الخبر أسفل هذه الروابط

قبل غيبوبة الموت.. سر رفض رشدي أباظة قرار السادات الجمهوري بعلاجه على حساب الدولة

رفض رشدي أباظة العلاج على نفقة الدولة، بعدما وقّع الرئيس السادات على القرار.. و قال له: «أنا مش عارف أودي فلوسي فين.. فيه فنانين أهم مني محتاجين للقرار ده».

وكتب الدنجوان شيك علي بياض لأخيه فكري أباظة لتسديد نفقات علاجه، ومنح مكافأة مالية لطاقم التمريض بمستشفى العجوزة قبل دخوله في غيبوبة الموت.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

شيرين رضا تكشف عن سر قبلتها للفنان المصري خالد النبوي المثيرة للجدل

شاكيرا تتسبب بمتاعب كبيرة لبيكيه و الأخير يشكي معاناته من علاقته بها

"توابل لذيذة" تساعد على تقليل مخاطر ارتفاع ضغط الدم.. إنها فعلاً جبارة!

رونالدو يوجه صفعة شديدة لأمه بقصد إرضاء عشيقته جورجينا

اكتشاف جديد.. هذا الهرمون يتحكم في حجم الكرش

ماجد المهندس يقدم نصيحة للرجال.. ومُتابعة تستذكر انفصاله عن زوجته

“هرب ليلة الخطبة”.. نضال الأحمدية تتحدث عن علاقة حب جمعت أحمد عز بنجمة لبنانية

إلقاء القبض على عروسين ليلة زواجهما لهذا السبب الغريب

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

وكان طاقم التمريض يخدمونه حبًا له، وكانوا يعلمون حالته الصحية السيئة، ويبكون عليه، ويرى في عيونهم هذا..

وقال- وقتها- لأخيه فكري: «الناس دي طيبة أوي، ولقيت معاهم اللي مقلتوش مع أهلي» وكتب شيك آخر لبناء مسجد كبير بمسقط رأسه وأسماه «مسجد التوبة»..

وقال لـ«فكري»: «نفسي بس ربنا يمد في عمري ولو شهرين تلاتة أروح أحج وأموت».. ثم بكى وساءت حالته.

وقال لنادية لطفي: «روحي لسامية جمال، وقولي لها عايز أشوفها واستسمحها».. وبالفعل ذهبت إلى سامية جمال وبلغتها الرسالة، فقالت لها: «روحي قوليلوا مش مسامحه»، ورفضت زيارته.

وكتب باقي ثروته لابنته «قسمت» بيع وشراء، حتى لا تزاحمه زوجته الأخيرة التي زوجتها له أمه خصيصًا لكي ترثه بعد ما علمت حقيقة مرضه. وعندما علمت أمه بذلك سافرت خارج مصر، ولم تحضر جنازته، ولا وداعه.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر