الخبر أسفل هذه الروابط

مدرب الأخضر السعودي يحشد القوة الضاربة لحسم موقعة عٌمان

يخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، مهمة محفوفة بالمخاطر لحساب الجولة الثانية من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2022، عندما يحل ضيفًا على نظيره العماني، في المباراة التي تُقام عند تمام الساعة السابعة مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

ويدرك المدرب الفرنسي هيرفي رينارد صعوبة المهمة أمام منافس تمرس في الآونة الأخيرة، حيث يبحث الصقور عن العلامة الكاملة من أجل القبض مبكرًا على صدارة المجموعة الثانية، بعدما نجح في قص شريط الدور الحاسم بفوز مثير على حساب فيتنام بثلاثية مقابل هدف.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

خانته في شهر العسل.. كيف انتقم رشدي أباظة من زوجته "الخائنة"؟

سعدية بنت غادة عبد الرازق في "الحاج متولي".. قتلت أمها وتلقت طعنة غادرة من زوجها بعد ليلة الدخلة

سمير صبري عن شائعة وفاته: أنا حي أرزق

بطلة "جميل وهناء" المعتزلة نورمان أسعد.. إطلالة مفزعة بعد الغسيل والطبيخ

في اليوم العالمي للزهايمر.. فنانون عانوا من المرض وابتعدوا عن التمثيل

ما هو اللاوعي؟ ابق على اطلاع على هذا الاتجاه المتصاعد للمساعدة الذاتية

هل اعتزلت دنيا وإيمي سمير غانم الفن؟

بعد زواجها الرابع... هل ستستمر أصالة نصري في العمل الفني؟

الليلة التي كاد أحمد حلمي يطلق فيها منى زكي.. لن تصدق ماذا حدث بينها وبين أحمد السقا!

لماذا تساعدك الجوارب على النوم بشكل أفضل

زجاجتين من الثلج ومروحة.. اصنع مكيف خاص في منزلك بأسهل طريقة ممكنة

سر مؤلم وراء لحية حسن الرداد في حفل سمير ودلال.. هل ظلمته زوجته إيمي سمير غانم؟!

هل لبس الأحذية بدون جوارب سيء لقدميك؟

احذروا هذا الخطأ.. يجعل فيتامين "د" بلا فائدة!

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

ويبدو أن رينارد استقر على إجراء بعض التعديل على تكتيك الأخضر في مهمة إعادة الخناجر العمانية إلى غمدها، بالاعتماد على طريقة 4-2-3-1، بدلًا من 4-3-2-1، التي خاض بها مباراة فيتنام، من أجل التعامل مع غياب عبدالله عطيف بسبب الإصابة.

وأعلن المدرب الفرنسي على بدء القمة الخليجية بتشكيل مكوَّن من؛ المخضرم محمد العويس، في حراسة مرمى الصقور، خلف رباعي الدفاع سلطان الغنام، وعبد الله مادو، وعبد الإله العمري، وياسر الشهراني، وثنائي الارتكاز محمد كنو، وصاحب الجهد الوافر عبد الإله المالكي، مع الاعتماد على القائد سلمان الفرج في مركز 8، على أن يتولى المهام الهجومية، سالم الدوسري وفهد المولد، وصالح الشهري.

ويمتلك رينارد العديد من القطع المهمة القادرة على صناعة الفارق، بتواجد عبدالله الحمدان، وعلي الحسن، وعبدالرحمن غريب، وسامي النجعي، وعلي الأسمري، وأيمن يحيى، وسعود عبدالحميد، إلى جانب الأوراق الدفاعية، آل بليهي والبريك وخبراني، والحارسين فواز القرني وزيد البواردي.

ويفتقد المدرب الفرنسي جهود متوسط الميدان المخضرم عبدالله عطيف، بعدما اضطر لمغادرة ميدان مرسول بارك مبكرًا في مباراة فيتنام بداعي الإصابة على مستوى الركبة، إلى جانب حسان تمبكتي، الذي يتعافى من إصابة خطيرة على مستوى الرقبة، كادت تقضي على مسيرته الاحترافية مبكرًا.

ويحتل المنتخب السعودي المركز الثاني على سلم ترتيب المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف فقط أمام الأحمر العُماني، الذي نجح في انتزاع فوز ثمين خارج الديار على حساب اليابان بهدف دون رد، في مفاجأة من العيار الثقيل.

ويطمح المنتخب الوطني لخطف بطاقة التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة السادسة في تاريخه، بعد الظهور في خمس نسخ سابقة أعوام 1994، 1998، 2002، 2006، 2018، في مهمة شاقة تمر عبر المجموعة الثانية التي تضم، اليابان وأستراليا والصين وعمان وفيتنام.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر