الخبر أسفل هذه الروابط

حكاية "الفرسة الجامحة" التي حملت من الملك فاروق وصفعت الدنجوان رشدي أباظة وماتت متفحمة في بحيرة

رصيدها الفني 20 فيلماً سينمائياً، إستطاعت الممثلة المصرية ​كاميليا​ من خلالها أن تصبح واحدة من أشهر نجمات مصر، وإن كان الحظ لم يسعفها بسبب وفاتها المفاجئة وهي في عمر الـ31 عاماً، فإنتهت قصة حياتها المليئة بالأحداث التي عاشتها كاميليا، وكانت تحلم بالثراء والشهرة.

أطلق عليها لقب القطة الشقراء، وقمر 14، وبالرغم من عمرها الفني القصير، إلا أنها أربكت الوسط الفني، ولا يزال سر نهايتها مدفونا معها على الرغم من مرور 70 عاما على رحيلها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

محمد عبده يغازل مذيعة لبنانية أمام الكاميرات.. شاهد رد فعلها المفاجئ

"أروحله بيته لوحدي بقى".. رد فعل سمير غانم على طلب غريب من ملياردير خليجي!

هل تذكرون الطفل "جاد" في مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"؟ شاهدوا كيف أصبح شكله اليوم بعد 42 عاما

قرار صادم ومفاجئ من ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي

5 آثار جانبية سرية لتناول الكثير من "فيتامين د"

فقد الذاكرة وتوفي خلال تصوير هذا الفيلم.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رشدي أباظة

فنانات حطمن الأرقام القياسية في عدد أزواجهن.. ومفاجأة بشأن عدد أزواج سمية الخشاب

السر وراء "كلمة" رددها عمرو سعد في «ملوك الجدعنة» وكانت سببا في انفصال شقيقه عن سمية الخشاب

مهن الفنانين بعد "غدر" الشغلانة.. نهايات مأساوية وصادمة

شاهد.. سقوط فنانة شهيرة في حفل الموريكس

الحسناء المراهقة.. تسببت في طلاق نور الشريف وبوسي وما فعلته حورية فرغلي معها لم يصدقه أحد

دراسة توضح دور الموسيقى في علاج الصرع

بسمة بوسيل كادت تهدم بيت الزوجية فوق رأس تامر حسني مرتين!

محمد التاجي: سمير غانم كان مغرمًا بشراء الأشياء العجيبة.. وأجري في المتزوجون كان 6 جنيه

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

ولدت الفنانة الراحلة كاميليا في عام 1924، في حي الأزاريطة الشعبي بالإسكندرية، ولفتت انتباه المخرج أحمد سالم إليها بجمالها الساحر، حيث رأي فيها مشروع نجمة سينمائية، فخصص لها أستاذة لتعليمها فن الإتيكيت، وأسند إلى بعض المدربين مهمة تدريبها على التمثيل والرقص.

الغريب في الأمر أن كامليا لم تستمر في تعاقدها مع المخرج أحمد سالم بسبب أنه أخلف وعده لها، وتخطفها الفنان يوسف وهبي لتشاركه في فيلم "القناع الأحمر.

في أحد حواراته، يحكي رشدي أباظة عن امرأة أحبها وضعف أمامها، وتحدث كثيرا عن حياتها وقوة شخصيتها التي أوقعته في حبها، وكانت تلك الفنانة التي يقصدها رشدى أباظة كاميليا.

يقول عنها: كانت فرسة جامحة، تفعل كل ما يحلو لها، ولا يستطيع أحد إيقافها ولا حتى الملك فاروق نفسه الذي وقع في حبها، وأرتبط رشدي أباظة بعلاقة عاطفية مع الفنانة كاميليا، ويحكي أنه ذات مرة دخلت كاميليا إلى "الأوبرج" أى أحد اماكن السهر، فوجدته يجالس سيدة أخرى، فتوجهت نحوه وصفعته على وجهه مرتين والدم يجرى فى عروقها.

وكانت كاميليا أول إمرأة تجرؤ على فعل ذلك مع الفنان رشدى أباظة الذي عُرف بهيبته ونجوميته البالغة فى هذا الوقت، ويقول رشدي أباظة إنه لم يجرؤ على رد الصفعة لـ كاميليا، حيث لم يرى من المناسب ضرب سيدة جميلة رقيقة إلى هذا الحد، فلم يصدر منه سوى ضحكات فقط، وهو ما تسبب في غضبها أكثر.

وتقول روايات إنها حملت بجنين من الملك فاروق بعد علاقة غرامية بينهما.

ومن مفارقات القدر في حياة الفنانة كاميليا انها عندما أرادت حجز مقعد في الطائرة التي كانت متجهة إلى سويسرا، لم تجد مكانا حتى قبيل السفر بوقت لم يتعد ساعات، حيث اعتذر الكاتب الصحفي أنيس منصور عن السفر ليصبح كرسيه فارغا لتجلس عليه كاميليا.

وفي صباح 31 أغسطس عام 1950 أقلعت الطائرة، من مطار القاهرة، لكن لم يستمر طيرانها أكثر من عشرين دقيقة، لتسقط منفجرة فوق دلتا وادي النيل، في مدينة "الدلنجات" في محافظة البحيرة، ولم يُعثر إلا على "فردة حذاء كاميليا الساتان الأخضر" بلون الفستان الذي ارتدته كاميليا.

وحتى هذه اللحظات يظل لغز رحيل كاميليا التي توفيت في عز شبابها - 31 عاما - غامضا كغيرها من النجوم والنجمات التي انتهت حياتهم بشكل مأسوي، فهل سيتم حل هذا اللغز في يوم من الأيام؟.

المصدر: بوابة الأهرام


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر