الخبر أسفل هذه الروابط

لن تصدق ما هي فوائد تناول الثوم قبل النوم؟

الثوم يستخدم بطرق مختلفة لمكافحة المشاكل الصحية، مثل السعال والبرد والتهاب المفاصل والإمساك وآلام الأسنان، وذلك يرجع لمحتواه على مواد كيميائية نباتية مثل مركبات الأليسين والكبريت العضوي.

واحدة من أكثر الطرق شيوعا لاستهلاك الثوم هي تناوله قبل النوم، فما فائدة ذلك؟.. هذا ما نستعرضه وفقا لـ "everydayhealth".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

والد ياسمين صبري يهينها من جديد: "الإنسان لا قيمة له بدون بر أبيه وأمه"

"شو اسمك يا شطور أنا اسمي عمور".. رد ساخر من محمد رمضان على عمرو أديب

بلاغ للنائب العام بمصر ضد دوللي شاهين بعد اختلاقها قصة تعنيفها

تخلصي من سوس الخشب نهائياً باتباع هذه الخطوات

خالد محمود عن حالته الصحية: العملية كانت كبيرة والحمد لله بتحسن

خمنوا من هذه الطفلة الجميلة.. فنانة شهيرة وحبيبة أحمد مكي

أنغام ترد بغضب على خبر ارتباطها بمجدي الهواري

سر نوم أحمد زكي في ثلاجة الموتى حيا.. قلبه كاد يتوقف بسبب سعاد حسني!

"الحيلة البسيطة" لخفض ضغط الدم "بلا مجهود".. جربها الآن

فواصل السيراميك.. إليك خلطة خارقة لتنظيفها بدون تعب

درس الهندسة وعمل طبالًا بأمريكا واشتهر بشخصية "زيزو الطيار".. معلومات عن حسن أبو الروس بعد تصدره الترند

ريجيم الـ ٣ أيام أسرع طريقة لاستعادة رشاقتك لأى مناسبة.. اعرف تفاصيله

تطور جديد في حالة وائل كفوري الصحية بعد الحادث المروع..وماذا عن خطر النزيف الداخلي؟

إبنة سيد زيان تكشف ماذا رأى والدها وهو ينطق الشهادتين قبل الموت

بوسي.. ضبطت زوجها مع نجمة الرقص الشرقي في غرفة النوم والمفاجأة في رد فعلها

يساعد في خفض ضغط الدم:

قد يساعد تناول فصين يوميًا في الحفاظ على ضغط الدم، حيث يحفز الثوم تخليق أكسيد النيتريك، الذي يوسع الأوعية الدموية، ويثبط نشاط الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، كما تساعد مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين على استرخاء الأوعية الدموية، ويمكن أن يدعم هذا تدفق الدم الصحي والضغط.

قد يساعد في تهدئة الالتهابات:

يعتقد العلماء أن الالتهاب المزمن هو المحرك وراء الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والسرطان والتهاب المفاصل، ولكن يساعد الثوم في تثبيط نشاط بعض البروتينات الالتهابية.

خفض نسبة الكوليسترول:

فائدة أخرى هو أنه يساعد في تقليل إنتاج الكوليسترول في الكبد ومستويات الكوليسترول الضار.

تعزيز المناعة:

يلعب دورًا في آليات دفاع الجسم بعدة طرق، على سبيل المثال، يوفر الأليسين الموجود في الثوم خصائص مضادة للبكتيريا، كما أن له خصائص مضادة للفيروسات قد تساعد في منع دخول الفيروسات إلى الخلايا، وتقوية الاستجابة المناعية حتى يتمكن من محاربة الفيروسات بشكل فعال، وهذه الأشياء هي التي يمكن أن تساعد في دعم نظام المناعة الصحي بشكل عام.

يقلل من تخثر الدم:

ثبت أن المركبات الموجودة في الثوم تقلل من" التصاق "الصفائح الدموية ولديها خصائص مضادة للتخثر"، وقد يساعد ذلك في الحماية من تصلب الشرايين، وهي عملية يؤدي فيها تراكم الترسبات إلى تصلب الشرايين وتضيقها، ويزيد تصلب الشرايين من خطر الإصابة بجلطات الدم التي يمكن أن تسبب النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

يوفر مجموعة من مضادات الأكسدة:

تمنح المغذيات والمركبات النباتية الثوم خصائص قوية مضادة للأكسدة"، ولا تفيد مضادات الأكسدة الأوعية الدموية وتقليل الالتهاب فحسب، بل إنها قد تمتص الجذور الحرة الضارة التي يمكن أن تؤدي إلى أمراض مثل السرطان.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر