الخبر أسفل هذه الروابط

قطة السينما المصرية بوسي.. مات نور الشريف وهو يقبل يدها

الرقيقة الناعمة بوسي صاحبة الوجه الصبوح والطله البراقة.. أول ما تراها تشعر أنك ترى زمن جميل لا يتغير أو يتبدل جماله فنانة لم تنافس أحدًا ولم ينافسها أحد.. دخلت السينما طفلة بريئة وظلت فيها حتي يومنا هذا>

تنوعت أدوارها وتميزت بالرومانسية وأصبحت إحدى أيقونات الرومانسية في السينما المصرية بدورها الخالد "فريدة " في فيلم "حبيبي دائما".

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أضف هذه العشبة العجيبة لقهوتك.. تخفض سكر الدم فوراً وتزيد من إفراز الإنسولين

أخطر في الليل.. علامتان على قدمك تدلان على ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر في الدم

أخطاء فادحة في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" محدش خد باله منها

السر وراء ارتداء سمير غانم "باروكة" طوال مسيرته الفنية.. مفاجأة غير متوقعة

مفاجأة.. عبلة كامل كانت مرشحة لدور إحدى زوجات "الحج متولي" بدل هذه الفنانة

لن تتوقعوا من هي ابنة الفنان عزت أبو عوف.. فنانة شهيرة!

ابنة رشدي أباظة التي لا يعرفها الجميع.. أمها أمريكية وزوجها فنان شهير

صاحب الشأن متوفي.. كيف تتعامل مواقع التواصل الاجتماعي مع حسابات الموتى؟

سر منى زكي.. أحمد حلمي ليس الأول في حياتها وأخفت مرضها الخبيث عن الجميع

7 تغيرات جسدية تطرأ على جسم المرأة بعد إنجاب الأطفال

معجزة التين والزيتون.. فوائد مخفية وسحرية لاتخطر على البال

سر اتفاق فنانات مصر على رفض تقبيل شكري سرحان.. لن تصدق السبب!

4 علامات واضحة على قدمك تشير إلى ارتفاع مفاجئ في سكر الدم

4 أطعمة أساسية تحصن جسمك بـ"فيتامين د".. لا تفوت تناولها

ميرفت أمين ترد الصاع صاعين وتحرق قلب دنيا وإيمي سمير غانم.. صفعة غير متوقعة!

صافيناز محمد مصطفى قدري، من مواليد حي شبرا في 26 نوفمبر 1953، بدأت طفلة صغيرة ذات الثماني أعوام مع شقيقتها نورا في برامج الأطفال في الإذاعة والتليفزيون ثم السينما في أفلام (هذا الرجل أحبه والليالي الدافئة وطريد الفردوس وعودي يا أمي والليالي الطويلة).

تخرجت في كلية التجارة واتجهت للسينما كمستقبل وحياة وفي مسلسل "القاهرة والناس" كانت واحدة من إحدي بطلاته تعرفت على نور الشريف وجمع بينهما أجمل قصة حب في تاريخ الفن المصري.

رفضت أثرياء تقدموا إليها للزواج حبًا في نور الشريف الذي كان وقتها لا يستطيع أن يشتري لها دبلتين وهددت بالانتحار إن لم تتزوجه، وقد كان وتزوجته عام 1972، وظلت قصة حبهما يحكي ويتحاكي عنها الصغير والكبير، بل أصبحت يضرب بها المثل في كل حكاية حب أو عشق في العموم.

توجت هذه القصة بأهم فيلم رومانسي في تاريخ السينما المصرية فيلم "حبيبي دائما" عام 1980، ويعد هذا الفيلم من أهم أيقونات الرومانسيه في السينما المصرية، وأثمر هذا الحب و الزواج على ابنتين هما ساره ومي نور الشريف.

ظل هذا الحب والزواج حتى مطلع عام 2006 فقد صدم الرأي العام بنبأ طلاق نور الشريف من بوسي حتى إنه كان حديث الساعة فلم يعد أحد يتحدث عن الشأن السياسي أو الاقتصادي والاجتماعي بقدر حديثهما عن طلاق نور الشريف وبوسي لشدة تعلق الناس بقصة حبهما ولأنهما كان يضربان مثلاً جميلًا لم يعد له أثر في هذا العالم المادي.

كانت صدمة للناس إلي أن تم العودة بينهما من جديد بعد عشر سنوات انفصال وإن لم يكونا منفصلين بالشكل الذي نسمع عنه فقد كانا الاثنين معا في كل صغيرة وكبيرة وكان الود والحب قائمًا لا يتزحزح، فقد قال نور الشريف عن علاقته ببوسي أنه لا يستطيع أن يفارق بوسي وعلاقته بها ليست مجرد قسيمة زواج أو طلاق فهي وعائلتها عائلته الوحيدة فيوميا معها ومع أخواتها وبناته فلم يشعر يوما أنهما افترقا.

حتى إن بوسي نفسها تحدثت قائلة "نور هو أبويا وأخويا وابني وعمري ما حسيت إنه ممكن يكون رجل في حياتي غير نور الشريف، نور هو إللي مربيها أكتر من أبونا نفسه كأنه واحد من عيلتنا، وكانت ماما تحبه زي ابنها كتير وتيجي عليا علشانه وبكي علي وفاتها أكتر مننا".

في أجمل لمسة وفاء عاد نور الشريف لبوسي بعد ما اشتد عليه المرض وكانت بوسي وأسرتها متلازمين لنور الشريف بصفة دائمة حتى آخر لحظات حياته، بل يقال إنه لفظ أنفاسه الأخيرة ممسكًا بيد بوسي يقبلها وتقبله والدموع تبلل وجهيهما.

هكذا كانت أجمل قصة حب في تاريخ الوسط الفني التي عاشت ولم ولن تموت، ومن يوم وفاة نور الشريف لم نجد بوسي كما كانت الزهرة الجميلة بل نجدها فقدت كثيرًا من طلتها ونظرة عينها وبشاشة وجهها كما لو كان هناك "نور" وانطفأ من حياتها.

المصدر: السلطة


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر