الخبر أسفل هذه الروابط

قدمت مشاهد جريئة في السينما.. وتعرضت لحادث شوه وجهها.. وحجت للتكفير عن ذنوبها

 تعتبر الفنانة ناهد شكري من الممثلات اللاتي تمتعن بشهرة واسعة في، في حياتها الفنية، حيث قدمت العديد من الافلام منها "اختفاء زوجة، ساعات الفزع، نصيب مكتوب، أبناء للبيع، أشياء لا تشترى، الخدعة، قطط شارع الحمرا، الأضواء، ومقلب من المكسيك"، وفي عام 1967 قدمت "شاطئ المرح"، في عام 1968 وايضا "المساجين الثلاثة" و"عدوية".

ولدت ناهد في عام 1949وبدأت مشوارها الفني عام 1968م، فهى تنتمي لعائلة فنية، فشقيقتها الفنانة سامية شكري شاركتها في عدد من المسلسلات كان أشهرها مسلسل "الكنز"، ونشرت شقيقتها مجموعة من الروايات في حلقات مسلسلة بالمجلات اللبنانية، ومن أفلامها: “الخائنة، العبيط، صغيرة على الحب، غراميات مجنون.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حاول تجنبها.. علامات تزيد حدة الصداع النصفي سوءاً

في عيد ميلاد فاطمة التابعي.. أين اختفت عن الأضواء منذ 22 عاما؟

هذا ما يحدث لجسمك إذا حصلت على 20 دقيقة إضافية من النوم كل ليلة!

ياسمين عبد العزيز.. خطفت ملياردير شهير من مراته وخانها واتجوز عليها

غطِ وجهك بورق الألمنيوم وشاهد ما سيحدث بعد ساعة.. ستندهش!

احذر.. 7 أعراض تخبرك أنك تتناول الكثير من الملح!

ستنصطدم.. لهذا السبب من الأفضل التوقف عن شرب عصير البرتقال!

عمرو الدالي يوجه إهانة قاسية جداً لبوسي شلبي.. صفعة غير متوقعة!

احذر.. علامتان تحذيريتان في العيون لمرض الكبد "القاتل"!

قرابتها من منة شلبي ستصدمك.. أسطورة الرقص الشرقي التي خلعت الحجاب عشان "شعرها بيتساقط" وضبطت في قضية آداب!

ضع طباشير السبورة في خزانة ملابسك؟ النتيجة ستذهلك!

هل تذكرون "أشكيناز" ابنة الحاج متولي.. هكذا أصبح شكلها بعد 20 عاماً والصدمة في سبب ابتعادها عن الفن

هل اتصال الإنترنت لديك بطيء؟ بهذه النصائح ستكون شبكة WiFi أسرع بكثير!

احذر.. هذه العوامل تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب

لعنة ياسمين عبد العزيز تصيب طليقها وزوجته ريهام حجاج والجمهور: "انتقام إلهي"

انتقلت ناهد يسري إلى بيروت في عام 1970، مع بداية نهضة السينما اللبنانية وهجرة الفنانين المصريين إلى لبنان، وتألقت في السينما اللبنانية في أدوار اﻹغراء، في عام 1971 قدمت "مقلب حب" و"الحب سنة" و"امرأة من نار، و"سيدة الأقمار السوداء”.

وفي عام 1973 قدمت عملين أيضا "عندما يغني الحب" و"ملكة الحب"، في الثمانينيات قدمت فيلمين "حكاوي" و"لو بعد حين" وعلى الرغم من اهتمامها بالسينما إلا أنها قدمت أعمالًا أخرى عرضت على الشاشة الصغيرة، ومنها مسلسلات "غاب نصف القمر" و "روز اليوسف" و "اليتيم"، وفي عام 2010 تم تكريمها في الكويت، من قبل رئيسة احدى المنتديات الليبرالية "نجلاء النقي".

وتعرضت ناهد يسري عام 1974 لحادث مروع، أدى إلى رحيل صديق مرافق لها وإلى تشوه بسيط في وجهها، بعد ذلك اتخذت ناهد قرار الاعتزال، وتسبب الحادث بحزنها كثيرا وبقي مدفونا معها لفترة طويلة. وغابت ناهد يسري بعد الحادث عن الساحة الفنية لأكثر من عشر سنوات، لتعود في منتصف الثمانينيات بأفلام من إنتاجها، وتحديداً بالفيلم التلفزيوني “الشيطان يسكن بيتنا".

وفي عام 1990اعتزلت ناهد يسري عن التمثيل مع شائعات أفادت أنها قررت ارتداء الحجاب وقيل إنها تبرأت من تاريخها الفني، خصوصاً في الفترة التي انتشرت فيها ظاهرة حجاب الفنانات، وقيل إنها صرحت في لقاء صحافي معها أنها لم تؤمن بفرض الحجاب إلا بعد قراءتها لسورة "النور"، وقالت إن زوجها لم يجبرها على ارتداء الحجاب أو الابتعاد عن الوسط الفني، ولكنها اختارت ذلك بإرادتها، وقررت ناهد يسري تكريس حياتها لزوجها ولبيتها.

كما كشفت أنها أدت فريضة الحج 7 مرات، والعمرة 29 مرة، بهدف نيل غفران من الله، وكان آخر أعمالها الفنية فيلم "اختفاء زوجة" من تأليف وإخراج ياسين إسماعيل ياسين، وهو مُقتبس عن الفيلم الأميركي الشهير Vanishing Act عام 1986.   وقدمت ناهد يسري العديد من الأفلام المصرية – اللبنانية المشتركة، التي اعتمدت على المشاهد الجريئة والإغراء الصارخ، وعرفت وقتها بأدوار الاغراء والشخصيات الملفتة فمثلاً فيلم "سيدة الأقمار السوداء" الشهير لم يعرض في دور العرض السينمائي في مصر بسبب اعتراض الرقابة المصرية عليه، بسبب احتوائه مشاهد جنـسية صارخة لا تتناسب مع طبيعة المجتمع.

وبعد ان منعته الرقابة، تم تهريب الفيلم في شرائط فيديو كاسيت، وتم اطلاقه في السينما اللبنانية في مايو عام 1972، لكن بشرط حصر مشاهدته على الكبار فقط، ما زاد من رواجه التجاري حتى ان المراهقين راحوا يتسللون إلى دور العرض لمتابعته، على الرغم من ان مشاهدته كانت ممنوعة عليهم.

وفي حوار لها كشفت يسري، عن زوجها قائلة: "عندما عرض عليّ الزواج قلت له أنا ممثلة مش بنت "الشعراوي"، وبمثل بمايوه وعريان وفيه قبلات ودي مهنتي واخترتها وأحبها وهو لم يقل شيئا".

وعن وقوعها بغرام زوجها قالت: "كنت كالفرس، وكان الجميع يحبني إلا أنني لم أكن أحب أحدا، وشعرت أنني أحب هذا الرجل فعلا عندما تقدم لي بطلب الزواج رسميًا، ولم أعد زوجي بالاعتزال وهو لم يفرض علىّ ذلك.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر