الخبر أسفل هذه الروابط

تضارب المعلومات حول وجود الساعدي القذافي في تركيا

لا تزال الأنباء تتضارب بشأن وجود الساعدي القذافي، نجل الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي، في إسطنبول، التي أكدت مصادر أنه انتقل إليها بطائرة خاصة، عقب إفراج السلطات الليبية عنه الأسبوع الماضي.

وبينما نقلت وسائل إعلام ليبية، وكذلك وكالة الصحافة الفرنسية، عن مصادر في وزارة الخارجية التركية أن الوزارة «ليس لديها علم» بوجود الساعدي في إسطنبول.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هل غابت ياسمين صبري عن حفل زفاف شقيقها الوحيد وأحرقت قلب والديها؟

محمد عبده يغازل مذيعة لبنانية أمام الكاميرات.. شاهد رد فعلها المفاجئ

"أروحله بيته لوحدي بقى".. رد فعل سمير غانم على طلب غريب من ملياردير خليجي!

هل تذكرون الطفل "جاد" في مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"؟ شاهدوا كيف أصبح شكله اليوم بعد 42 عاما

قرار صادم ومفاجئ من ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي

5 آثار جانبية سرية لتناول الكثير من "فيتامين د"

فقد الذاكرة وتوفي خلال تصوير هذا الفيلم.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رشدي أباظة

فنانات حطمن الأرقام القياسية في عدد أزواجهن.. ومفاجأة بشأن عدد أزواج سمية الخشاب

السر وراء "كلمة" رددها عمرو سعد في «ملوك الجدعنة» وكانت سببا في انفصال شقيقه عن سمية الخشاب

مهن الفنانين بعد "غدر" الشغلانة.. نهايات مأساوية وصادمة

شاهد.. سقوط فنانة شهيرة في حفل الموريكس

الحسناء المراهقة.. تسببت في طلاق نور الشريف وبوسي وما فعلته حورية فرغلي معها لم يصدقه أحد

دراسة توضح دور الموسيقى في علاج الصرع

بسمة بوسيل كادت تهدم بيت الزوجية فوق رأس تامر حسني مرتين!

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

 قال وزير الإعلام الليبي السابق، موسى إبراهيم، الذي يعمل حالياً متحدثاً باسم عائلة القذافي، لموقع «خبرلار» التركي، إن الساعدي القذافي موجود بالفعل في تركيا مع أسرته.

وأضاف إبراهيم أن مصر ودولاً أخرى قالت إنها ترحب بالساعدي القذافي، لكن هذه الأطراف جميعاً اتخذت قراراً بترجيح انتقاله إلى تركيا، نظراً لأنها أسهل من الناحية اللوجيستية، كما أبدى الساعدي نفسه رغبته في الذهاب إلى تركيا، فتم الترتيب للأمر.

كان الساعدي القذافي قد فر إلى النيجر في أعقاب سقوط نظام والده عام 2011، لكن تم تسليمه إلى ليبيا في 2014، حيث سجن بسبب اتهامات عدة موجهة إليه.

ومن أهم القضايا التي مثل فيها أمام القضاء، قضية مقتل بشير الرياني، لاعب كرة القدم المدرب السابق لنادي الاتحاد الليبي. لكن برأته محكمة استئناف طرابلس في هذه القضية في أبريل (نيسان) 2018.

كان الساعدي، النجل الثالث للقذافي والبالغ 47 عاماً، رئيساً للاتحاد الليبي لكرة القدم، ومن المتعصبين لفريق الأهلي الليبي، وعرف في البداية بمسيرته القصيرة في الدوري الإيطالي.

وقد أطلق سراحه مع عدد من مسؤولي النظام السابق، من بينهم رئيس الأركان والمخابرات أحمد رمضان، الملقب بـ«الصندوق الأسود للقذافي» الأسبوع الماضي.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر