الخبر أسفل هذه الروابط

حكاية موقف عادل امام ويونس شلبي في مسرحية "مدرسة المشاغبين" الذي أجبر الجمهور على الصمت!

تعد مسرحية مدرسة المشاغبين من المسرحيات التي تضحك الجمهور خلال مشاهدتها على القنوات الفضائية، رغم مرور ما يقرب من 50 عامًا على عرضها للمرة الأولى على المسرح في عام 1973.

 وشارك في بطولتها نخبة من النجوم لم يجمعهم عمل أخر مثل عادل أمام وأحمد زكي إضافة إلى سعيد صالح ويونس شلبي وأحمد زكي وهادي الجيار، والنجمة الكبيرة سهير البابلي وحسن مصطفى.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

6 أمراض "قاتلة صامتة".. إليك ما يمكنك القيام به لمنعها!

فئات ممنوعة من تناول البصل رغم فوائده العظيمة.. هل أنت منهم؟

"قاعدة الخمس ثوانٍ".. هل من الآمن تناول الطعام بعد سقوطه على الأرض؟

خالد عليش يكشف تفاصيل احتجازه وزوجته في جنوب أفريقيا لهذا البسبب

هل قاع المكواة متسخ؟ بهذه الحيلة "الذكية" ستكون نظيفة "في غضون دقيقة"!

الموت يفجع الفنان محمد هنيدي

حيلة "سهلة" لتنظيف ستائر النوافذ.. بعد اليوم لن يكون تنظيفها مشكلة على الإطلاق!

ما صدقت خلصت منه.. كلمة صادمة لا تصدق قالها رشدي أباظة لـ صباح وهو "سكران" فطلبت الطلاق فوراً

لا يمكنك ادخال فرشاة الصحون الخاصة بك داخل كوبك الزجاج؟ بهذه الحيلة "الذكية" ستنظف الزجاجة بأكملها "بلمح البصر"!

احذروا هذه "الأطعمة الشتوية".. تسبب زيادة سريعة في الوزن

تامر حسني يوجة رسالة للرد على انتقاد تصرف آية مكرم عندما رأته بزفافها

"مشروب دافئ" يمكن أن يقلل من مخاطر إصابتك بالزهايمر!

"غذاء مضاد للشيخوخة" يعالج السبب الجذري "لشيب الشعر"!

"قولتلها ابنك بيكلمني".. سوسن بدر تزوجت ابن صاحبتها والصدمة في فارق السن بينهما

محمد رمضان في منزل الزعيم عادل إمام.. شاهد كيف تم استقباله!

المسرحية التي جاء عرضها بعد أيام قليلة من انتصار مصر في حرب أكتوبر، أعيد عرضها مرة أخرى في عام 1981، في محاولة لاستثمار النجاح الذي حققته المسرحية في السنوات الأولى من عرضها، إلا أن ذلك النجاح لم يكن حاضرًا في إعادة العرض ولم تكن المسرحية تضحك الجمهور.

وفي أحد اللقاءات التلفزيونية للفنان الراحل يونس شلبي كشف عن أزمة واجهت طاقم عمل مسرحية مدرسة المشاغبين وقال:"دوري في مسرحية مدرسة المشاغبين كان كله خروج عن النص ففي عام 1981، حينما كنا نعرض المسرحية، وكانت قد عرضت على شاشات التلفزيون ما يقارب 20 مرة وأصبح الجمهور يعرف جميع الجمل والإفيهات الكوميدية لدرجة ترديدها في صالة العرض قبل منا، وأصبح لدينا أزمة أن الجمهور لا يضحك رغم وجود عدد أكبر بكثير من الجمهور في الصالة وبعضهم واقفًا نتيجة لامتلاء المقاعد، ورغم ذلك لا أحد يضحك بل يسبقنا الجمهور في الجمل الحوارية للمسرحية، فاضطررنا لتغيير الجمل التي تضحك الجمهور وهو ما فعلناه جميعًا لست أنا فقط ولكن عادل أمام وسعيد صالح، فعلى سبيل المثال كانت سهير البابلي المدرسة تقول لي نور في التسجيل المذاع على التلفزيون كنت أقول لها لا مش هنور إلا على مزاجي، بينما في إعادة العرض عام 1981،  قلت لها لا مش هنور إلا لما تدفعي فاتورة الشهر اللي فات".

وحول تعمد الخروج عن النص قال :"لم يكن الهدف هو الخروج عن النص في حد ذاته وإنما الهدف هو إسعاد الجمهور دون الإخلال  بالمعنى فكل ممثلي الكوميديا يحاولون تطويع الجمل لهم وإبراز مواهبهم من خلال ترك النص المكتوب ويقول جمل من خارج النص ولكن الأمر يحتاج إلى حرفة أن أصنع أفيهات دون تحريف النص الأصلي لاتجاهات أخرى أو أقتنص من وقت ودور الزملاء على المسرح".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر