الخبر أسفل هذه الروابط

فنانة شهيرة.. مسؤول كبير سجن زوجها وأجبره على طلاقها ليتزوجها.. وما حدث بعدها قاده الى مستشفى المجانين!

سهير فخري، ولدت عام 1943، فيمكنك تذكرها عند رؤيتها، فكانت من أطفال السينما المألوفين، فقدمت عدة أفلام ساهمت في شهرتها وهي طفلة.

عادت كأنثى فاتنة وجميلة بعد 13 عامًا من مشوارها كطفلة في السينما، فكانت شهرتها الحقيقية من خلال فيلم “إجازة صيف”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

داوود حسين يكشف حقيقة خلافه مع انتصار الشراح.. وسر اعتذاره الدائم لوالديه

ظهور "مفزع" للفنانة عبير الشرقاوي بعد غياب أكثر من 20 عام.. شاهد كيف أصبح شكلها بعد غدر الزمان

5 "أطعمة خارقة" لمرض السكري يجب أن تضيفها إلى قائمة التسوق الخاصة بك!

أحمد زكي: هل توافقين على تنفيذ هذه القبلة معي؟ شاهد رد غير متوقع من زينة في عمر 14 سنة!

هل تعاني من داء السكري؟ نظام غذائي أثبت أنه يضع مرض السكري في حالة "انعكاس"!

إعلان خطوبة الفنانة "زينة" على فنان شهير.. ليس أحمد عز!

حكاية مشهد ظهر فيه محمد عادل إمام في طفولته مع والده في فيلم "حنفي الأبهة"

إزالة السواد من على سطح المكواة دون الحاجة لمواد التنظيف.. طريقة مذهلة

ما هو السر وراء عدم كشف شيرين عبدالوهاب سبب انفصالها عن حسام حبيب!؟

بسمة وهبة: حرّمت تشتغل مع فيفي عبده.. ليه؟ شاهد رد صادم من أحمد آدم

لميس الحديدي تعلق "لأول مرة" على طلاق شيرين وتوجه إهانة قاسية لـ حسام حبيب!

نضال الأحمدية تكشف عن تفاصيل مكالمتها مع شيرين بعد الطلاق: ترفض البكاء

محمد حماقي يتعرض للضرب في حفلة موسم الرياض!.. وردة فعله غير متوقعة

الرقم سيصدمك.. تعرف على الطول الحقيقي لـ محمد هنيدي!

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

لن نذكر كثيرًا مشوارها الفني، لأنه لم يكتمل بسبب جمالها الساحر، فلقد اعتزلت الفن مبكرًا وابتعدت عن أضواء الشهرة لفترة كبيرة.

 وتزوجت سهير فخري من السيناريست والكاتب الروائي محمد كامل حسن، الذي ألف العديد من القصص البوليسية للإذاعة.

وعاشا الثنائي معًا أيامًا سعيدة، وأنجبا طفلين، لكن لم تستمر هذه الحياة الهادئة طويلًا، فعكر صفوها سكرتير المشير عبد الحكيم عامر في هذا الوقت، والذي يدعى عبد المنعم أبو زيد .

حيث رأها سكرتير المشير عام 1965 ، أثناء كواليس فيلم إجازة صيف، وحاول بالفعل التقرب منها.

فوقع في غرام أنوثة سهير فخري الطاغية، ورغب في الحصول عليها، دون الالتفات إلى زوجها، فيبدو أنه لم يكن عائقًا بالنسبة له.

وطلب السكرتير العاشق من زوج سهير فخري أن يطلقها، لكنه رفض بالطبع، وكانت النهاية مآساوية بعد هذا الرفض، حيث تم  القبض عليه بتهمة عدم سلامة قواه العقلية وأودع مستشفى الأمراض العصبية.

كذلك أجبر سكرتير المشير، الفنانة على رفع دعوى قضائية لطلب الطلاق وهذا ما حدث بالفعل، ثم تزوج منها.

وانتهت مآساة سهير فخري في أعقاب نكسة 67؛ حيث تم القبض عليه بعد أزمة سياسية وصراع على رئاسة مكتب المشير بعد أن تمت إقالته من منصبه.

وعقب ذلك تكشفت لعبته الشيطانية بعد العثور على مستندات الصرف المالي بفيلا المشير عبدالحكيم عامر، والتي أظهرت فواتير مالية لإحدى مستشفيات الأمراض العقلية، وبها تقرير عن علاج المؤلف محمد كامل حسن المحامي.

وظل محمد كامل حسن في مستشفى الأمراض العقلية 4 أعوام ، ليخرج منها عام 1969 .

لكن لم ينتهي مسلسل القهر الذي بدأه سكرتير المشير عامر، فتم نفي السيناريست المظلوم إلى لبنان.

وعادت سهير أخيرًا إلى الفن، بعد أن التقطت أنفاسها وانفصالها عن أبو زيد.

فشاركت في فيلم “الرجل الذي فقد ظله” مع كمال الشناوي عام 1968، وخياط السيدات مع دريد لحام عام 1969،

 لكنها لم تلق نفس البريق الذي شهدته سابقًا فآثرت الاعتزال نهائيًا، وابتعدت عن الوسط مرة ثانية ولكن بشكل نهائي.

وبعد معاناة طويلة في هذه الحياة، رحلت سهير فخري في 2018.عن عمر 75 عامًأ، تاركه خلفها قصة مآساوية وذكريات مؤلمة طغت على مشوارها الفني.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر