الخبر أسفل هذه الروابط

رشدي اباظة.. "والدة صديقي حلوة والهتني وغلطت معاها".. عندما خان الدنجوان أحمد رمزي!

رغم مرور سنوات، لازالت قصص رشدي أباظة والنساء من القصص الممتعة التي نفضل الإنصات إليها في شغف، ونُصدم في كل مرة نعلم فيها عدد النزوات النسائية التي خاضها، وتلك القصص المثيرة التي وقع فيها منذ أن كان مراهقًا، فلم يصبر حتى يصبح رجلًا ناضجَا ليقع بالحب.

لم يسعنا أن نتأكد من صحة قصص جميع النساء في حياة رشدي أباظة، على الرغم من أن أغلبها جاءت على لسان دنجوان السينما المصرية في لقاءات صحفية مختلفة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

فاتن موسى تقلب الطاولة على رأس مصطفى فهمي وتنتقم منه بطريقة قاسية

5 أسباب بعضها خطير لبرودة القدمين في الشتاء

زوجة يونس شلبي تكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل وفاة زوجها ووصيته وهو على فراش الموت

كنت بتحبها؟ رد "مفاجئ" من أحمد خليل لـ صفاء أبو السعود حول طليقته سهير البابلي

دراسة تكشف.. وجبة خفيفة "معجزة" تخفض مستويات الكوليسترول "بشكل كبير"!

"أول مرة من 4 سنين حد يعبرك ويصفق لك!".. سخرية وحيد سيف قادته الى الشهرة وتميز في تجويد القرآن

أثر "مفاجئ" في الجسم عند تناول حبة كيوي يومياً.. ولكن يحذر تناوله على هذه الفئة

هل تعاني من برودة القدمين؟ أهم 5 نصائح لتحافظ على دفء قدميك

عادل أمام وسعيد صالح تراهنا على إجبار سهير البابلي على الضحك أمام الجمهور في مدرسة المشاغبين.. كيف كسبت الأخيرة الرهان؟

تناول الزبادي والمخللات "يومياً" يمكن أن يمنع الأمراض الفتاكة!

"كان نفسي تموت في حضني".. سامية جمال ورشدي أباظة.. ودعته برقصة وفي جنازته حضرت متخفية

عاش معها حياة الأزواج 4 سنوات ولم يتزوجها.. فتاة خدعت زير النساء راغب علامة وأخرى كادت تتسبب في قتله!

سيرين عبدالنور مستعدة تدفع أي مبلغ قدام الهروب من الإجابة على سؤال في "أبلة فاهيتا".. ما هو؟

سر اختفاء فنانة شهيرة أقامت علاقة مع كمال الشناوي واكتشفها نور الشريف وشاركت عادل إمام في أهم أفلامه

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

فكانت حياته مليئة بالقصص الغريبة، فلم تكن مجرد قصص حب جميلة وهادئة وإن تعددت، لكن كان هناك تفاصيل تدفعك للذهول من تلك القصص الغريبة، والتي جمعت ما بين نساء وقع في حبهن، وأخريات لاحقوه لفرط وسامته، وصولَا إلى تلك المرأة التي حاولت قتله حرقًا.

كشف رشدي أباظة في تصريحات صحفية لمجلة “الشبكة”، عن أول علاقة حميمة له، والتي كانت مع والدة صديقه المقرب.

قد تبدو القصة مثيرة للاشمئزاز، لكنها جاءت حقًا على لسانه كما هو متداول في حوار لمجلة “الشبكة”.

وقال رشدي إنه كان يذهب للدراسة مع صديقة، وكان حينها صغيرًا وحملًا بريئًا لم يلتفت بعد للنساء.

ويقول: كانت والدته صغيرة لم تصل للثلاثين بعد، وكانت جميلة، وجاءت في إحدى الليالي وطالبت نجلها بالذهاب لشراء الطعام.

وتابع: فظننت أنني سأذهب معه، لكنها أصرت على بقائي، وقالت لي ليس لدينا ضيف يخرج لشراء شيء.

وأضاف: فلم يأتي في ذهني ما يدور في رأسها، لكن مجرد أن رحل نجلها، قامت بخلع ملابسها كاملة أمامي، وكنت أشعر بأنني أبلهًا ولم أستطع النظر إليها.

وألمح إلى أنها تولت الأمر بالكامل، وقامت بكل شيء؛ حيث وصف مادار بينهما بأنه اغتصاب؛ حيث أكد أنها اغتصبته في هذه الليلة فكان فرق العمر بينهما كبيرًا.

ولفت إلى أنه شعر لأول مرة بشعور غريب، موضحَا أنه استمر في هذا الأمر لفترة، وكانت كل مرة تجعل صديقه يذهب لشراء الأكل لهما، حتى شعر أنه وقع في فخ خيانة صديقه.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر