الخبر أسفل هذه الروابط

سر هجرة الفنانة لبنى عبد العزيز إلى أمريكا لمدة 30 عاما

ثلاثون عاما قضتها الفنانة لبنى عبد العزيز خارج مصر وتحديدا في أمريكا وقال البعض إن سبب هجرتها هو خوفها من البوليس السياسي وما كان يسمى بزوار الفجر لكنها نفت ذلك في حوارات صحفية أجريت معها عقب عودتها.

السبب الحقيقي وراء سفر لبنى عبد العزيز لأمريكا وتوقف عملها الفني لفترة طويلة أوضحته قائلة: زوجي كان يفضل الإقامة بأمريكا لطبيعة عمله، ولوجود الكتب التي يحتاجها هناك لأن في زمن عبد الناصر كانت هناك الكثير من الكتب ممنوعة التداول حتى وإن كانت غير سياسية.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حاول تجنبها.. علامات تزيد حدة الصداع النصفي سوءاً

في عيد ميلاد فاطمة التابعي.. أين اختفت عن الأضواء منذ 22 عاما؟

هذا ما يحدث لجسمك إذا حصلت على 20 دقيقة إضافية من النوم كل ليلة!

ياسمين عبد العزيز.. خطفت ملياردير شهير من مراته وخانها واتجوز عليها

غطِ وجهك بورق الألمنيوم وشاهد ما سيحدث بعد ساعة.. ستندهش!

احذر.. 7 أعراض تخبرك أنك تتناول الكثير من الملح!

ستنصطدم.. لهذا السبب من الأفضل التوقف عن شرب عصير البرتقال!

عمرو الدالي يوجه إهانة قاسية جداً لبوسي شلبي.. صفعة غير متوقعة!

احذر.. علامتان تحذيريتان في العيون لمرض الكبد "القاتل"!

قرابتها من منة شلبي ستصدمك.. أسطورة الرقص الشرقي التي خلعت الحجاب عشان "شعرها بيتساقط" وضبطت في قضية آداب!

ضع طباشير السبورة في خزانة ملابسك؟ النتيجة ستذهلك!

هل تذكرون "أشكيناز" ابنة الحاج متولي.. هكذا أصبح شكلها بعد 20 عاماً والصدمة في سبب ابتعادها عن الفن

هل اتصال الإنترنت لديك بطيء؟ بهذه النصائح ستكون شبكة WiFi أسرع بكثير!

احذر.. هذه العوامل تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

لعنة ياسمين عبد العزيز تصيب طليقها وزوجته ريهام حجاج والجمهور: "انتقام إلهي"

ترى لبنى أن جمال عبد الناصر كان محبوباً إلا أنه كان ديكتاتوراً نصّب من نفسه أب لكل المصريين رغم أنه كان يكبح جماح أي شخص يريد المعارضة، وهو ما قتل فكرة الديمقراطية في مصر.

وعن فترة إقامتها في أمريكا قالت: أقمت في إحدى الشقق بأمريكا مع زوجي الطبيب إسماعيل برادة، وابتعدت تماماً عن الفن، وعملت كربة منزل فقط، أطبخ وأنظف وأرعى بيتي وأولادي، حتى توفى زوجي وكبرت بناتي، وهنا أدركت أني أديت رسالتي، وقررت العودة  لمصر لأتابع فني»

تعيش لبنى الآن في شقتها بالزمالك، وكشفت عن أن بناتها يعشن في أمريكا، وقد احتفلت مؤخراً بزفاف إحداهن إلى أحد زملائها، لافته إلى أنها أدت واجبها تجاه بناتها وقالت: ربيتهم على ما ربتني عليه جدتي وأمي من الاهتمام بالمنزل وطاعة الزوج، كما علمتهم نفس تعليمي، وهن يتحدثن الانجليزية والفرنسية بطلاقة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر