الخبر أسفل هذه الروابط

الفنانة مريم فخر الدين.. الشيخ الشعراوي قال لها "استحمي".. ووالدتها فعلت مالم يجرؤ أحد على فعله!

كانت ومازالت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين صاحبة أجرأ التصريحات في الوسط الفني، سواء فيما يخص تصريحاتها عن حياتها الشخصية أو الفن والنجوم.

ومن أبرز التصريحات التي أثارت جدلًا، كان تصريحها عن ديانتها، وذلك خلال استضافتها في لقاء “ساعة صفا”، مع الإعلامية صفاء أبو السعود.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

لن تصدقوا من هي ابنة الفنان أشرف عبد الباقي.. فنانة شهيرة!

موافق تشتغل مع محمد رمضان؟.. شاهد رد سمير صبري المفاجئ

نسخة من جده.. شاهد قوة الشبه بين رشدي أباظة وحفيده الوحيد

رقم صادم.. تعرف على تكلفة إطلالة ياسمين عبد العزيز في "معكم" مني الشاذلي

تزوجت المطرب الذي أحيا زفافها من جمال عبد الحميد.. اسرار خيانة أزواج سمية الألفي

اشهر ضابط في السينما المصرية.. بعد تجاهل المخرجين الشباب ترك الفن ويعمل في بقالة

عند ذهابك إلى المرحاض.. 3 علامات تشير إلى ارتفاع خطير لنسبة السكر في الدم؟

بعد 16 عاما من العرض.. أخطاء غير متوقعة لم يلاحظها أحد في فيلم «زكي شان»

أمينة خليل: بتعالج نفسياً.. وكنت أنظف الحمامات في أمريكا!

القاتل الصامت .. البخور أضرار لا تتوقعها

زكي رستم.. عبقري راح ضحية الحب والفن ولم يتزوج فورثه جمال عبد الناصر

الضربة كانت من أقرب الناس.. شائعة مغرضة كادت تدمر ليلى مراد لولا تدخل محمد نجيب

«سافرت وأمعائي بره».. ياسمين عبد العزيز تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي وراء سفرها

"كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة".. الاعلامية مي حلمي تكشف اسرار عن طليقها

هذا الطفل أصبح اليوم فنان شهير تزوج 15 مرة.. لن تصدق من يكون!

قالت مريم فخر الدين، إن والدتها لم تكن تطلب شيئًا بل كانت تأمر وتأخذ ما تريد دائمًا.

وفيما يخص ديانتتها، قالت إن والدتها أجبرتها على أن تدرس الديانة المسيحية، وأدخلتها المدرسة على أساس أنها مسيحية.

وقالت: ماما كان أمل حياتها أني أكون مسيحيه فسمتني ميري فخري ونصرتني أنا وأخويا يوسف، ودخلتني مدرسه الماني وكنت كأني مسيحيه وانا معرفش حاجه لاني كنت حماره “.

وتابعت : فبقيت باخد الدين المسيحي وبقيت اعترف وأعمل كل حاجه زيهم ، وأبويا مكنش يعرف الكلام ده.

كذلك قالت : “أبويا لمحنى مرة وأنا بذاكر فقالي بتعملي أيه قولتله بذاكر الدين بتاعنا قالي لا ده مش الدين بتاعنا و راح المدرسه قالهم اني مسلمه وبلاش اخد حصة الدين المسيحي”.

 وفيما يخص الصلاة والعبادات الإسلامية، فجرت مفاجأة بقولها إنها لم تكن تمارس هذه العبادات.

وأضافت : أبويا كان بيصلي قدامي هو وعمتي بس محدش كان بيقولي صلي معانا وانا كنت عبد المأمور طول عمري فطالما محدش قالي صلي يبقا خلاص”.

واستكملت: “لما اشتغلت فيلم الارض الطيبه وقالولي اقري الفاتحه علي سيدي الدكروري ..قولتهم أنا لا أعرف فاتحه ولا اعرف الدكروري ولا الجماعه دول ..  فكتبولي الفاتحه وحفظتها وانا كنت اي حاجه بحفظها بنساها الا الفاتحه فضلت حفظاها”.

بالإضافة إلى ذلك صدمت الجميع حينها، بقولها إنها شعرت بالرغبة في الصلاة من داخلها بعد أن وصلت إلى الخمسين.

فقالت: في يوم وانا عندي خمسين سنه قمت من النوم عايزه اصلي ف معرفتش ف اتصلت بشاديه قولتلها مش عارفه اصلي قالتلي هبعتلك كتاب المسلم صغير ف مفهمتش منه حاجه هو ايه اللي اغسل ايدي ٣ مرات ما انا ايدي نضيفه وغسلاها بصابون كنت خواجه بقا “.

وروت تفاصيل حديث بيها وبين الشيخ متولي الشعراوي، الذي تواصل معها بعد أن علم رغبتها في الصلاة.

وقالت : لقيت الشيخ شعراوي بيكلمني قالي انتي ياست مريم عايزه نصلي دلوقت؟ قولتله مش احسن من بلاش خالص فعلمني شوية حاجات وقالي احفظي قل هو الله أحد والسور اللي في أول المصحف وقالي قولي التحيات في الاخر”.

وأضافت مريم : “تاني يوم قالي عملتي ايه قولتله التحيات دي ملقيتهاش في المصحف قالي اقري الفاتحه قولتله طب والوضوء قالي مش هتتوضي يبقا استحمي فكنا في الصيف وكل شويه استحمي واصلي وعملتها شغلانه بقا لحد الشتا ما جه وطبعا مش هينفع استحمى ٤ مرات .

وتابع : “فكان الشيخ بيطمن عليا قولتله اعمل ايه في الوضوء ده، وعلمني، وبقيت كويسة في الوضوء”.

وأكدت أنها باتت تواظب على الصلاة بعد أن علمت كل شيء عنها، ومنضطبة في أداء الصلاوات الخمس في وقتها.

 


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر