الخبر أسفل هذه الروابط

خلي بالك.. نقص "فيتامين د" يسبب مشاكل خطيرة وهكذا تحصل عليه

تصدر فيتامين د عناوين الأخبار منذ بداية جائحة فيروس كورونا، حيث نُشرت الكثير من المقالات العلمية والمتخصصة التي تحدثت عن فوائد Vitamin D الفريد وقدرته على مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وربطت أغلب الدراسات بين انخفاض مستويات فيتامين د وبين زيادة خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19"، أو ظهور أعراض أكثر خطورة لهذا المرض الذي اجتاح العالم، الأمر الذي أكسبه أهمية كبيرة طوال العام الماضي.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

5 أزواج في حياة الفنانة سمية الخشاب.. الأخير فنان مزق لها الطحال!

"عرفت أصدقائي الحقيقيين".. دلال عبد العزيز تعرضت للخذلان أثناء مرضها وما قالته صدم الجميع

كريم عبد العزيز.. أصيب بـ 12 جلطة في آن واحد ومعجبة هددته بالقتل حتى لايتزوج غيرها!

6 فوائد مذهلة للأناناس.. احرص على تناوله مهما كان ثمنه

هل غابت ياسمين صبري عن حفل زفاف شقيقها الوحيد وأحرقت قلب والديها؟

محمد عبده يغازل مذيعة لبنانية أمام الكاميرات.. شاهد رد فعلها المفاجئ

بشرى سارة.. دولة نفطية تعلن حاجتها لمليون عامل مصري

"أروحله بيته لوحدي بقى".. رد فعل سمير غانم على طلب غريب من ملياردير خليجي!

هل تذكرون الطفل "جاد" في مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"؟ شاهدوا كيف أصبح شكله اليوم بعد 42 عاما

قرار صادم ومفاجئ من ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي

5 آثار جانبية سرية لتناول الكثير من "فيتامين د"

فقد الذاكرة وتوفي خلال تصوير هذا الفيلم.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رشدي أباظة

فنانات حطمن الأرقام القياسية في عدد أزواجهن.. ومفاجأة بشأن عدد أزواج سمية الخشاب

السر وراء "كلمة" رددها عمرو سعد في «ملوك الجدعنة» وكانت سببا في انفصال شقيقه عن سمية الخشاب

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

وأشارت العديد من الدراسات، منها دراسة نشرت في مجلة "Nutrition Research" العلمية، إلى أنه على الرغم من إدراك الناس لأهمية هذا الفيتامين، إلا أن أغلب الأشخاص مازالوا يعانون من نقصه، حيث سُجّل في الدراسة التي شملت 4495 بالغا أمريكيًا أن حوالي 42٪ منهم يعانون من نقص فيتامين د.

ونشرت مجلة "eatthis" المتخصصة بأخبار الصحة والغذاء مقالا أكدت فيه وجود 4 مخاطر أساسية كبيرة لنقص نسبة فيتامين د في الجسم، وهي:

أولا: خطر كبير للإصابة بمرض السرطان أكد المقال أن عدم تناول مكملات "فيتامين د"، أو الحصول على نسبة جيدة منه، قد تعرض الإنسان لخطر أكبر للإصابة بأنواع مختلفة من مرض السرطان، سواء "كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بالسرطان أو لديك عوامل خطر لأنواع معينة من السرطان".

وتقول خبيرة التغذية والمستشارة في شركة "Sovereign Laboratories"، هايدي موريتي، إن "انخفاض فيتامين د في الجسم يزيد من مخاطر الإصابة بجميع أنواع مرض السرطان، ويُعتقد أن هذا يعود إلى ضعف الاستجابة المناعية التي تحدث مع نقص الفيتامين".

وتضيف الخبيرة: "وجد بحث نشر عام 2019 في مجلة المعهد الوطني للسرطان أن المستويات المرتفعة من فيتامين د كانت مرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بشكل ملحوظ، في حين وجدت دراسة نشرت عام 2016 في مجلة Endocrinology وجود صلة بين انخفاض مستويات فيتامين د وسرطان الثدي"، الأمر الذي يؤكد ارتباط انخفاض فيتامين د بظهور الورم الخبيث.

ثانيا: الجسم عرضة للإصابة بجميع الأمراض يرتبط فيتامين د بشكل أساسي بجهاز المناعة الخاص بجسم الإنسان، لذلك يؤدي انخفاضه إلى ضعف هذا الجهاز وعدم كفاءته.

تقول الخبيرة موريتي: "يرتبط نقص فيتامين د بضعف وظيفة المناعة" في جسم الإنسان. وتضيف: "يحدث هذا لأن فيتامين د ضروري جدا لتكوين توازن للخلايا التائية عن طريق زيادة الخلايا التنظيمية التائية، التي تحافظ بدورها على صحة الجهاز المناعي".

بالإضافة إلى ذلك، تتابع الخبيرة: "فيتامين د يعمل على زيادة البروتين الذي يساعد في مكافحة العدوى المعروفة باسم كاثليسيدين".

ثالثا: شعور دائم بالتعب والألم قد يعاني الإنسان في بعض الأحيان من التعب غير المبرر، أي غير المترافق مع المجهود العضلي أو الفكري، وقد يشعر الكثيرون بالاستغراب بسبب هذه الحالة، لكنها قد تعود إلى نقص "فيتامين د".

وتقول الخبيرة موضحة سبب هذا الشعور الغريب: "لأن فيتامين د يلعب دورا أساسيا في صحة العظام وقوة العضلات.

كما أن الحصول على ما يكفي من فيتامين د يمكن أن يقلل أيضًا من الالتهاب في هذه الأنسجة، مما قد يؤدي إلى تهدئة الألم في داخلها، وتقليل الشعور بالتعب في نفس الوقت".

ونوهت الخبيرة إلى أن "فيتامين د هو المنظم المركزي للعديد من الهرمونات، لذلك لا عجب أن الأشخاص الذين يعانون من القصور ينتهي بهم الأمر إلى الشعور بالتعب والألم".

رابعا: نقص الفيتامين خطر جدا على صحة القلب أمراض القلب هي السبب الأول لحدوث الوفيات على مستوى العالم، وبحسب المقال، قد تلعب حالة انخفاض نسب فيتامين د دورا مهما في خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وتقول موريتي: "يحتاج القلب لفيتامين د للمساعدة في تحسين امتصاص الشوارد في داخل عضلة القلب". وبحسب المراجعة البحثية المنشورة في عام 2018 في مجلة "Clinical Hypertension"، يرتبط انخفاض مستويات فيتامين د بارتفاع معدلات ارتفاع ضغط الدم، وبارتفاع نسب حدوث الوفيات الناتجة عن أمراض القلب والأوعية الدموية.

مصادر الحصول عليه

نشر موقع huffingtonpost، أهم 7 مصادر للحصول على هذا الفيتامين على مدار السنة، وهي:

1-أشعة الشمس: تمثل الشمس أحد المصادر الهامة لهذا الفيتامين، ويحصل أصحاب البشرة الفاتحة والبيضاء على حاجتهم من الفيتامين، من فصل الربيع حتى بداية الخريف عبر أشعة الشمس وحدها.

2-زيوت الأسماك: والتي يمثل فيها سمك السلمون أهم مصادرها بالإضافة، لسمك الماكريل والتونة المعلبة والرنجة والسردين والقريدس والمحار.

3-البيض: الذي يعتبر غنيا بالفيتامين الموجود في صفار البيض.

4-المكملات الغذائية: التي تمثل أسهل مصادر الحصول على الفيتامين، وينصح الأطباء بجرعة من 400IU بين شهري أكتوبر/تشرين الأول وبدايات مارس/آذار، لتعزيز صحة العظام والعضلات.

أما أصحاب البشرة السمراء أو الداكنة فيتوجب عليهم المواظبة عليه طوال أيام السنة.

5-اللحم الأحمر: لحم البقر والغنم يحتوي على كمية مقبولة من فيتامين د.

6-الأطعمة المدعمة: كرقائق الذرة أو رقائق الحبوب التي تروج على أنها معززة بفيتامين د.

7-الفطر: والذي يمثل مصدرا جيدا للفيتامين، والذي يعتبر المصدر الوحيد غير الحيواني الذي يقدم كمية جيدة من فيتامين د.

المصدر: سبوتنيك


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر