الخبر أسفل هذه الروابط

فنان مشهور.. خان مديحة يسري 3 مرات.. تخلت عنه حبيبته وتزوجت سائقها ووصيته لم يصدقها أحد!

أحد أشهر المطربين المصريين في القرن العشرين لحن وغنى ولحن تأثر بأغاني محمد عبد الوهاب وأم كلثوم، وغني أغانيهما على الناس في حديقة المنتزه، وفي احتفالات المدينة، وهو صاحب لحن النشيد الوطني للجزائر، وغنى العديد من الأغاني ضمن أفلام كثيرة وكانت كلها من ألحانه، كما لحن للعديد من مطربي عصره منهم محمد عبد المطلب وليلى مراد، انه محمد فوزي الذي يتتبع "أحداث نت" مسارات في حياته الشخصية والفنية عبر هذا التقرير.

ولد محمد فوزي عام 1918م، ونال الابتدائية من مدرسة طنطا عام 1931م، مال إلى الموسيقى والغناء منذ كان تلميذاً وكان قد تعلم أصول الموسيقى في ذلك الوقت على يد محمد الخربتلي الذي كان يصحبه للغناء في الموالد والليالي والأفراح.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

رد فعل مفاجئ من رونالدو على خيانة جورجينا له مع ميسي

بعد أن عايرها بعدم الإنجاب.. مصطفى فهمي يوجه صفعة قوية لطليقته فاتن موسى ويحرق قلبها

ظهور مفزع للفنانة الجميلة نجلاء فتحي.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر السنين

حبسها يومين وهددها بنشر صورها.. فاتن موسى توجه اتهامات خطيرة لطليقها الفنان مصطفى فهمي

3 أعشاب قوية تكافح تساقط الشعر وتعزز نموه.. تعرفي عليها

علامة تشير إلى "ارتفاع نسبة السكر" في الدم على إصبع قدمك والتي قد تؤدي "إلى البتر"؟

"لذيذ بس متعب".. عندما أحرجت سمية الألفي ليلى علوي في عزاء فاروق الفيشاوي بسبب الخيانة!

12 علامة على انخفاض نسبة السكر في الدم يجب ألا تتجاهلها أبدًا؟

إحساس في "مؤخرة الرأس" يمثل علامة تحذير لارتفاع "خطير" في مستويات الكوليسترول!

منتجات ومكونات "تبييض الأسنان" التي يجب أن تبحث عنها؟

محامية الفنان مصطفى فهمي تفضح طليقته فاتن موسى وتكشف حقائق "صادمة" تنشر لأول مرة

مشروب "تقليدي" لتقوية جهاز المناعة.. اشربه أول شيء في الصباح!

مأساة شيرين مع الحب.. واحد حبته ومتجوزتهوش والتاني كان هيقضي عليها

دراسة تكشف.. عصير "أزرق" يخفض ضغط الدم خلال "7 أيام"!

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها بعد غدر الزمان

اتجه للعمل في الملهى الليلي لبديعة مصابني طمعًا بالأجر العالي، فكوّن العديد من الصداقات مثل محمد عبد الوهاب ومحمود الشريف وتعاون معهم في تلحين الأغاني للكثير من الاسكتشات والعروض المسرحية. وقد سارع فوزي بالتقدم إلى امتحان إذاعة مصر كملحنٍ ومطرب، حيث فشل في الغناء ونجح في التلحين.

عرضت عليه الممثلة فاطمة رشدي العمل في فرقتها إيمانًا منها بموهبته، ثم طلبه الممثل يوسف وهبي ليشارك في فيلم سيف الجلاد عام 1944 وكانت تلك أولى خطواته نحو الشهرة والنجاح.

كان الغناء شغله الشاغل ممّا دفعه لإعادة إحياء أعمال سيد درويش مع الفرقة المسرحية المصرية ولعب دور المغني في مسرحية شهرزاد لسيد درويش، إلاّ أنّه لم يحقق نجاحًا في العرض الأول، وفي عام 1958 أسس فوزي شركة "مصر فون" لإنتاج الأسطوانات الموسيقية، وأنتج فيها أغاني لكبار الفنانين أمثال محمد عبد الوهاب وأم كلثوم وغيرهما.

مثّل في 32 فيلم سينمائي، وشارك سليمان نجيب ورجاء عبده في فيلم "سيف الجلاد" للمخرج محمد كريم و حقق نجاحًا باهرًا، مما ساعده على تأسيس شركة أفلام محمد فوزي عام 1947.

وفي فيلم "معجزة السماء" قدم أغنية "طمني" بأسلوبٍ جديد، فقد اكتفى فيها بصوتٍ خلفي للكورال دون صوت الآلات الموسيقية، سمي هذا اللون أركابيلا ليحقق إنجازًا غير مسبوق، وفي رصيده 400 أغنية، حوالي 300 منها في الأفلام مثل "حبيبي وعينيه" و"ماله القمر ماله" وغيرها.

دعم فوزي المدارس والمشافي المصرية تحت اسم مبادرة قطار الرحمة عام 1953. وفي عام 1961 أمّمت الحكومة المصرية شركة محمد فوزي "مصر فون" وعينته مديرًا لها، فسبب له ذلك حالةً من الاكتئاب كانت بداية إصابته بمرضٍ.

الحياة الشخصية

تزوج محمد فوزي عام 1943 من زوجته الأولى السيدة هداية وأنجب منها ثلاثة صبية هم نبيل وسمير ومنير. انفصل عنها عام 1952، وبنفس العام تزوج بالفنانة مديحة يسري وأنجب منها طفل اسمه عمرو ثم انفصل عنها عام 1959.

وكشف الناقد الفني طارق الشناوي، الحيلة التي كانت تتبعها الفنانة مديحة يسري لكشف خيانة محمد فوزي لها قائلا " محمد فوزي قام بخيانة مديحة يسري 3 مرات وكانت تكتشف خيانته من خلال الفانلة الحمالات".

 أما زواجه الثالث فكان عام 1960 من السيدة كريمة وأنجب منها ابنته إيمان.

وكشف الفنان الراحل محمد فوزي، في حوار قديم له، تفاصيل قصة حب عاشها خلال قضائه فترة المصيف على شاطئ الإسكندرية.

وتابع أن اللقـــاءات بينهما تكررت بينه وبين هذه الفتاة وفى كل مرة كان يصحبها سائق سيارة الأسرة، وكان هذا السائق شــابا وسيما.

وأكمل: "مرت الأيام وحبنا يزداد قوة وغرام واتفقنا على الزواج، ويومها بارك السائق خطبتنا وأعطيته بقشيشاً مناسباً، وعادت الفتاة إلى القاهرة مع أسرتها، أما أنا اضـطرتني ظروف العمل أن أتخلف في الإسكندرية فترة".

واختتم كلامه، بقوله: "بعد أسبوعـين عدت إلى القاهرة لأجد مفاجئة غـريـبة في انتظاري، فقد تزوجت فاتنتي من سائق الـيارة ببيت أسـرتها".

وفي نفس يوم وفاته، كتب محمد فوزي رسالته الأخيرة، ليهون بها عن روحه، لكنه توفى في نفس اليوم، حيث قال: "إن الموت علينا حق.. إذا لم نمت اليوم سنموت غدًا، وأحمد الله أنني مؤمن بربي، فلا أخاف الموت الذي قد يريحني من هذه الآلام التي أعانيها، فقد أديت واجبي نحو بلدي وكنت أتمنى أن أؤدي الكثير، ولكن إرادة الله فوق كل إرادة والأعمار بيد الله، لن يطيبها الطب ولكني لجأت إلى العلاج حتى لا أكون مقصرا في حق نفسي وفي حق مستقبل أولادي الذين لا يزالون يطلبون العلم في القاهرة.. تحياتي إلى كل إنسان أحبني ورفع يده إلى السما من أجلي.. تحياتي لكل طفل أسعدته ألحاني.. تحياتي لبلدي.. أخيرا تحياتي لأولادي وأسرتي".

واختتم حديثه: "لا أريد أن أُدفن اليوم، أريد أن تكون جنازتي غدًا الساعة 11 صباحًا من ميدان التحرير، فأنا أريد أن أُدفن يوم الجمعة".

وتوفي الفنان محمد فوزي عام 1966م.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر