الخبر أسفل هذه الروابط

بدون دواء.. نبتة "جبارة" تخفض مستوى الكوليسترول الضار وتضبط السكر وتعزز هرمون الأنسولين

تتميز الكزبرة بالعديد من الفوائد الغذائية والصحية والجمالية، ولها استخدامات مفيدة في الطب والعلاج، وهي من النباتات العشبية التي تنتمي إلى أنواع التوابل والبهارات التي تضاف إلى الأطعمة والأغذية المختلفة.

وتمتلك الكزبرة فوائد جيدة لبعض أجهزة الجسم وكذلك البشرة والشعر، حيت تعمل على تحسين عمل الجهاز الهضمي، فهي تعد علاجاً فعالاً لمشاكل المسالك البولية، وتخلص الجسم من أعراض الحساسية والالتهابات الناجمة عن عدوى البكتيريا والفطريات، وتساهم في الوقاية من التسمم الغذائي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

احذروا هذه "الأطعمة الشتوية".. تسبب زيادة سريعة في الوزن

تامر حسني يوجة رسالة للرد على انتقاد تصرف آية مكرم عندما رأته بزفافها

"مشروب دافئ" يمكن أن يقلل من مخاطر إصابتك بالزهايمر!

"غذاء مضاد للشيخوخة" يعالج السبب الجذري "لشيب الشعر"!

"قولتلها ابنك بيكلمني".. سوسن بدر تزوجت ابن صاحبتها والصدمة في فارق السن بينهما

ستدهشك.. فوائد قشور البيض المدقوق للبشرة

بوسي شلبي لـ كريم عبد العزيز بعد تكريمه: «ابن الوز عوام»

نضال الأحمدية تؤكد انفصال شيرين عبد الوهاب عن زوجها: وقع اليوم

"كنت بقضي فترة العدة بالعافية".. فنانة شهيرة تزوجت 9 مرات وتحسرت على عدم الزواج بـ كمال الشناوي!

انتبه لها.. أسباب ارتفاع ضغط دم عند الشباب

تطورات الحالة الصحية لـ بسمة وهبة: مازالت في العناية المركزة

فنانة شهيرة دخلت غرفة النوم فوجدت زوجها نائماً في أحضان فتاة ليل.. انتقمت منه بطريقة "غريبة"!

من الذى لايحبها.. فى عيد ميلاد شيرين سيف النصر.. صاحبة أجمل عيون فى الدراما المصرية

نصائح لخفض نسبة السكر في الدم بلا أدوية

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

توجد الكزبرة في دول كثير في العالم ومنها دول في آسيا مثل الهند، وأيضاً بلاد حوض البحر الأبيض وأوروبا، وبعض دول أمريكا الجنوبية، وهي قريبة الشبه بالبقدونس، والأجزاء المفيدة منها هي البذور والسيقان وكذلك الأوراق.

تنبعث من الكزبرة رائحة منعشة ومميزة، ويبلغ ارتفاع نبات الكزبرة 60 سنتيمتراً، وأزهارها ذات لون قرنفلي وثمرتها بنية ودائرية، وغالباً ما يتم استخدام البذور والأوراق في مجال العلاج، وتحتوي الكزبرة عموماً على عناصر غذائية مهمة، مثل الألياف والمعادن والفيتامينات.

ونتناول في هذا الموضوع فوائد الكزبرة في كافة المجالات، وكذلك الأمراض والمشكلات الصحية التي تدخل في علاجها، أو الوقاية منها، ونستعرض العناصر الغذائية المتنوعة التي تقدمها للمستهلك. القيمة الغذائية

تحتوي الكزبرة على بعض المعادن المهمة للجسم، مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والفسفور والمغنيسيوم والزنك والنحاس، كما يوجد بها كمية من البروتين والكوليسترول الجيد، ومصدر جيد لبعض الأحماض الضرورية مثل حمض السيتريك والأوليك واللينوليك والبالميتيك.

وتشتمل الكزبرة على عدد من الفيتامينات التي يحتاجها الجسم، ومنها فيتامين «أ» و«ب» المركب و«سي»، بالإضافة إلى مركب السينول ومركب الليثانول والألياف ومضادات الأكسدة القوية. ويوجد بها العديد من المواد والمركبات المفيدة، ومنها فلافونيدات والفثاليدات وكومارينات، وكذلك الكافور والليمونين والزيوت الدهنية غيرها، وبعض الزيوت الطيارة، وقلة من الدهون والسعرات الحرارية، وكمية من الكربوهيدرات.

السكري والكوليسترول

تفيد بذور الكزبرة في علاج مرضى السكري وكذلك الوقاية من هذا المرض، فهي تساعد الجسم على إنتاج هرمون الإنسولين بالكميات المطلوبة، فلا يحتاج الجسم إلى أدوية، لأن الكزبرة تحافظ على معدل السكر في الجسم بصورة صحية.

وتعمل الكزبرة على تعديل هرمون الإنسولين باستمرار، وبالتالي الوقاية من الكثير من الأمراض التي تترتب على زيادة السكر في الدم، ومنها الكوليسترول الضار في الجسم، بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة معدل الكوليسترول النافع في الدم، فتخلص الجسم من الدهون السيئة. 

وتوصي الدراسات الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري بتناول الكزبرة، وكذلك المصابين بمرض الكوليسترول، من خلال تناول مغلي الكزبرة يومياً.

الأنيميا والسموم

يساعد تناول الكزبرة على علاج الأنيميا بصورة سريعة، حيث تحتوي على كميات جيدة من عنصر الحديد الضروري لهذه المشكلة، ولذلك ينصح بتناول الأوراق والبذور لمن يعانون من فقر الدم، وكذلك للوقاية من المرض، ويسهل إضافة الكزبرة إلى النظام الغذائي المتبع.

كما تعمل الكزبرة على التخلص من السموم والملوثات والنفايات التي تتراكم في الجسم عبر الأيام والسنين، حيث يعاني الكثير من تراكم المعادن الثقيلة في الجسم، ومنها الرصاص والزرنيخ والزئبق والألومنيوم، وتعتبر بذور الكزبرة من النباتات التي تحتوي علي مواد ومركبات طبيعية تساهم في التخلص من السموم بأنواعها، وإزالة تأثير المعادن السامة الثقيلة.

وتسبب هذه المعادن حدوث اضطرابات صحية خطيرة، كالزهايمر ومشاكل في أنظمة القلب والأوعية الدموية، وتضرر الجهاز العصبي وكذلك فقدان النظر.

عملية الهضم

ثبت أن بذور الكزبرة لها دور كبير في تحفيز عملية الهضم، والسبب أنها تساعد الجهاز الهضمي على إنتاج وإفراز العصارات الهاضمة للغذاء والمركبات الأخرى المفيدة في هذه العملية، وبالتالي تجعل عملية الهضم سلسة وسهلة وتحسن من مهام ووظائف الجهاز الهضمي عموماً.

ويتم نقع بذور الكزبرة فترة الليل، ويتم تناول ما ينتج عن هذا النقع في الصباح، ويفضل أن يكون قبل وجبة الإفطار على معدة فارغة للحصول على نتيجة مبهرة في تحسين قدرة الجهاز الهضمي، وطاردة للغازات. كما يمكن استخدام الكزبرة في علاج حالات عسر الهضم والإمساك، عن طريق تناول إضافة ملعقة متوسطة من مطحون الكزبرة إلى كوب من الماء المغلي، ثم تناولها للتخلص من عسر الهضم.

التهاب الملتحمة

تستخدم الكزبرة للتخلص من مشكلة التهاب الملتحمة، نتيجة احتوائها على مركبات مضادة للبكتريا، وكذلك المواد المضادة للأكسدة مع مضادات الالتهابات القوية، وهذه المركبات تعمل على وقاية العيون من بعض الأمراض والاضطرابات الصحية، ومنها التهاب الملتحمة كما تعمل على تقوية الرؤية.

ويمكن استعمال الكزبرة للتخلص من روائح الفم الكريهة، التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وذلك من خلال مضغ أوراق الكزبرة الطازجة، فهي كفيلة بإزالة هذه الروائح.

تساهم الكزبرة في تنظيم العادة الشهرية، ولذلك ينصح الأطباء بوضع الكزبرة ضمن النظام الغذائي للنساء، لأنها تعمل على التخلص من الاضطرابات التي تصاحب مدة الدورة الشهرية، وتساعد على تنظيم موعدها، ومنها مشكلة تدفق الدم بشدة، كمل تقلل الأوجاع المصاحبة للحيض.

المصدر: الخليج


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر