الخبر أسفل هذه الروابط

الشقيقتين فقدتا السند.. حسن الرداد ورامي رضوان يقسوا على بنات سمير غانم دينا وإيمي بعد رحيل والديهما

الجميع يعلم أن اختبارات الحياة قاسية أحياناً وتستطيع أن تسرق منك الفرحة بلحظة، لكن معاناة دنيا وإيمي سمير غانم أكبر من أن تصفها اي كلمة.

منذ ظهورهما على الشاشة كان الجميع يحسد إيمي ودنيا على العائلة المميزة التي نشأتا فيها ووالداهما سمير غانم ودلال عبد العزيز كانا رمزاً للحب.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بعد طلاقها.. تعرفوا على عدد زيجات المطربة شيرين عبد الوهاب والمفاجأة في هوية والد إبنتيها فنان شهير جدًا!

ماتت أمام عينيه.. قصة "محاسن" أول حب في حياة محمود ياسين

"مكانش بيفوق من الخمرة".. سمير صبري يفضح تصرفات رشدي أباظة بحق سامية جمال عندما يسكر

"البيض والكوليسترول".. كم يجب أن تأكل في اليوم للحفاظ على مستوياتك تحت السيطرة؟

«قولي يا ضنايا».. فتاة تنجح في استفزاز مبروك عطية والسبب لا يصدق!

هل وقع الطلاق فعلاً؟ تغريدة صادمة لشيرين عبد الوهاب تزيد الطين بلة و"خناقة" كبيرة حدثت في الفندق!

كارثة يوم الصباحية.. القاتل الصامت في غرفة نوم العروسين بمصر يقضي على حياتهما

4 وجبات خفيفة بـ"خصائص مذهلة" لخفض الكوليسترول وتقليل المخاطر الجسيمة!

خبراء يفجرون مفاجئة.. الاستحمام بـ"الماء البارد" يساعد في علاج مرض السكري!

سر طلاق دينا الشربيني من عمر دياب وخروجها مطرودة .. إعلامي مصري شهير يفجر مفاجأة!

الجمهور مصدوم من ردة فعل أحمد بدير في جنازة سهير البابلي!

شاهد لحظة استلام زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية (فيديو)

هذا النوع من المكسرات "قاتل".. يدمر هرمون الإنسولين لديك ويرفع سكر الدم فوراً

3 علامات "غريبة" على ارتفاع نسبة السكر في الدم.."لا تتجاهلها"!

بعد الحلقة الأخيرة.. نانسي عجرم تكشف خطأ "فادح" في مسلسل "الهيبة جبل" وتيم حسن يعتذر

 قبل حوالي 3 أشهر تغيرت حياة هذا العائلة وانقلبت رأساً على عقب بعد إصابة الوالدان بفيروس كورونا ونقلهما إلى المستشفى وهناك لم تكن رحلتهما عادية.  

تخايل أن تفجع بوفاة والدك الذي كان معروفاً عنه حبه لابنتيه وتعلقهما به، فـ دنيا وأما (الإسم الأصلي لـ إيمي) يشيران بوضوح على التغيير الحاصل في حياته بسببهما.

الشقيقتان فقدتا السند الأغلى في حياتهما بعد أن خسر صراعه مع كورونا وحافظتا على رباطة جأشهما على أمل أن تعود دلال والدتهما للحياة وتعوضهما عن هذا الفراغ الذي تركه سمير.

أسابيع طويلة مرت على وجود دلال في المستشفى بوضع حرج بعد وضعها على أجهزة التنفس حيث ضرب الفروس رئتها ورغم كل ذلك بقي الأمل موجوداً بشفائها فرفضتا أي تأثيراً سلبياً عليها لذلك لم تخبراها بوفاة والدهما.

وضعتا حزنهما على والدهما جانباً وركزتا على مساعدة والدتهما في الشفاء ورغم سؤالها الدائم عن شريك حياتها سمير إلا أنهما بقيتا تعطيانها الدعم المعنوي الذي كُسر بوفاة والداهما لكن صحة والدتهما كانت الأهم.

واليوم فقدت ايمي ودنيا آخر أملهما بعد وفاة دلال التي رغم عدم علمها بوفاة سمير الا أنها أبت أن تتركه وحيداً في يومهما الأخير كما لم تتركه وحيداً في حياتها، ربما تراهن على أن دنيا وايمي ليستا وحدهما بل برفقة بعضهما ستتجاوزان هذه المأساة فقررت البقاء إلى جانب سمير.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر