الخبر أسفل هذه الروابط

رونالدو يستعيد "الجهاز السحري" من إيطاليا وثمنه 70 ألف دولار!

كشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن البرتغالي كريستيانو رونالدو شحن غرفة التبريد الخاصة به من منزله القديم بتورينيو، عندما كان بصفوف يوفنتوس، لمساعدته للحفاظ على لياقته البدنية.

وأنفق مهاجم مانشستر يونايتد البالغ 36 عاما، آلاف الجنيهات الإسترلينية للحصول على حمام جليدي بقيمة 50.000 جنيه إسترليني (70 ألف دولار) تم نقله من إيطاليا إلى قصره المستأجر في تشيشاير.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

“هرب ليلة الخطبة”.. نضال الأحمدية تتحدث عن علاقة حب جمعت أحمد عز بنجمة لبنانية

إلقاء القبض على عروسين ليلة زواجهما لهذا السبب الغريب

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أول تعليق من محسن منصور بعد سقوط لوكيشن التصوير عليه ونقله للمستشفى

غذاء يحمي الجهاز التنفسي من برد الخريف

ناكر للجميل.. عندما تلقى رشدي أباظة صدمة العمر من محمود ياسين

ضع كرة من ورق الألومنيوم في غسالة الأطباق.. النتيجة ستذهلك!

أضف موزة بنية إلى كيس من الأرز ولن تخمن أبدًا ما سيحدث! ستشاهد السحر بعينك

وائل كفوري لا زال في مرحلة العلاج وهذا ما كشفه الأطباء عن حالته الصحية

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

ويستخدم الجهاز للمساعدة في إعادة تأهيل الأنسجة البشرية وعلاجها، ويمكن أن تنخفض درجة الحرارة إلى -200 درجة مئوية.

بعد ذلك، يتم ضخ سائل النيتروجين في الهواء الذي يحيط أسطوانة تبريد الجسم، ولا يمكن للرياضيين قضاء أكثر من 5 دقائق كحد أقصى في الغرفة، وإلا سيعرضون أنفسهم لمخاطر صحية.

وبدأ رونالدو المتعصب للياقة البدنية في استخدام الجهاز لأول مرة عام 2013 بينما كان يلعب مع العملاق الإسباني ريال مدريد.

وقال مصدر للصحيفة: "رونالدو دقيق في كيفية الاعتناء بجسده وسيفعل أي شيء للحصول على ميزة".

وأضاف المصدر: "كان إحضار غرفة التبريد إلى المملكة المتحدة إحدى أولوياته الأولى لأنه يعرف مدى صعوبة الدوري الإنجليزي الممتاز ويريد التأكد من بقائه في ذروة لياقته البدنية".

ومن بين لاعبي كرة القدم الآخرين الذين يفضلون العلاج بالتبريد، زميل رونالدو في يونايتد ماركوس راشفورد البالغ 23 عاما، وغاريث بيل البالغ 32 عاما، نجم ريال مدريد.

كما استخدم نجوم ليستر سيتي أيضا آلات العلاج بالتبريد عندما فازوا بالدوري الإنجليزي الممتاز في عام 2016.

ولم يكن نقل غرفة العلاج بالتبريد من إيطاليا إلى تشيشاير عملا سهلا، لكن رونالدو سعيد الآن بوجودها هنا لأنها ستساعده في روتين التعافي بعد المباراة.

المصدر: thesun


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر