الخبر أسفل هذه الروابط

نعمة إلهية.. مشروب مهمل يخفض سكر الدم خلال دقائق ويزيد هرمون الإنسولين

يحدث مرض السكري عندما يكون الجسم غير قادر على تنظيم مستويات السكر في الدم (الجلوكوز) بشكل جيد للغاية.

وأجرى فريق من الباحثين من قسم التغذية في جامعة ولاية أريزونا، تحقيقا شمل 19 شخصا غير مصابين بالسكري، ثمانية منهم كانوا حساسين للأنسولين و11 مقاومين، و10 مصابين بالسكري.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

إبنة سيد زيان تكشف ماذا رأى والدها وهو ينطق الشهادتين قبل الموت

رُفع عليها دعوة قضائية بالتحريض على الفسق.. ممثلة مشهورة: "أنا سمعتي كفنانة وإنسانة ضاعت"

رسالة ريهام حجاج لهذه الممثلة : ” حقك على راسنا “

حسن أبو الروس يكشف حقيقة انفصاله عن زوجته بسبب دينا الشربيني

ستصدمك هذه الطريقة في تنظيف عيون الغاز.. تعرّفي عليها

زوجة أبو هشيمة الأولى.. خانها مع هيفاء وهبي فأحرقت قلبه وردت الصاع الصاعين!

بسبب الأحداث الأخيرة في لبنان.. نضال الأحمدية تهاجم إليسا

بدون خجل.. تعرفي على أسرار ليلة الدخلة من الألف إلى الياء

بدقيقتين فقط.. حيلة ذكية لتنظيف شفاط المطبخ بدون تعب

هل لديك نقص في فيتامين أ؟ لاحظ 3 علامات تحذيريةعلى بشرتك وشعرك

بعد انتحال شخصيته على انستجرام.. محمد صبحي يتقدم ببلاغ لمباحث الإنترنت

لا تتناوله بعد اليوم إطلاقاً.. طعام يدمر خلايا الدماغ خلال شهر واحد فقط!

لتبقى سكاكين المطبخ حادة كأنها جديدة.. إليك هذه النصائح

مي كساب تكشف آخر تطورات حالتها الصحية

بوسي.. ضبطت زوجها مع نجمة الرقص الشرقي في غرفة النوم والمفاجأة في رد فعلها

ولم يكن جميع المشاركين يتناولون أدوية لمرض السكري وقت التجربة. واختير الأشخاص الصائمين بشكل عشوائي لاستهلاك الخل أو مشروب وهمي.

ويتكون مشروب الخل من 20 غراما من خل التفاح، و40 غراما من الماء وملعقة صغيرة من السكرين (أي مُحلي صناعي).

وبعد دقيقتين من تناول الخل أو الدواء الوهمي، تناول المشاركون وجبة الاختبار.

وتتكون وجبة الاختبار من الخبز الأبيض والزبدة وعصير البرتقال - بإجمالي 87 غراما من الكربوهيدرات. 

وجُمعت عينات الجلوكوز في الدم عند الصيام، 30 دقيقة و60 دقيقة بعد الوجبة.

وأثناء الصيام، كانت تركيزات الجلوكوز في الدم مرتفعة في مجموعة مرض السكري.

ولاحظ الباحثون: "مقارنة مع الدواء الوهمي، فإن تناول الخل يزيد من حساسية الأنسولين خلال فترة 60 دقيقة بعد الوجبة لدى الأشخاص الذين يعانون من مقاومة الأنسولين".

وشهد مرضى السكري أيضا تحسنا في حساسية الأنسولين بعد تناول الخل مقارنة بالدواء الوهمي، على الرغم من أنه كان طفيفا فقط.

واستشهد مجتمع مرض السكري العالمي بالبحث الذي أظهر أن خل التفاح يمكن أن يقلل بشكل كبير من نسبة الجلوكوز في الدم بعد الوجبة.

وأشار المعدون إلى "أهمية الحفاظ على تركيزات مقبولة للجلوكوز في الدم" لمرضى السكر.

وأضافوا: "هناك اهتمام كبير بتحديد الأطعمة وأنماط النظام الغذائي التي من شأنها مساعدة مرضى السكري على إدارة حالتهم".

وفي حين أن خل التفاح يمكن أن يكون مفيدا في إدارة مرض السكري، فإن الطريقة الأكثر فعالية هي تجنب الكربوهيدرات المكررة والسكر.

المصدر: إكسبريس


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر