الخبر أسفل هذه الروابط

في ذكرى ميلاده.. تعرف على زوجة أنور وجدي المرتدة عن الإسلام وحكاية تجنيدها جاسوسة لإسرائيل

تحل اليوم ذكرى ميلاد الفنان الكبير أنور وجدي، الذي كان ومازال علامة في تاريخ السينما المصرية التي عمل بها ممثلًا ومخرجًا ومؤلفا ومنتجًا أيضًا، وصانع ومكتشف عدد كبير من نجوم الزمن الجميل.

وتزوج أنور وجدي ليلى مراد التي ولدت في 17 فبراير 1918، لأب يعمل ملحنًا ومطربًا هو زكي مراد موردخاي، وشقيقها هو الفنان الكبير منير مراد.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حاول تجنبها.. علامات تزيد حدة الصداع النصفي سوءاً

في عيد ميلاد فاطمة التابعي.. أين اختفت عن الأضواء منذ 22 عاما؟

هذا ما يحدث لجسمك إذا حصلت على 20 دقيقة إضافية من النوم كل ليلة!

ياسمين عبد العزيز.. خطفت ملياردير شهير من مراته وخانها واتجوز عليها

غطِ وجهك بورق الألمنيوم وشاهد ما سيحدث بعد ساعة.. ستندهش!

احذر.. 7 أعراض تخبرك أنك تتناول الكثير من الملح!

ستنصطدم.. لهذا السبب من الأفضل التوقف عن شرب عصير البرتقال!

عمرو الدالي يوجه إهانة قاسية جداً لبوسي شلبي.. صفعة غير متوقعة!

احذر.. علامتان تحذيريتان في العيون لمرض الكبد "القاتل"!

قرابتها من منة شلبي ستصدمك.. أسطورة الرقص الشرقي التي خلعت الحجاب عشان "شعرها بيتساقط" وضبطت في قضية آداب!

ضع طباشير السبورة في خزانة ملابسك؟ النتيجة ستذهلك!

هل تذكرون "أشكيناز" ابنة الحاج متولي.. هكذا أصبح شكلها بعد 20 عاماً والصدمة في سبب ابتعادها عن الفن

هل اتصال الإنترنت لديك بطيء؟ بهذه النصائح ستكون شبكة WiFi أسرع بكثير!

احذر.. هذه العوامل تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

لعنة ياسمين عبد العزيز تصيب طليقها وزوجته ريهام حجاج والجمهور: "انتقام إلهي"

ونرصد لكم في هذا التقرير حكايات ليلى مراد

مساعدة إسرائيل

ولدت الفنانة ليلى مراد لعائلة يهودية، دخلت هي وشقيقها منير مراد الإسلام، وظلت بقية الأسرة على اليهودية، ومع إعلان قيام دولة الاحتلال ترددت شائعات عن مساعدة ليلى مراد لإسرائيل، مع شائعات عن عمالتها للكيان الإسرائيلي.

نفت ليلى مراد هذه الشائعات في أكثر من مناسبة؛ ولكن ظلت هذه الشائعة تتردد بقوة، ووَفقًا لكتاب "التياترجي" لوسام الدويك، فإن ليلى مراد لم تتصل بإسرائيل في حياتها.

وبدأت الشائعة من سوريا في شهر سبتمبر عام 1952؛ حيث نشرت مجلة "الكفاح العربي" السورية، أن المطربة المصرية يهودية الأصل ليلى مراد، تبرَّعت لإسرائيل بمبلغ 50 ألف جنيه، في أثناء وجودها في باريس.

دون التأكد من الخبر قررت الدول العربية مقاطعة ليلى مراد سينمائيًّا وغنائيًّا وفي مقدمتها سوريا؛ الأمر الذي أثَّر على إيرادات أفلامها، وكان بمثابة الضربة القاضية لليلى مراد سينمائيًّا؛ حيث لم ينجح أي أفلام لليلى مراد بعدها.

ليلى مراد عقدت مؤتمرًا صحفيًّا سنة 1952، أكدت فيه أنها عربية مسلمة ولا يمكن أن يربطها أي رباط بدولة زائلة مثل إسرائيل.

وطالت الشائعة أنور وجدي؛ حيث اتهمه البعض بأنه من سرَّب الشائعة؛ بسبب خلافاته مع ليلى مراد، فنشر وجدي بيانًا في الصحف، قال فيه: "ليلى مراد مسلمة عربية صميمة يحبها كل العرب وتبادلهم هي بدورها هذا الحب، والاختلافات الدينية أو السياسية لم تلعب أي دور في طلاقنا".

استغلال أنور وجدي لها

كشف المخرج والفنان زكي فطين عبد الوهاب، عن كواليس حياة ليلى مراد مع الفنان الراحل أنور وجدي.

وقال خلال لقائه مع برنامج "معكم"، مع منى الشاذلي، عبر فضائية "سي بي سي"، إنه لم يكن يحب أنور وجدي؛ بسبب سيطرته على والدته، متابعًا: "أمي اتعذّبت معه كتير".

وأضاف المخرج أنه في البداية لم يحب أنور وجدي؛ بسبب غيرته كطفل على أُمه، لكنه بعدما كبر حَكَت له والدته ما كان يفعله بها، مشيرًا إلى أن ليلى مراد تزوجت أنور وجدي هربًا من سيطرة والدها زكي مراد؛ لكنها وقعت تحت سيطرة أنور وجدي الذي استغلها من أجل تحقيق الشهرة والمال.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر