الخبر أسفل هذه الروابط

فنان شهير أسلمت زوجته بسببه وجمعته صداقة بجن عمره 1700 سنة وأخبره بطريقة رحيله!

الموسيقار الكبير " عمر خورشيد " اللي إتعرف كأفضل عازف جيتار مش في مصر بس ولكن في الوطن العربى كله ، وبسبب وسامته خطف قلوب كثير من النساء والنجمات ولقب ب "ساحر النساء"

وألقاب اخري منها "الدنجوان" و العابر لقلوب الناس.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أول تعليق من محسن منصور بعد سقوط لوكيشن التصوير عليه ونقله للمستشفى

غذاء يحمي الجهاز التنفسي من برد الخريف

ناكر للجميل.. عندما تلقى رشدي أباظة صدمة العمر من محمود ياسين

ضع كرة من ورق الألومنيوم في غسالة الأطباق.. النتيجة ستذهلك!

أضف موزة بنية إلى كيس من الأرز ولن تخمن أبدًا ما سيحدث! ستشاهد السحر بعينك

وائل كفوري لا زال في مرحلة العلاج وهذا ما كشفه الأطباء عن حالته الصحية

عبلة كامل كادت تتسبب بطلاق نجمة مسلسل"لن أعيش في جلباب أبي".. ماذا فعلت؟

في مسلسل "ذئاب الجبل".. خطأ فادح يكتشفه الجمهور بعد أكثر من ربع قرن!

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

هنستعرض معاكم محطات في حياته ومين هي أختة الفنانة العظيمة ولغز وفاته وحقيقة علاقته مع الجن.

يوم 9 أبريل سنة 1945 إتولد الموسيقار عمر خورشيد.

كِبر في أسرة ثرية في حي عابدين بالقاهرة.

اسمه بالكامل عمر محمد عمر خورشيد

ورث حبه للموسيقى والتمثيل من والده أحمد خورشيد، فهو واحد من البارزين في التصوير السينمائي وقتها.

إتخرج عمر من كلية الآداب قسم فلسفة، وبعده إلتحق بالمعهد اليونانى لدراسة الموسيقى.

وساعدته علاقات والده في فتح الطريق أمامه . 

بدأ أول خطوات إحترافه كعازف فى فرقة كوكب الشرق السيدة "أم كلثوم " وكمان فرقة العندليب" عبد الحليم حافظ" لكن بعد وفاتهم قرر إنه يكون فرقة موسيقية خاصة بيه . 

وسنة 1971 رشحه المخرج الكبير "حلمي رفلة" للتمثيل  مع الفنان رشدي أباظة في فيلم "ابنتي العزيزة" وبعد التجربة دي تم ترشيحه علشان يكون بطل في مجموعة من التجارب السينمائية، 

الجدير بالذكر إن الفنانة شريهان هى أخت عمر خيرت من والدته وكانت بتربطهم علاقة قوية، فإجتمعوا فى حب الفن وكانت شريهان بتحب دايمًا إنها ترقص على ألحانه. 

وبأنتقالنا لحياته الخاصة وأهم النساء فى حياته  فتزوج خورشيد 4 مرات 

المرة الأولى كانت من السيدة "أمينة السبكى " اللي  قابلها  فى واحدة من الحفلات فتبادلوا الإعجاب بينهم وبعد مجموعة لقاءات جمعت بينهم قصة حب كبيرة انتهت بالزواج،و أقاموا حفلة كبيرة حضرها كبار الموسيقيين والفنانين، لكن زواجهم ما إستمرش إلا سنة واحدة فقط. 

المرة الثانية تزوج من الفنانة الجميلة "ميرفت أمين" اللي إتعرف عليها فى أحد الأفلام فنشأت بينهم قصة حب وتزوجوا إلا أن زواجهم أيضًا لم يستمر كثيرًا 

واشتعلت الخلافات وانتهت قصة حبهم بالطلاق. 

أما المرة التالتة كانت من سيدة أعمال لبنانية إسمها "دينا " قابلها خيرت فى لبنان أثناء تصوير أحد الأفلام

وكعادته تعددت لقاءاتهم وحبوا بعض وتزوجوا  وفي فترة من حياتهم حصلت بينهم خلافات كانت هتنتهي بالانفصال ولكن على غير العادة إستمر زواجهم حتى وفاته، فكان زواجه من دينا هو الزواج الأطول خلال حياته. 

وفي فترة خلافات خورشد مع دينا  إتعرف  على مها أبو عوف وحصل  تقرب بينهم فقرروا الزواج لكن أبو عوف والد مها كان رافض الزواج من البداية إلا أن خورشيد تعهد له بأن زواجهم هيكون الأخير في حياته و إنه فى خلال شهور  هينهي زواجه من دينا، فوافق أبو عوف فى النهاية، وبالفعل تم زواجهم اللي إستمر لمدة 5 شهور فقط، بسبب وفاة عمر خورشيد، وكانت مها أبو عوف وقتها حامل فى الشهر الرابع، ولكنها بعد وفاته أصيبت بانهيار عصبى وأجهضت جنينها. 

كانت وفاتة بشكل مفاجئ يوم 29 مايو سنة 1981  وهو في قمة نجاحه وفي ريعان شبابه عن عِمر يناهز 36 سنة من خلال حادث سيارة مروع، ولقي مصرعه في نهاية شارع الهرم أمام مطعم "خريستو".

ولكن ظهرت شائعات كثيرة عن أحداث موته ، خصوصا بعد لما  قالت الفنانة الراحلة مديحة كامل إنها كانت معاه قبل الحادث، واعترفت إن كانت سيارة مجهوله بتطارده، وأنها نجت من الموت لأنها سابتة قبل الحادث بدقايق.

وبالرغم من مرور سنين كتير على رحيل عمر خيرت إلا أن مازال وفاته يمثل لغز كبير في حياة الكثيرين والجاني مجهول. 

تردد شائعات بعد وفاة عمر خورشيد أنه كان على علاقة بالجن 

فقال الكاتب "حسن الحفناوي "إن خورشيد كان بيواظب على الصلاة في آخر أيامه ومفيش حد كان عارف أن ده بسبب شعوره بالنهاية، ولا خوفه من "زائر الليل اللي إقتحم حياته"

وحكي القصة وقال  " في ليلة من الليالي كان عمر خورشيد قاعد لوحده في مكتبه، وفجأة إتقطعت الكهرباء، فأضاء "خورشيد" مجموعة من الشموع وفي كل مرة يأتي تيار مجهول المصدر ويطفئها فغضب خورشيد وقال"هو في عفريت ولا إيه؟"

واللي مكانش متوقع إن خورشيد سمع صوت بيرد عليه، فطلع يجري في الشارع ، وبعد عودته تاني يوم كانت الصدمة إنه لقى الشموع لسه منوره زي ماهى 

وأضاف:"بعد فترة بدأ الزائر الغامض يتردد كتير على "خورشيد" وأقنعه أنه مش هيضره وإن عمره 1700  وبدأ يخبره ببعض الحكايات الغريبة عن عالمهم.

المصدر: مجلة الحياة


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر