الخبر أسفل هذه الروابط

«الصحة العالمية» متشائمة حيال قدرة اللقاحات على وقف تفشي «كورونا»

بدا مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية هانز كلوغه أكثر تشاؤماً، اليوم (الجمعة)، بشأن قدرة النسبة المرتفعة من التلقيح وحدها على وقف تفشي وباء «كوفيد – 19»، بفعل ظهور متحورات قللت من احتمال تشكل مناعة جماعية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

مع تزايد احتمال أن يبقى المرض متفشياً على المدى الطويل بدون التمكن من القضاء عليه، دعا كلوغه، خلال مؤتمر صحافي، إلى «الاستباق لتكييف استراتيجياتنا بشأن التلقيح»، خصوصاً بشأن مسألة الجرعات المعزِّزة. في مايو (أيار)، أكد المسؤول الصحي الأممي أن «الوباء سينتهي عندما سنلقح بالحد الأدنى 70 في المائة» من سكان العالم.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أخطر في الليل.. علامتان على قدمك تدلان على ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر في الدم

أخطاء فادحة في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" محدش خد باله منها

السر وراء ارتداء سمير غانم "باروكة" طوال مسيرته الفنية.. مفاجأة غير متوقعة

مفاجأة.. عبلة كامل كانت مرشحة لدور إحدى زوجات "الحج متولي" بدل هذه الفنانة

لن تتوقعوا من هي ابنة الفنان عزت أبو عوف.. فنانة شهيرة!

ابنة رشدي أباظة التي لا يعرفها الجميع.. أمها أمريكية وزوجها فنان شهير

صاحب الشأن متوفي.. كيف تتعامل مواقع التواصل الاجتماعي مع حسابات الموتى؟

سر منى زكي.. أحمد حلمي ليس الأول في حياتها وأخفت مرضها الخبيث عن الجميع

7 تغيرات جسدية تطرأ على جسم المرأة بعد إنجاب الأطفال

معجزة التين والزيتون.. فوائد مخفية وسحرية لاتخطر على البال

سر اتفاق فنانات مصر على رفض تقبيل شكري سرحان.. لن تصدق السبب!

4 علامات واضحة على قدمك تشير إلى ارتفاع مفاجئ في سكر الدم

4 أطعمة أساسية تحصن جسمك بـ"فيتامين د".. لا تفوت تناولها

هل النوم آمن بجوار هاتفك الذكي؟

ميرفت أمين ترد الصاع صاعين وتحرق قلب دنيا وإيمي سمير غانم.. صفعة غير متوقعة!

وعندما سُئل هل هذا الهدف لا يزال صالحاً أم ينبغي رفعه، أشار كلوغه إلى أن المتحورات الجديدة شديدة العدوى لا سيما المتحورة «دلتا»، وبالتالي تغيّرت المعطيات.

وأوضح أنه عندما أدلى بالتصريح منذ أشهر «لم تكن قد ظهرت متحورات أكثر قابلية للانتقال»، رغم أن المتحورة «دلتا» التي رُصدت للمرة الأولى في الهند، كانت منتشرة في تلك الفترة.

وقال كلوغه: «إذاً أعتقد أن ذلك يقودنا إلى نقطة هي أن الهدف الأساسي من التطعيم هو قبل كل شيء منع الأشكال الحادة من المرض والوفيات». وأضاف: «عند اعتبارنا أن كوفيد سيواصل التحور وسيبقى معنا، على غرار الزكام، فعلينا الاستباق في كيفية تكييف استراتيجيتنا للتلقيح مع الانتقال المزمن للعدوى والتوصل إلى معرفة دقيقة جداً بشأن تأثير الجرعات الإضافية».

بحسب خبراء أوبئة، يبدو أن تشكل مناعة جماعية فقط من خلال اللقاحات بات أمراً بعيد المنال، إلا أن التلقيح لا يزال أساسياً لاحتواء تفشي الوباء.

ولفت كلوغه اليوم إلى أن تحقيق مستوى تلقيح مرتفع جداً لا يزال أمراً أساسياً جداً «لتخفيف الضغط عن أنظمتنا الصحية وهي بحاجة ماسة لمعالجة أمراض أخرى مختلفة عن (كورونا)».

المصدر: الشرق الاوسط


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر