الخبر أسفل هذه الروابط

فنان مصري شهير.. مات قهراً بعد أن خانته زوجته مع ابنه أمام عينيه

استطاع الفنان الراحل عبد الفتاح القصري أن يخلق لنفسه شخصية جديدة كوميدية لم ترد من قبل على السينما المصرية، وكانت لديه كثير من مقومات الكوميديا، مثل قامته القصيرة وجسده الممتلئ وحوَل إحدى عيناه، وهى المقومات التى استغلها أفضل استغلال فى الاقتراب من جمهوره، والقدرة على إضحاكهم والتعلق به.

كان للقصري سمته المميزة في الكوميديا التي لا يضاهيه فيها أحد، حيث تعتمد على الإفيه واللزمة والسخرية من الأحداث بطريقته وبنطقه الكوميدي للكلمات، وحركاته الجسدية التي تشبه حركات ولاد البلد في حارات وأزقة وشوارع مصر.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

حلول سحرية لتقليل الرغوة المزعجة في الغسالة.. جربيها الان

ظهور "مفزع" لـ""سنية البرعي" بطلة مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي".. المرض غير ملامحها تماماً

5 أسباب تجعلك لا تأكل الدجاج يوميا

شائعات لاحقت إيمي سمير غانم وأبكتها على الهواء.. حمل وطلاق ومرض خطير!

دراسة تفجر مفاجأة.. ماذا يفعل كوب شاي واحد في دماغك؟

ولت أيام الزعيم.. إبنة أحمد زاهر تكتسح عادل إمام في "تيك توك"!

لوجبة شهية.. إليكِ سر قرمشة الباذنجان المقلي

عمرو دياب يتسبَّب بطلاق زوجين في الأردن.. لن تصدق السبب

شبيهة هيفاء وهبي وكيم كاردشيان.. قصة الفنانة التي تسببت في 3 عمليات لنجل طارق العريان

لخسارة 7 كيلو من وزنك فى أسبوع.. طبق هذه الخطوات

أسرار نجاح محشي الكوسا بهذه الطريقة المبتكرة.. تعرفي عليها

حمو بيكا يرد على محمد هنيدي: هافتح كشك وأبيع «سجاير»

أقوى من المعجون.. خلطات طبيعية مجربة لتبييض الأسنان والنتيجة ستذهلك

غادة عبد الرازق تفاجئ جمهورها في انستجرام بتصرف غريب

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

من أشهر أدواره دور "المعلم حنفي" في فيلم "ابن حميدو" مع الفنان إسماعيل يس، الذي ارتبط معه في الكثير من الأفلام، كما ارتبط بأفلام نجيب الريحاني وكان فيلم "سكر هانم" عام 1960 هو آخر أفلامه.

تعرضه للخيانة

كان لعبد الفتاح القصري، حكاية محزنة، فقد تبنى طفلاً مُشرداً في بيته، حيث كان يعاني عدم الإنجاب، لترفض زوجته ذلك فيطلقها إكراماً للولد الذي تبناه وكان عمره 12 عاماً، بعدها تزوج من امرأة أخرى.

 وتمر السنوات ليكتشف علاقة بينها وبين الولد الذي اعتبره بمثابة ابنه، ويجبراه على بيع جميع ممتلكاته لهما، وتطليق الزوجة الخائنة ليتزوجها المُتبنى الجاحد.

 ولم يكتفيا بذلك بل قاما برميه  في بدروم المنزل، ليصيبه نوع من الجنون، جعله يقف في بدروم المنزل يتسول السجائر والطعام من المارة، وعند وفاته حضر جنازته 4 أفراد فقط.  


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر