الخبر أسفل هذه الروابط

أنت تجهل هذا.. الأمن السبراني وحروب الفضاءات الافتراضية.. كل ما يجب أن تعرفه

الأمن السبراني، الأمن الإلكتروني أو حتى أمن الفضاء الافتراضي، مفاهيم مترادفة لمفردات لها علاقة وثيقة بمستقبل الدول وأمنها وشكل الحروب الجديدة بين الأمم، ماذا تعرف عن مفهوم الأمن السبراني؟ عمت اوقاتاً.

وفي هذه المادة يعرفكم  " أحداث نت " بمعنى أمن الفضاءات الإفتراضية المعروف بالأمن السبراني وأهميته ويعرض لكم عدداً من نماذج الهجمات السبرانية ووصول هذه المادة إليك تعبر عن درجة من الامتياز وصلتها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

وضع كاميرا سرية في غرفة نوم زوجته فاكتشف صدمة العمر

الأمن السبراني

نشر عالم الرقميات الأمريكي ومهندس الحواسيب إدوارد أموروسو كتاباً تحت عنوان "الأمن السبراني" عام 2007 قصد من خلاله تعريف الجمهور بمعنى المفهوم الجديد الذي باتت تطرحه الصحافة الأمريكية على نطاق واسع وحدد من خلال دلالة مفهوم الأمن السبراني قائلاً : إن الأمن السبراني هي مجموع الوسائل التي تحد من خطر الهجمات على البرامج والشبكات الرقمية وأجهزة الحاسوب وتم تناول المفهوم على نطاق واسع لكنه تعرض للنقد نظراً لما يحويه من اختزال أثر على المعنى الواسع للمفهوم ما دفع الهيئة الوطنية للأمن السيبراني التي تشكلت في وقت لاحق وضع تعريف آخر قالت فيه : إن الأمن السبراني جملة من الاحتياطات التي تُعنى بتأمين البنية التحتية لتقنية المعلومات كالإنترنت وشبكات الاتصالات، وأنظمة الحاسب الآلي والأجهزة الأخرى المرتبطة بالإنترنت . كما عرفت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الأمن السيبراني المفهوم بانه حماية الشبكات وأنظمة تقنية المعلومات وأنظمة التقنيات التشغيلية، ومكوناتها وبرمجياتها وخدماتها وبياناتها من أي اختراق أو تعطيل أو تعديل أو دخول أو استخدام أو استغلال بالأساليب غير المشروعة.

ووضعت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون تعريفاً اتفق جميع الباحثين في السبرانيات على دقه معرفةً المصطلح بانه كل الإجراءات الضامنة لحماية المعلومات المادية والإلكترونية من الجرائم محددة تلك الجرائم بالهجمات والتخريب والتجسس والحوادث.

أول ظهور للمفهوم

ويرجع العديد من الباحثين في مجال السبرانيات استخدام وتوظيف المفهوم إلى عالم الرياضيات الأمريكي " نوربارت فينر " والذي استخدم المفهوم لأول مرة في كاتبه " علم التحكم الآلي أو التحكم والاتصال في الحيوان والآلة " واعتبروه الأب الروحي لعلم السبرانيات.

مفاهيم مرتبطة بمفهوم الأمن السبراني

ثمة العديد من المفاهيم المرتبطة بمفهوم الأمن السبراني والمشتركة معه دلالياً والمساهمة أيضاً في فهمه في فضاء وظيفي منها على سبيل المثال:

الفضاء السيبراني: ويعني هذا المفهوم تشكلات التواصل عبر الربط البیني العالمي لمادة المعالجة الآلیة للمعطى الرقمي كما تحدده شبكة الأمن السبراني الفرنسي.

  • الردع السيبراني: ويشير هذا المفهوم إلى الإجراءات التي من شأنها أن تمنع الأعمال الضارة بالمكونات الافتراضية للفضاء السبراني والمكونات المادية له والعلاقة بين الفضاءات المختلفة.
  • الهجمات السيبرانية: وهي عمليات مهندسة ومخططة تهدف لتقويض قدرات و وظائف المكونات المادية للفضاء السبراني أو معلوماته ومحتوياته الافتراضية و القرصنة عليها .
  • الجريمة السيبرانية: ويقصد بها السلوك الهجومي الاختراقي غیر القانوني عبر معدات أو أجهزة رقمية أو عبر الشبكة العنكبوتية لتعطيل وسرقة محتويات ما أو مكونات مادية ما.
  • القوة السيبرانية: وهي كما عرفها باحث السبرانيات " جوزي س ناي" القدرة على استخدام الفضاء السيبراني لإيجاد مزايا للدولة، والتأثير على الأحداث المتعلقة بالبيئات التشغيلية الأخرى وذلك عبر أدوات سيبرانية.

الهيئات السبرانية للحكومات (تنطق بطبقة صوتية عالية)

صار السلاح السبراني – سلاحُ الهجمات السبرانية – وسيلة أولى بالنسبة للعديد من الدول في سبيل شن حروب بل أصبح هذا السلاح الأفضل بالنسبة لعددٍ كبير من الحكومات التي تمتلك مقومات شن الحرب السبرانية في تشكل جديدٍ لوجه الحرب الباردة بين البلدان وهو الأمر يفسر لجوء العيد من الحكومات لتشكيل هيئات دفاع متخصص بالأمن السبراني وهنا تعرفك وكالة الخبر اليمني عبر خدمة البود كاست بأهم ثلاثة بلدان تمتلك جيوشاً سبرانية بعضها ينضوي تحت سلطة وزارة الدفاع نفسه:

الصين الشعبية : وقد استطاع الجيش الصيني تكوين وحدة وجيش متخصص في الحرب السبرانية في استراتيجيته العامة لاختراق الفضاء السبراني لأهم الأنظمة المعادية التي ترى فيها بجين منافساً وعدواً وهو ما ظهر في الصراع الأخير بينها والولايات المتحدة ما دفع واشنطن لتبني سياسات أكثر حرصاً على المعلومة و تفعيل دور جيشها السبراني ومنظومة ردعها الإلكترونية .

الولايات المتحدة: إذ تمتلك أمريكا هيئة متخصصة في الأمن السبراني تخصيص في تأمين فضائها الافتراضي وشن حروب سبرانية على أنظمة أخرى ترى فيها الإدارة الامريكية عدواً.

روسيا الاتحادية: وقد استطاعت موسكو أن تحجز لنفها مكاناً مرموقاً بين أهم الجيوش الإلكترونية حول العالم فلديها هي الأخرى وحدة متخصصة في تأمين فضاءاتها السبرانية وشن حروب إلكترونية على دولٍ في مقدمتها أمريكا ولعل المستمع سمع عن اختراق موسكو للانتخابات الأمريكية عبر وسائل متعددة في مقدمتها الحرب السبرانية .


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر