الخبر أسفل هذه الروابط

فيلم "الأرض" كان لعنة عليه.. سر بكاء نور الشريف على محمود المليجي!

على الرغم من مرور السنوات لازال العالم يتذكر هذا الفنان المُرعب بموهبته الفريدة، الذي أقنعنا أنه البطل دائمًا وأبدا رغم ظهوره في الأدوار الثانية.

اتفق على موهبته عمالقة الفن في مصر، فاستحق عن جدارة لقب “أنتوني كوين الشرق”، بل هناك من رأى أنه تفوق على أنتوني، في تجسيد أدوار الشر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بعد طلاقها.. تعرفوا على عدد زيجات المطربة شيرين عبد الوهاب والمفاجأة في هوية والد إبنتيها فنان شهير جدًا!

ماتت أمام عينيه.. قصة "محاسن" أول حب في حياة محمود ياسين

4 وجبات خفيفة بـ"خصائص مذهلة" لخفض الكوليسترول وتقليل المخاطر الجسيمة!

خبراء يفجرون مفاجئة.. الاستحمام بـ"الماء البارد" يساعد في علاج مرض السكري!

سر طلاق دينا الشربيني من عمر دياب وخروجها مطرودة .. إعلامي مصري شهير يفجر مفاجأة!

الجمهور مصدوم من ردة فعل أحمد بدير في جنازة سهير البابلي!

شاهد لحظة استلام زوجة محمد صلاح جائزة القدم الذهبية (فيديو)

هذا النوع من المكسرات "قاتل".. يدمر هرمون الإنسولين لديك ويرفع سكر الدم فوراً

3 علامات "غريبة" على ارتفاع نسبة السكر في الدم.."لا تتجاهلها"!

أسهل طريقة للتخسيس بدون ريجيم

الجمهور مصدوم بعد نقل ياسمين عبد العزيز إلى سويسرا مجددًا ! ماذا حدث؟

ضبط فتاة أثناء ممارسة أعمال منافية للآداب.. والصدمة أن الشقة مملوكة لفنانة شهيرة!

رضوى الشربيني لـ شيرين عبد الوهاب بعد تداول أنباء عن طلاقها: «كلنا داعمين ليكي»

سر المفاجأة التي كشفتها لميس الحديدي بشأن "ليلة طلاق" ياسمين عبد العزيز من أحمد العوضي

بعد الحلقة الأخيرة.. نانسي عجرم تكشف خطأ "فادح" في مسلسل "الهيبة جبل" وتيم حسن يعتذر

سطر بأدواره تاريخًا لن يمحوه الزمن في تاريخ السينما المصرية، وترك بصمته في قلوب الجميع  بأخلاقه التي يشهد بها كل من عمل معه، لكن غدر به الزمن كعادته.

لم يأخذ محمود المليجي حقه على قدر ما قدمه لتاريخ السينما المصرية، وكان فيلم الأرض الذي تغنى به العالم في عام 1970 مسمارًا في نعش مسيرة الفنان الراحل.

أعتقد الفنان العبقري إن دوره الجبار في فيلم الأرض سيفتح له الأبواب التي لم تفتح على مدار مسيرته الفنية، فظن أن المنتجين أخيرًا سيرسلون له الأعمال التي يرغب هو في تقديمها.

لكن فجأة انقلبت الآية،  ولم يرسل أحد للاستعانة بموهبة «المليجي» خوفًا من أن يضع شروطًا قد يعجزون عن تنفيذها.

لكن ما هو الخطأ الذي وقع فيه المليجي ليكون هذا هو الرد على إبداعه في فيلم الأرض؟

قال نور الشريف ردًا على هذا السؤال  إن الوسط الفني لن يرحم المواهب والنجوم؛ لطالما لم يكن لديهم شركات إنتاج خاصة بهم، وهو ما حدث مع محمود المليجي.

قال نور الشريف في لقاء نادر: «محمود المليجي كان موهبة نادرة وكان جبار، وتفوق على العالمين، لكنه أخطأ».

وأضاف: «محمود المليجي لما عمل فيلم الأرض، قعد في البيت مستني حد يبعتله شغل، وأنا مشوفتوش بعد فيلم الأرض غير في فيلم شباب في العاصفة».

واستكمل روايته: «دخلت البلاتوه لاقتهم مقلعين الأستاذ محمود الفانلة، في مشهد يتطلب كده، بس انا اتفزعت من المنظر ده».

تابع نور الشريف: «دخلتله الأوضة وأنا ببكي، وقولتله أيه خلاك تقبل، خاصة أن الدور ميستحقش ، ورد عليا قالي : نا قولت أخيرًا بعد الأرض المنتجين هيبعتولي ويخلوني أمثل في أدوار نفسي أمثلها، ومحدش بعتلي».

أضاف : «كل واحد قال بعد الأرض المليجي هيقرفنا، فاتفقوا عليه في السوق التجاري، ما بينهم أن محدش هيبعتله، وده اللي بيحصل في الوسط لما نجم يوصل لمرحلة معينة من النجاح».

فكان فيلم الأرض الأسطوري، هو نهاية عبقري السينما المصرية، فعلى الرغم من موهبته، رحل دون أن يحصل على ما أراد.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر