الخبر أسفل هذه الروابط

عمر الشريف يسرق شقيقته من أجل أن "يصرف على أحمد رمزي".. والمفاجأة برد فعل والدته!

الفنان عمر الشريف، عاش حياته بالطول والعرض، مليئة حياته بالحكايات المدهشة والمثيرة والعجيبة، من ضمن الحكايات النادرة التي لا يعرفها كثيرون عنه، هي حكاية قيامه بسرقة أموال أخته من أجل سهرة مع أصحابه.

في مقال نادر بمجلة الكوكب تم نشره عام 1956، كتب عمر الشريف في باب حمل اسم “اعترافات النجوم”: “أنا واحد من الذين يكرهون النقود الكثيرة في جيوبهم، أحمل مبالغ قليلة دائما وأنا خارج المنزل لذلك أقع في مواقف محرجة”.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

موافق تشتغل مع محمد رمضان؟.. شاهد رد سمير صبري المفاجئ

نسخة من جده.. شاهد قوة الشبه بين رشدي أباظة وحفيده الوحيد

رقم صادم.. تعرف على تكلفة إطلالة ياسمين عبد العزيز في "معكم" مني الشاذلي

أمينة خليل: بتعالج نفسياً.. وكنت أنظف الحمامات في أمريكا!

القاتل الصامت .. البخور أضرار لا تتوقعها

زكي رستم.. عبقري راح ضحية الحب والفن ولم يتزوج فورثه جمال عبد الناصر

الضربة كانت من أقرب الناس.. شائعة مغرضة كادت تدمر ليلى مراد لولا تدخل محمد نجيب

«سافرت وأمعائي بره».. ياسمين عبد العزيز تفجر مفاجأة وتكشف السبب الحقيقي وراء سفرها

"كان بيمسيني بعلقة ويصبحني بعلقة".. الاعلامية مي حلمي تكشف اسرار عن طليقها

سمير صبري يفاجئ الجميع ويظهر لأول مرة بدون "باروكة".. ويحرج المذيعة بهذا السؤال

احذر.. علامة تظهر على الأصابع تشير إلى مرض خطير

ظهور مفزع للفنانة الجميلة آثار الحكيم.. شاهد كيف أصبح حالها

إلهام شاهين تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة إجبارها على الاحتشام في السعودية

محمد نجاتي: مشكلتي مع زوج منة عرفة في يد القضاء

هذا الطفل أصبح اليوم فنان شهير تزوج 15 مرة.. لن تصدق من يكون!

يضيف: “في مرة من المرات كنت وأثناء دراستي في كلية فيكتوريا، كان لي شلة مكونة من عشرين صديقا وصديقة، من ضمنهم الفنان أحمد رمزي، وأردت لفت انتباه بعض الفتيات، فعزمتهم على سهرة، وسألني رمزي عن حساب السهرة، فقلت له: ملكش دعوة جيب السبع ما يخلاش وأنا أنظر بثقة لباقي الشلة”.

 يقول: “خدتهم في سميراميس وسهرنا ورقصنا واتعشينا وطلبوا شمبانيا، وبحط إيدي في جيبي، لقيت معيش تمن علبة سجاير حتى”.

ويسرد عمر الشريف القصة قائلا إنه استعان بأحمد رمزي كي ينقذه لكن لم يحدث، واستطرد: “كانت حجتي أن أذهب إلى إجراء مكالمة، لكن جريت نحو بيتي في منتصف الليل حيث كنت أسكن ناحية قصر الدوبارة، وخفت أن أوقظ والدي في هذا الوقت المتأخر من الليل، لكن تذكرت حصالة أختى فأخذت كل النقود، وعدت للشلة التي كانت تبحث عني، ودفعت الفلوس وكان الحساب 28 جنيها”.

واكتشفت أخته السرقة في اليوم التالي، وحرمته أمه من المصروف لمدة شهرين، ويقول النجم الراحل إنه من هذا الموقف تعلم شيئا مهما في حياته ألا وهو “التوبة عن الفنجرة الكذابة” على حد قوله.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر