الخبر أسفل هذه الروابط

فنان شهير.. حياته كانت مليئة بالتحرش.. رفض متابعة اعماله وادواره بعد عرضها وابنته كانت السبب!

كل قضية من القضايا الشائكة يمكن مناقشتها وحلها من خلال اتجاهين وهما الدين والفن، وهذه هي النقطة الوحيدة التي يجتمعا فيها.

وما نعيشه من زمن ملوث بالأراء والألفاظ والنفوس المريضة، خيل للبعض أنه بستطيع فعل أي شئ طالما هناك من يبرر له.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

احذروا هذه "الأطعمة الشتوية".. تسبب زيادة سريعة في الوزن

تامر حسني يوجة رسالة للرد على انتقاد تصرف آية مكرم عندما رأته بزفافها

"مشروب دافئ" يمكن أن يقلل من مخاطر إصابتك بالزهايمر!

"غذاء مضاد للشيخوخة" يعالج السبب الجذري "لشيب الشعر"!

"قولتلها ابنك بيكلمني".. سوسن بدر تزوجت ابن صاحبتها والصدمة في فارق السن بينهما

ستدهشك.. فوائد قشور البيض المدقوق للبشرة

بوسي شلبي لـ كريم عبد العزيز بعد تكريمه: «ابن الوز عوام»

نضال الأحمدية تؤكد انفصال شيرين عبد الوهاب عن زوجها: وقع اليوم

"كنت بقضي فترة العدة بالعافية".. فنانة شهيرة تزوجت 9 مرات وتحسرت على عدم الزواج بـ كمال الشناوي!

انتبه لها.. أسباب ارتفاع ضغط دم عند الشباب

تطورات الحالة الصحية لـ بسمة وهبة: مازالت في العناية المركزة

فنانة شهيرة دخلت غرفة النوم فوجدت زوجها نائماً في أحضان فتاة ليل.. انتقمت منه بطريقة "غريبة"!

من الذى لايحبها.. فى عيد ميلاد شيرين سيف النصر.. صاحبة أجمل عيون فى الدراما المصرية

نصائح لخفض نسبة السكر في الدم بلا أدوية

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

كان الفن له دورا هاما في نبذ ظاهرة التحرش والاغتصاب وكان الوجه الأكثر تحرشا واغتصابا في الأفلام هو الفنان الجميل حمدي الوزير، يتم تقديمه في هيئة شاب ضائع بائس لا يستطيع فعل أي شئ سوا التعدي والتحرش على الفتايات.

وفي الحقيقة لم يقدم الفن أي مبررات لذلك ولا أي أسباب لأن وقتها سيكون هذا العمل الفني يبيح ذلك وهذا لم يحدث في تاريخ السينما.

ولو اتيحت الفرصة للفنان حمد الوزير ليتحدث عن أعماله الفنية المليئة بالتحرش، سوف ينفجر في وجه من يبرر ذلك ويتحدث عن مدى دناءة هذا الفعل، نعم “الوزير” هو الوحيد الذي يجب أن يقف أمام هذه الظاهرة ويقول أنه كان يحذر الناس من خلال هذه الأدوار لعدم الإقدام عليها وليس ليكون إله وقدوة يقتدي به كل ما هو بداخله شهوة حيوانية يفرغها في امرأة “تلبس على الموضة” أو امرأة محتشمة، المتحرش لا يرى الملابس نهائيا هو يتخيل ما بداخلها “الحشو”.

تحدث حمدي الوزير عن التحرش وقال: أيام شبابنا كنا بنتكسف ومكانش فيه تحرش نهائي عكس دلوقتي، الموضوع بقى غريب ودي ظاهرة يجب القضاء عليها.

وأكمل “الوزير”:بنتي نفسيتها كانت وحشة جدا بعد الفيلم ده بالذات كان صعب عليها، رغم اقتناعها التام أن كل ده تمثيل بس هي بنت في الأول وفي الأخر ومش هتتقبل المنظر ده بسهولة، ولكن هي تقبلت اعتذاري بعد ما شافت اني ندمان على الدور بتاعي لما اتعرض.

يحكي “الوزير” أنه كره دوره في فيلم قبضة الهلالي بسبب نظرة ابنته له:شفت ردة فعل بنتي على الدور ولقيتها خايفة مني، ساعتها كرهت دوري في الفيلم وكل ما يتعرض قدامي أبقى مش طايق نفسي.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر