الخبر أسفل هذه الروابط

معلومات صادمة عن نور الشريف.. أدمن حبوب الهلوسة والسهرات الحمراء وبوسي أنقذته من الضياع

ست سنوات مرت على رحيل «فيلسوف السينما» نور الشريف، الذي لازالت أعماله تعيش معنا حتي الأن، أما تلاميذه الذين اكتشفهم فقد أصبحوا رموزاً فيما بعد ومنهم المخرج محمد خان الذي عمل معه في فيلم «ضربة شمس»، وأيضاً عاطف الطيب في «الغيرة القاتلة»، وداوود عبد السيد في فيلم «الصعاليك»، وسمير سيف في «دائرة الانتقام» وغيرهم..  وفيما يلي معلومات خاصة جداً عن محمد جابر أو نور الشريف..

اغتر الفنان المصري نور الشريف بالنجاح الذي حققه بعد مسلسل «القاهرة والناس»، في الستينات، وسبب له النجاح التوتر والارتباك مما جعله يقع ضحية للإدمان.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ضرب تحت الحزام.. دنيا سمير غانم خرجت عن صمتها وأهانت ليلى علوي ونيللي كريم

بينهن ياسمين عبد العزيز وإلهام شاهين.. فنانات رفعن شعار جحيم الزوجة الثانية ولا جنة العزوبية!

خانها زوجها الأول وأجهضت طفلها انتقاماً منه.. 3 رجال في حياة شيرين عبد الوهاب

الفنان رشوان توفيق يتجرع مرارة الجحود.. ابنته حجرت عليه وهدّت بيته طمعاً في المال

«فعل فاضح في الطريق العام».. هاني شاكر: حسن شاكوش مش هيرجع طول ما أنا موجود

بعد عام كامل على سرير المرض.. وائل الإبراشي يخرج عن صمته ويفجر مفاجأة للجمهور

علاجات طبيعية "خارقة" لمرض السكري!

إيمي سمير غانم بصورة مع والدتها الراحلة وتعلق: آسفة أنا في عالم تاني

"الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي

6 مشاكل صحية "خطيرة" يجب أن لا يهملها الرجل!

تحية كاريوكا.. اهانها زوجها ونهب أموالها فانتقمت منه بطريقه لا تخطر على بال أحد

أمل الأنصاري تستدعي الشرطة لمنزلها وتكشف السبب

نجلة فنان شهير ترفع قضية حجر على والدها.. ورد فعل صادم منه

احذروا هذه المكسرات.. بعضها قد يسبب الموت

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

 أدمن نور الشريف حبوب «الهلوسة» والسهرات الحمراء في بداية السبعينات، وقضى فترة خارج مصر وحينما عاد وجد نجوماً أخرى بدأت تسحب البساط من تحت قدميه مثل محمود ياسين، وحسين فهمي، فبدأ مرة أخرى من الصفر.

في كتاب «نجوم لا يعرفها أحد» للكاتب مصطفى ياسين قص نور حكايته مع الإدمان وقال إنه كان في بيروت عندما جرب حبوب الهلوسة، ونقل الكتاب عنه قوله: «جربت الحبوب وتعودت عليها وأدمنتها وأصبحت كارثة ورفعت ضدي عشرات القضايا، وفى كل بلد اشتغلت فيه كانت هناك أكثر من قضية ودعوى تعويض ضدّي لأني كنت أعمل في فيلم وقبل أن ينتهي تصويره أتركه وأسافر دون أن أخبر أحدًا، وأذهب إلى بلد آخر وأحصل على عربون فيلم جديد وأبدأ تصويره ثم أتركه وأسافر لبلد ثالث».

الشريف أضاف: «كنت أريد الحصول على فلوس وكنت منغمسًا في هذه الحبوب التي تدمر المخ وتجعل الإنسان يأخذ أي قرار في أي وقت، وظللت على هذه الحالة عامين، وعندما عدت من بيروت اكتشفت أنه لا يوجد مُخرج أو مُنتج يفكر أن ينسب لي دورًا في فيلم، من هنا أصبحت أشعر أنى منبوذ في الوسط الفني فقررت التخلص من هذه الكارثة وأعالج نفسي بنفسي من هذه السموم وعانيت من آلام فظيعة قبل أن يتحقق لي الشفاء الكامل منها».

نور الشريف أكد أن حبيبته بوسي ساعدته في هذا التوقيت ولم تترك له المجال ليتمادى فيما هو فيه، وأكد أن حبه الشديد لها وخوفه من أن يخسرها ساعداه كثيرًا.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر