الخبر أسفل هذه الروابط

رشدي اباظة طلب من زوجته شيئاً غير متوقع.. فاستغفرت الله وطلبت الطلاق فوراً!

أكثر من 4 عقود من الزمن مرت على رحيل الفنان رشدي أباظة الذي جسد العديد من الأدوار المؤثرة على شاشة السينما بفضل موهبته ووسامته التي دفعت النقاد لمنحه لقب "دنجوان السينما المصرية"

أجمع كل الذين عاصروا الفنان المصري رشدي أباظة على أنه كان شديد الشغف بالحياة ولا يحب الإفراط في الحزن، ورغم ثرائه ونجوميته كان شديد التواضع ورائع الحضور.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

موافق تشتغل مع محمد رمضان؟.. شاهد رد سمير صبري المفاجئ

نسخة من جده.. شاهد قوة الشبه بين رشدي أباظة وحفيده الوحيد

رقم صادم.. تعرف على تكلفة إطلالة ياسمين عبد العزيز في "معكم" مني الشاذلي

أمينة خليل: بتعالج نفسياً.. وكنت أنظف الحمامات في أمريكا!

القاتل الصامت .. البخور أضرار لا تتوقعها

زكي رستم.. عبقري راح ضحية الحب والفن ولم يتزوج فورثه جمال عبد الناصر

الضربة كانت من أقرب الناس.. شائعة مغرضة كادت تدمر ليلى مراد لولا تدخل محمد نجيب

«سافرت وأمعائي بره».. ياسمين عبد العزيز تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي وراء سفرها

"كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة".. الاعلامية مي حلمي تكشف اسرار عن طليقها

سمير صبري يفاجئ الجميع ويظهر لأول مرة بدون "باروكة".. ويحرج المذيعة بهذا السؤال

احذر.. علامة تظهر على الأصابع تشير إلى مرض خطير

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها

إلهام شاهين تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة إجبارها على الاحتشام في السعودية

محمد نجاتي: مشكلتي مع زوج منة عرفة في يد القضاء

هذا الطفل أصبح اليوم فنان شهير تزوج 15 مرة.. لن تصدق من يكون!

واستطاع رشدي أباظة أن يجسد العديد من الأدوار المؤثرة على شاشة السينما بفضل موهبته الخصبة، ووسامته التي دفعت النقاد لمنحه لقب "دنجوان السينما المصرية".

رشدي أباظة بدأ حياته السينمائية حين قدّمه المخرج بركات في فيلم "المليونيرة الصغيرة" عام 1948، وسرعان ما صار أحد أهم نجوم السينما المصرية وجانها الأول، ومن أهم أفلامه: "امرأة على الطريق، الطريق، طريق الأمل، الرجل الثاني، صراع في النيل، في بيتنا رجل، الزوجة رقم 13" وغيرها.

وفي حياة الدنجوان الشخصية 5 زيجات، الأولى من الفنانة تحية كاريوكا واستمر زواجهما 3 سنوات فقط، والثانية من الأمريكية بربارا وأنجب منها ابنته الوحيدة "قسمت" قبل الانفصال بعد 4 سنوات، والثالثة من الفنانة سامية جمال لمدة نحو 18 عاما، ثم تزوج من المطربة صباح، وزيجته الخامسة كانت قبل وفاته بعامين من ابنة عمه نبيلة أباظة.

ورغم تعدد زيجاته، إلا أن زواجه من الفنانة صباح كان الأكثر إثارة للجدل آنذاك، وحكت الشحرورة قصة في لقاء لها مع الفنانة والإعلامية صفاء أبو السعود عبر قناة ART.

وقالت صباح: "مين ميبحبش رشدي أباظة؟! رشدي كان في لبنان بيعمل فيلم (إيدك عن مراتي) 1968، وفي الفيلم ده كنت هلبس فستان عروسة ونتجوز وكده، وخدناها جد أنا وهو، وأنا اتبسطت لأني رشدي جميل".

أضافت: "رشدي كان عنده أخت هنا في صيدا متجوزة، وروحنا اتجوزنا عندها، وهو كان جميل ولايقلي أوي، الموضوع بدأ لما كنا سهرانين بنتعشى وبعدين قالي عايز أتجوزك إيه رأيك، قولتله يلا معنديش مانع، واتجوزنا".

تابعت: "الصحافة كتبت أن صباح اتجوزت رشدي وخطفته من سامية جمال، وأنا خوفت أوي وقولت يا خبر أسود، وكان عندي حفلات في المغرب وسافرت وهو فضل في لبنان، وأختي قالتلي الدنيا قايمة عليكي، خوفت على اسمي وقولت للمحامي أرجوك عايزة أتطلق، رشدي قال لا يمكن، وأنا أصريت خوفا على فني واسمي وكمان هو بيحب يشرب وأنا لأ، كأس على الماشي معلش، لكن متزودهاش، وكان لو روحنا سهرة وحد قالي إزيك يقلب الترابيزة ويقوم الدنيا كلها، كنت بحبه لكن حسيت إن حياتي مش طبيعية".

استكملت: "قولتله أنا مبحبش المشاكل، وأنا ست قوية مش زي كل الستات اللي بيموتوا فيه، وبعدين كنا في العربية بوصله مشوار قالي (أنا ربنا عارفة يعني إيه؟)، أستغفر الله العظيم، قولتله (أقف هنا ونزلني لا يمكن أركب معاك مهما حصل)، نزلت في السكة وأخدت تاكسي وهو كمل في العربية".

استطردت: "هو كان متجبر شوية، كان جبار، وطلبت الطلاق، في الأول عاند كتير أوي، وقال لا يمكن أطلق، قولتله خلصني، محبتش الخناق، ولا التمادي في الشرب، ولا حبيت أخطف واحدة من جوزها، وفعلا طلقني، ولما حب يرجع يشوفني عملي فيلم (كانت أيام) 1970 من إنتاجه، وغنيت له فيه (يانا يانا) وكنا لسه بنحب بعض، وفضلنا سنين بنحب بعض من غير جواز، وكل يوم وأنا في الفندق كان يبعتلي وردة حمراء، ولما يلاقوه عصبي ييجوا ياخدوني عشان أهديه".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر