الخبر أسفل هذه الروابط

6 عوامل تعيق حصولك على فيتامين «د»

إلى جانب الأطعمة التي تمد الجسم بـ فيتامين د، مثل سمك السلمون والكبد البقري والبيض، تعد أشعة الشمس مصدر إضافي يبدو سهلًا ومتوفر للحصول عليه أيضًا.

لكن بينما ينتج جسمك الفيتامين الذهبي عندما تتعرض بشرتك للأشعة الشمس فوق البنفسجية التي تحتاجها، فإن عملية الحصول على كميات وافرة من الفيتامين الناتج عن الضوء الذهبي ليس بالبساطة التي قد تبدو عليها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

اكتشاف جديد.. هذا الهرمون يتحكم في حجم الكرش

ماجد المهندس يقدم نصيحة للرجال.. ومُتابعة تستذكر انفصاله عن زوجته

“هرب ليلة الخطبة”.. نضال الأحمدية تتحدث عن علاقة حب جمعت أحمد عز بنجمة لبنانية

إلقاء القبض على عروسين ليلة زواجهما لهذا السبب الغريب

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أول تعليق من محسن منصور بعد سقوط لوكيشن التصوير عليه ونقله للمستشفى

غذاء يحمي الجهاز التنفسي من برد الخريف

ناكر للجميل.. عندما تلقى رشدي أباظة صدمة العمر من محمود ياسين

ضع كرة من ورق الألومنيوم في غسالة الأطباق.. النتيجة ستذهلك!

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

هناك عدة عوامل تجعل من الصعب الحصول على ما يكفي من فيتامين د من الشمس وحدها، فضلا عن أن التعرض المفرط والمنتظم لأشعة الشمس غير المحمية قد يؤدي في النهاية إلى الإصابة ببعض الأمراض كالحساسية والتهابات البشرة وضربة الشمس.

كيف ننتج فيتامين د؟ عندما تتعرض بشرتك لأشعة الشمس، تتسبب الأشعة فوق البنفسجية في تحويل بروفيتامين D3″ 7- ديهيدروكوليسترول” إلى بريفيتامين D3، الذي يدخل بعد ذلك الدورة الدموية، ثم يتحول إلى فيتامين د.

بعد إنتاجه، يوفر فيتامين د للجسم فوائد عديدة، بما في ذلك تنظيم توازن الكالسيوم والفوسفور، وتعزيز صحة العظام، وتعديل وظيفة المناعة.

إليك عدة معوقات أساسية تعيق حصولك على الفيتامين الذهبي.

- عدم القدرة على الجلوس في الشمس إذا لم تكن قادرًا على قضاء الوقت اللازم في الشمس كل يوم دون استخدام كريم واقي للشمس، سوف تعاني من قصور في فيتامين د، لذا احرص على التعرض للشمس يوميًا حتى لو كان من خلال نافذة غرفتك.

- لون البشرة نظرًا لأن الكميات الكبيرة من الميلانين (المسؤول عن تصبغ الجلد) تؤثر على قدرة الجلد على إنتاج فيتامين د من الأشعة فوق البنفسجية، يحتاج الأشخاص ذوي البشرة الداكنة إلى التعرض للشمس فترة أطول لإنتاجه.

تقول الأبحاث إن أصحاب البشرة البيضاء يحتاجون للتعرض لأشعة الشمس من 10 إلى 15 دقيقة دون وقاية، في حين أن أصحاب البشرة الداكنة أو السمراء بحاجة للتعرض للشمس لمدة تتراوح بين 15 و20 دقيقة.

- الموقع نعلم أن مكان الإقامة أمر خارج عن إرادة الجميع، لكن إذا كان منزلك أو محل عملك لا تصل الشمس إليه بشكل جيد، أو كانت طبيعة عملك تجبرك على عدم التعرض للشمس فلن تستطع الحصول على الكمية المطلوبة من الفيتامين السحري.

 

- التوقيت توقيت التعرض للشمس بغرض الحصول على فيتامين د، لا يعد اختياريًا، ويتم اختياره عبثًا، حيث تعد الفترة ما بين 10 صباحًا و3 مساءً أنسب توقيت في اليوم، حيث تكون أشعة الشمس وفيرة ومباشر، أما ما قبل العاشرة وما بعد الثالثة، ستكون على غرار الأجواء الشتوية التي لا تكفي لإنتاجه.

أما عن التوقيت على مدار العام، فهناك أوقات معينة من السنة تعد أفضل من أوقات أخرى، إذ يعد فصل الصيف مثاليا ويتميز بشمس مشرقة، في حين أن الشتاء لا يوفر كمية كافية من أشعة الشمس المطلوبة.

- استخدام واقي الشمس تُعرف مجتمعاتنا الشرق أوسطية بشمسها القوية، التي قد تضر بالبشرة أحيانًا، لذا يستخدم قطاع كبير من الناس كريم واقي الشمس لحماية بشرتهم، لكن من ناحية أخرى تشير الأبحاث إلى أن الكريمات الواقية من الشمس، قد تعيق الحصول على فيتامين د، لذا يُنصح باستخدام كريم حماية “SPF” أقل من 50، حيث يسمح بامتصاص مزيد من أشعة الشمس اللازمة.

- تلوث الهواء أمر مزعج لكنه الحقيقة، حيث تمتص الجزيئات الملوثة للهواء أشعة الشمس فوق البنفسجية قبل أن تصل إلى بشرتك، لذا قد يكون سكان المناطق الأعلى نصيبًا في التلوث أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د دون غيرهم.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر