتراوح بين النخبوي الذي لا يتابعه أحد وبين الجماهيري الذي لا يحتوي على أية قيمة درامية".

وفي حديثها عن مسلسل "باب الحارة" عام 2014 ، الذي أعادها إلى الأضواء بعد غياب عدة سنوات، تقول اناهيد فياض: "شاركُت في كل أجزائه ولا أستطيع أن أنكر ما قدمه لي على الصعيد الفني والمهني، وحتى على الصعيد الإنساني إذ تربطني مع كثير من العاملين فيه صداقات وذكريات، لذلك ليس من السهل علي التخلي عن شخصية "دلال"، وعندما اتخذت قرار العودة بعد فترة غيابي التي أمضيتها مع ابني أسعدني أن تكون البداية مع "باب الحارة" مجددًا.

الفتاة الطيبة لم تكن شخصية "دلال" في "باب الحارة" هي الشخصية الوحيدة التي تتميز بالطيبة والهدوء التي قدمتها أناهيد فياض، فيبدو أن ملامح وجهها الطفولي وطبيعة شخصيتها الهادئة جعلت المخرجين يضعونها في إطار الفتاة الطيبة المغلوب على أمرها.

وقالت: "أحلم في تقديم أدوار الشر فقد مللت من شخصية الفتاة الطيبة، وقد يكون هذا سبب من أسباب غيابي عن الفن الفترة الماضية، فكل الشخصيات هي لفتاة طيبة وأنا أحلم بعمل أكثر عمقًا وتعقيدًا، وقد قدمت هذه الشخصيات إلى حد ما في مسلسل "الحور العين" مع المخرج نجدة أنزور، وأيضًا بعمل آخر لم يأخذ حقه في العرض اسمه "عندما تتمرد الاخلاق".

وأضافت أناهيد فياض "أنا أعيش في الأردن البلد الذي أحمل جنسيته مع زوجي وطفلي كرم، أتردد إلى سوريا كثيرًا بداعي العمل وزيارة أهلي، وأعمل أحيانًا مع مؤسسات تنموية في ورشات عمل للأطفال الاقل حظًا بالاعتماد على الدراما والفنون

وخلال زيارتها إلى غزة اصطحبت معها والدها ووالدتها اللذين زارا المدينة بعد غياب أكثر من 48 عامًا حيث سافرت العائلة من دمشق حتى بيروت مرورًا بالأردن وصولاً لقطاع غزة في زيارة اجتماعية لأقاربها في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وتابعت: "ليس لغيابي أية عالقة بالأزمة السورية كما يعتقد البعض فأنا ابتعدت قبل الازمة بسبب ولادة ابني كرم" ألني أعتقد أن من حق أوالدنا علينا التفرغ لهم خصوصًا في السنين الأولى من ولادتهم، وكان من تبعات القرار الاستقرار في الاردن كونها بلد زوجي وأنا حاليًا أملك الجنسية الاردنية".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر