الخبر أسفل هذه الروابط

سعاد حسني

صور صادمة لسعاد حسني قبل فترة قصيرة من رحيلها الغامض.. سمينة للغاية وجمالها اختفى تماماً

عاشت الفنانة الراحلة سعاد حسني، تجربة قاسية مع المرض قبل رحيلها بسنوات ودخلت في مرحلة اكتئاب شديدة بسبب زيادة وزنها وتغير ملامحها التي تميزت بها وكانت سببًا في نجاحها وتألقها.

سجلت عدسة مجلة «الموعد»، في عدد نادر لها آخر صور للفنانة سعاد حسني، قبل أن تتخذ قرار اعتزال الأضواء بسبب زيادة وزنها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تسريب أغنية لشيرين عبد الوهاب يزيد من الشكوك حول طلاقها

ضرب تحت الحزام.. دنيا سمير غانم خرجت عن صمتها وأهانت ليلى علوي ونيللي كريم

بينهن ياسمين عبد العزيز وإلهام شاهين.. فنانات رفعن شعار جحيم الزوجة الثانية ولا جنة العزوبية!

خانها زوجها الأول وأجهضت طفلها انتقاماً منه.. 3 رجال في حياة شيرين عبد الوهاب

الفنان رشوان توفيق يتجرع مرارة الجحود.. ابنته حجرت عليه وهدّت بيته طمعاً في المال

«فعل فاضح في الطريق العام».. هاني شاكر: حسن شاكوش مش هيرجع طول ما أنا موجود

بعد عام كامل على سرير المرض.. وائل الإبراشي يخرج عن صمته ويفجر مفاجأة للجمهور

في ذكرى رحيل شادية.. أسباب إعجاب نجيب محفوظ بها في «زقاق المدق»

علاجات طبيعية "خارقة" لمرض السكري!

إيمي سمير غانم بصورة مع والدتها الراحلة وتعلق: آسفة أنا في عالم تاني

"الفيتامين الأهم" يسبب ارتفاعه التبول المفرط والفشل الكلوي

6 مشاكل صحية "خطيرة" يجب أن لا يهملها الرجل!

تحية كاريوكا.. اهانها زوجها ونهب أموالها فانتقمت منه بطريقه لا تخطر على بال أحد

أمل الأنصاري تستدعي الشرطة لمنزلها وتكشف السبب

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

الصور تم التقاطها وقت الأزمة الصحية التي مرت بها سعاد حسني، وأبعدتها عن الساحة الفنية واضطرت بسبب زيادة وزنها إلى اعتزال الأضواء ورفض الوقوف أمام الكاميرات.

حتى أنها كانت تتجنب الظهور العلني، والاختلاط بالأصدقاء، وفي أيامها الأخيرة غيرت رقم هاتفها حتى لا يتصل بها سوى المقربين منها.

وكشف محمد بديع سربية، رئيس تحرير مجلة "الموعد"، وقتها، إن سعاد حسني بدا ينتابها حالة من السرحان كبيرة والبعد عما يحيطها من مظاهر الحياة وكأنها كانت تغطس أكثر وأكثر في أعماق مرض الاكتئاب الذي كتب السطور  الأخيرة في حياتها.

يذكر أن سعاد حسني، توفيت إثر سقوطها من شرفة شقة في الدور السادس من مبني ستوارت تاور في لندن في 21 يونيو 2001، وقد أثارت حادثة وفاتها جدلاً لم يهدأ حتى الآن، حيث تدور هناك شكوك حول قتلها وليس انتحارها كما أعلنت الشرطة البريطانية، لذلك يعتقد الكثيرون، خاصة عائلتها أنها توفيت مقتولة.

سعاد حسني

سعاد حسني

المصدر: قولولي


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر