الخبر أسفل هذه الروابط

بسمة وهبة تعلن تبرعها بأعضائها بعد الوفاة: «هكتب ده في وصيتي»

أعلنت الإعلامية بسمة وهبة، اليوم، التبرع بأعضائها بعد الوفاة، مؤكدة أنها ستكتب ذلك في وصيتها، وذلك بعد فتوى جوازها شرعًا، الصادرة من الشيخ إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف.

وأضافت «وهبة»، خلال برنامجها «90 دقيقة»، المذاع على شاشة المحور: «أعلن التبرع بأعضائي عند الوفاة وسأكتب ذلك في وصيتي».

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

ماجد المهندس يقدم نصيحة للرجال.. ومُتابعة تستذكر انفصاله عن زوجته

“هرب ليلة الخطبة”.. نضال الأحمدية تتحدث عن علاقة حب جمعت أحمد عز بنجمة لبنانية

إلقاء القبض على عروسين ليلة زواجهما لهذا السبب الغريب

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أول تعليق من محسن منصور بعد سقوط لوكيشن التصوير عليه ونقله للمستشفى

غذاء يحمي الجهاز التنفسي من برد الخريف

ناكر للجميل.. عندما تلقى رشدي أباظة صدمة العمر من محمود ياسين

ضع كرة من ورق الألومنيوم في غسالة الأطباق.. النتيجة ستذهلك!

أضف موزة بنية إلى كيس من الأرز ولن تخمن أبدًا ما سيحدث! ستشاهد السحر بعينك

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

تعليق عالم أزهري على التبرع بالأعضاء  وعلق إبراهيم رضا، أحد علماء الأزهر الشريف، على حالة الجدل التي أثيرت بعد إعلان عدد من المشاهير التبرع بأعضائهم بعد الوفاة، قائلًا إن جميع المجامع الفقهية أكدت جواز نقل الأعضاء من الحي للحي على سبيل التبرع.

نقل الأعضاء جائز وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، إن نقل الأعضاء من الميت للحي جائز، ولا يجوز نقل أعضاء الميت إلا بعد وصية منه، مشيرًا إلى أن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة من باب الصدقة الجارية، وأن الفتوى بمنع التبرع فتحت باب تجارة الأعضاء. 

وفي وقت سابق، أكد الدكتور أشرف حاتم، رئيس لجنة الصحة بمجلس النواب، أن قانون التبرع بالأعضاء، تم إصداره في 2010 وصدرت لائحته في عام 2017، وبالتالي فإن الدولة المصرية ستحل أي مشكلات تشريع تواجه التبرع بالأعضاء بعد الوفاة.

وأشار إلى أنه في الإمكان الاستشهاد بالقانون السعودي والإيراني، وهما دولتان إسلاميتان تطبقان الشريعة الإسلامية، وتجيزان التبرع بالأعضاء بعد الوفاة، مبينا أن كل وزارات الدولة موافقة على زراعة الأعضاء ونقلها، ولفت إلى إمكانية تعديل القانون بعد الرجوع إلى وزارة الصحة والبرلمان.

المصدر: الوطن


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر