الخبر أسفل هذه الروابط

صفعت رشدي اباظة على وجهه مرتين.. قصة أميرة الشاشة العربية التي حملت من الملك فاروق بدون زواج

كان رشدي أباظة غريم وند للملك فاروق، وقال أباظة إنه لم يكن يعتبر أن فاروق ملك، وإنما رجل يحاول خطف نساءه منه.

وفي حوار أجرته مجلة الموعد مع الفنان الكبير رشدي أباظة تحدث فيه عن الملك فاروق وكاميليا، وكيف أن الاخيرة حملت من الملك فاروق، يقول رشدي أباظة:" كانت كاميليا أشبه بالحصان الجامح الذي لا يستطيع أحد أن يوقفه حتى ولا الملك فاروق نفسه، إنها كانت تفعل ما يحلو لها، وتتحدى من تشاء، وإذا أحبت فهي تحب بعنف".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بلاغ للنائب العام بمصر ضد دوللي شاهين بعد اختلاقها قصة تعنيفها

"شو اسمك يا شطور أنا اسمي عمور".. رد ساخر من محمد رمضان على عمرو أديب

تخلصي من سوس الخشب نهائياً باتباع هذه الخطوات

خالد محمود عن حالته الصحية: العملية كانت كبيرة والحمد لله بتحسن

خمنوا من هذه الطفلة الجميلة.. فنانة شهيرة وحبيبة أحمد مكي

أنغام ترد بغضب على خبر ارتباطها بمجدي الهواري

سر نوم أحمد زكي في ثلاجة الموتى حيا.. قلبه كاد يتوقف بسبب سعاد حسني!

"الحيلة البسيطة" لخفض ضغط الدم "بلا مجهود".. جربها الآن

فواصل السيراميك.. إليك خلطة خارقة لتنظيفها بدون تعب

درس الهندسة وعمل طبالًا بأمريكا واشتهر بشخصية "زيزو الطيار".. معلومات عن حسن أبو الروس بعد تصدره الترند

ريجيم الـ ٣ أيام أسرع طريقة لاستعادة رشاقتك لأى مناسبة.. اعرف تفاصيله

تطور جديد في حالة وائل كفوري الصحية بعد الحادث المروع..وماذا عن خطر النزيف الداخلي؟

إبنة سيد زيان تكشف ماذا رأى والدها وهو ينطق الشهادتين قبل الموت

رُفع عليها دعوة قضائية بالتحريض على الفسق.. ممثلة مشهورة: "أنا سمعتي كفنانة وإنسانة ضاعت"

بوسي.. ضبطت زوجها مع نجمة الرقص الشرقي في غرفة النوم والمفاجأة في رد فعلها

ويروي الممثل المغامر: "حدث مرة أن دخلت كاميليا إلى "الأوبرج" ووجدتني أجالس سيدة، فهجمت عليّ وصفعتني على وجهي مرتين، كانت هذه هي أول مرة يجرؤ فيها إنسان على صفعي، ومع ذلك فإنني عندما تلقيت منها الصفعتين صعب عليّ أن أردهما لها وهي المرأة الجميلة التي أحبها، ولم أستطع إلا أن أضحك، فكان ذلك سبباً في زيادة عصبيتها وثورتها".

ويجواب على سؤال: "كيف كانت المواجهة بينك وبين الملك فاروق حول كاميليا؟، قائلا: “فعلاً حصلت مواجهة بيني وبين الملك فاروق، ولكن لا أعتبرها مواجهة بين ملك مصر ورشدي أباظـة أبداً، إنها مجرد مواجهة بين اثنين من الشبان، فإن الملك فاروق كان شاباً في العشرين من عمره، وكان ابن ذوات، ويهوى مثل كل الشبان المغامرات النسائية".

وتابع: "كادت المواجهة أن تصل إلى منتهى العنف، ولكن لم تحصل، إنه كان فقط يهاجمني بالمكالمات التليفونية التي يخفي فيها شخصيته ويهددني بالموت إذا لم أبتعد عن كاميليا، وفي أحد الأيام أرسل إليّ بعض رجاله، ولكنني لم أتشاجر معهم، رغم قدرتي على مجابهتهم وضربهم بكل شد".

واستكمل: "لم أهادن رجال الملك، كانوا شباناً أولاد عائلات، ثم إنني كنت أعرف أنني أنا المخطئ، لأنني أقمت علاقة مع "كاميليا" في الوقت الذي كانت هي فيه حبيبة الملك، وتصورت لو أنه كان عندي أنا عشيقة وحاول أحدهم أن يخطفها مني ماذا أفعل؟ أضربه طبعاً".

وفي الأخير قال رشدي أباظة إن الملك فاروق أحب كاميليا بجنون وزاد حبه لها عندما حملت منه وتصوّر أنها سوف تنجب له ولداً يكون ولياً للعهد، لأنه كان سيتزوجها رسمياً لو أنجبت ولداً، ولكن أمله خاب لأن كاميليا أجهضت في الشهر السادس، عندما وقعت من فوق ظهر حصان في أحد الأيام.

المصدر: الدستور


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر