الخبر أسفل هذه الروابط

علم سعاد حسني وأحمد زكي ونور الشريف التمثيل ومات دون أن يعرفه أحد!

صوته المميز وملامحه الهادئة جعلت منه نجما متميزا لا يصلح إلا للأدوار الخيرة التي تبتعد عن الشر.

الفنان كمال ياسين جسد العديد من الشخصيات الهادئة حتى التي كانت تتطلب غير ذلك مثل دور الضابط الناقم على العهد الملكي في فيلم رد قلبي مع شكري سرحان ومريم فخر الدين.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

“هرب ليلة الخطبة”.. نضال الأحمدية تتحدث عن علاقة حب جمعت أحمد عز بنجمة لبنانية

إلقاء القبض على عروسين ليلة زواجهما لهذا السبب الغريب

بعد نصف قرن نجاح.. عوامل ساهمت في تربع "مدرسة المشاغبين" على عرش المسرحيات الكوميدية

لماذا نخاف من ارتفاع ضغط الدم؟.. اعرف طرق السيطرة عليه

عبد المجيد عبدالله بتصريح مفاجىء بعد غياب لأكثر من 10 سنوات

شيرين رضا تتغزل بعمرو دياب وتتمنى أن يرث حفيدها مميزاته.. ما الصفات التي تحبها فيه؟

خطأ فادح.. لا تخلط الليمون بهذا المشروب أبداً

عوامل تزيد من خطر الإصابة بالسكتة القلبية أبرزها الخمول وارتفاع الضغط

أول تعليق من محسن منصور بعد سقوط لوكيشن التصوير عليه ونقله للمستشفى

غذاء يحمي الجهاز التنفسي من برد الخريف

ناكر للجميل.. عندما تلقى رشدي أباظة صدمة العمر من محمود ياسين

ضع كرة من ورق الألومنيوم في غسالة الأطباق.. النتيجة ستذهلك!

أضف موزة بنية إلى كيس من الأرز ولن تخمن أبدًا ما سيحدث! ستشاهد السحر بعينك

وائل كفوري لا زال في مرحلة العلاج وهذا ما كشفه الأطباء عن حالته الصحية

أصيبت بالشلل بسبب حسني مبارك وتزوجت أقوى رجاله سرا.. حكاية جميلة السينما التي تشوه وجهها!

ورغم أن أدوار الفنان كمال ياسين في السينما تعد من الأدوار الثانوية، كما أن الأعمال التي ظهر فيها قليلة جدا، إلا أنه كان يترك بصمة في كل عمل يظهر فيه، بسبب إجادته وتميزه وتفرده، فهو فنان له طابع خاص ومتفرد بالفعل، ويجعلك تشعر أنه أحد أقاربك أو أنك تعرفه كلما ظهر على الشاشة، وأكبر دليل على ذلك دوره في فيلم “الليلة الأخيرة” الذي كان قصيرا للغاية إلا أنك لابد وأن تتذكره بعد مشاهدتك للفيلم ولا تنساه أبدا.

والفنان كمال ياسين في الأصل ممثل ومخرج مسرحي، وهو من مواليد المنصورة بالدقهلية في يوم 13 نوفمبر سنة 1924م، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، وسافر إلى فرنسا لدراسة الإخراج والدراما المسرحية، وحصل على دبلومة مسرح الأمم من مركز الفنون بستراسبورج، وعمل بفرقة المسرح المتجول في الإلزاس واللورين.

وبدأ كمال ياسين حياته العملية في مصر بالتأليف للإذاعة، حيث كتب عدة مسلسلات منها: “رحلة الليل”، و”فين العريس”، كما اشترك الفنان كمال ياسين في فرقة المسرح الحر ممثلا ومخرجا فأخرج مسرحيات “أولادنا في لندن” و “قصر الشوق” و “خان الخليلي” و “زقاق المدق” وهي غير مسرحية زقاق المدق التي أخرجها المخرج حسن عبدالسلام لفرقة الفنانين المتحدين في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي.

ورغم أن أدوار الفنان كمال ياسين في السينما تعد من الأدوار الثانوية، كما أن الأعمال التي ظهر فيها قليلة جدا، إلا أنه كان يترك بصمة في كل عمل يظهر فيه، بسبب إجادته وتميزه وتفرده، فهو فنان له طابع خاص ومتفرد بالفعل، ويجعلك تشعر أنه أحد أقاربك أو أنك تعرفه كلما ظهر على الشاشة، وأكبر دليل على ذلك دوره في فيلم “الليلة الأخيرة” الذي كان قصيرا للغاية إلا أنك لابد وأن تتذكره بعد مشاهدتك للفيلم ولا تنساه أبدا.

والفنان كمال ياسين في الأصل ممثل ومخرج مسرحي، وهو من مواليد المنصورة بالدقهلية في يوم 13 نوفمبر سنة 1924م، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، وسافر إلى فرنسا لدراسة الإخراج والدراما المسرحية، وحصل على دبلومة مسرح الأمم من مركز الفنون بستراسبورج، وعمل بفرقة المسرح المتجول في الإلزاس واللورين.

وبدأ كمال ياسين حياته العملية في مصر بالتأليف للإذاعة، حيث كتب عدة مسلسلات منها: “رحلة الليل”، و”فين العريس”، كما اشترك الفنان كمال ياسين في فرقة المسرح الحر ممثلا ومخرجا فأخرج مسرحيات “أولادنا في لندن” و “قصر الشوق” و “خان الخليلي” و “زقاق المدق” وهي غير مسرحية زقاق المدق التي أخرجها المخرج حسن عبدالسلام لفرقة الفنانين المتحدين في أوائل الثمانينيات من القرن الماضي.

كما أخرج الفنان كمال ياسين عددا من المسرحيات الشهيرة منها “نمرة 2 يكسب” و”البيجامة الحمراء” و”اتفرج يا سلام” و”حلاوة زمان”، كما قام بجانب الإخراج المسرحي بالتمثيل في عدد من المسرحيات من إخراجه وإخراج غيره، منها المسرحية الشهيرة “الشخص” مع عفاف راضي، وهي المسرحية التي أبدعها الرحبانية وقامت ببطولتها فيروز سابقا، ثم مصرها وأعدها للمسرح الشاعر أمل دنقل وأخرجها المخرج جلال الشرقاوي، والعجيب والغريب أن هذه المسرحية ورغم تصويرها تليفزيونيا إلا أنها مازالت ممنوعة من العرض في التليفزيون المصري رغم مرور ما يقرب من 36 سنة على عرضها الأول.

كما اشترك الفنان كمال ياسين في عدد من المسلسلات التليلزيونية منها “محمد رسول الله” الجزء الرابع و”الموج والصخر” و”باقى من الزمن ساعة”، ومن أشهر مسلسلاته «أحلام الفتي الطائر» مع عادل إمام.

 كما اشترك في عدد من الأفلام السينمائية بالإضافة لفيلم رد قلبي منها “غروب وشروق” و”الليلة الأخيرة” و”أنا حرة” و”موعد مع السعادة” وغيرها.

وبجانب التمثيل والإخراج المسرحي والتأليف الإذاعي فقد تقلد كمال ياسين عددا من المناصب، فكان مدرسا لمادة التمثيل بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ومديرا للمسرح الكوميدي، وخبيرا للشئون الدرامية في هيئة المسرح، ومديرا لمسرح الحكيم، ومديرا لقطاع المسرح في مؤسسة السينما والمسرح والموسيقى.

تتلمذ علي يده كبار نجوم الشاشة العربية منهم سعاد حسني، ونادية لطفي، وعمر الشريف، ولبني عبد العزيز، وزبيدة ثروت، وأحمد رمزي، وآمال فريد، ومحمود ياسين، ونور الشريف، وأحمد زكي، وصلاح السعدني، وإلهام شاهين وغيرهم الكثير .

ومن المدهش أنه كان يقوم بتعليمهم الإلقاء و التمثيل و يعمل معهم في أدوار ثانوية وهم الأبطال حتي أنهم كانوا يقفون له كلما دخل عليهم.

كمال يس رحل عن عالمنا في صمت كما كان، في 3 أغسطس عام 1987، تاركاً إرثًا إذاعيًا وسينمائيًا ومسرحيًا مميزًا يتعدي 120 عملاً بالتمثيل والإخراج.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر