الخبر أسفل هذه الروابط

وسط شائعات وفاتها.. مفاجأة مدوية بشأن انهيار ياسمين عبد العزيز وتعذيب خادمتها

ساعد الغموض والصمت التام حول الوضع الصحي للفنانة ياسمين عبد العزيز في إشعال مزيد من الشائعات حول تدهور حالتها الصحية، وعادت أنباء وفاتها الزائفة للتداول مجدداً بين رواد منصات التواصل الاجتماعي.

ومنذ وصول زوجها أحمد العوضي إلى جنيف قبل أيام، لم يخرج بأية تصريحات فيما يتعلق بحالة زوجته، ولم يبعث أية رسائل تطمينية لجمهورها، وهو ما سمح لأصحاب الأخبار الزائفة ببث إشاعات مستمرة عنها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

أضف هذه العشبة العجيبة لقهوتك.. تخفض سكر الدم فوراً وتزيد من إفراز الإنسولين

أخطر في الليل.. علامتان على قدمك تدلان على ارتفاع مفاجئ في نسبة السكر في الدم

أخطاء فادحة في مسلسل "لن أعيش في جلباب أبي" محدش خد باله منها

السر وراء ارتداء سمير غانم "باروكة" طوال مسيرته الفنية.. مفاجأة غير متوقعة

مفاجأة.. عبلة كامل كانت مرشحة لدور إحدى زوجات "الحج متولي" بدل هذه الفنانة

لن تتوقعوا من هي ابنة الفنان عزت أبو عوف.. فنانة شهيرة!

ابنة رشدي أباظة التي لا يعرفها الجميع.. أمها أمريكية وزوجها فنان شهير

صاحب الشأن متوفي.. كيف تتعامل مواقع التواصل الاجتماعي مع حسابات الموتى؟

سر منى زكي.. أحمد حلمي ليس الأول في حياتها وأخفت مرضها الخبيث عن الجميع

7 تغيرات جسدية تطرأ على جسم المرأة بعد إنجاب الأطفال

معجزة التين والزيتون.. فوائد مخفية وسحرية لاتخطر على البال

سر اتفاق فنانات مصر على رفض تقبيل شكري سرحان.. لن تصدق السبب!

4 علامات واضحة على قدمك تشير إلى ارتفاع مفاجئ في سكر الدم

4 أطعمة أساسية تحصن جسمك بـ"فيتامين د".. لا تفوت تناولها

ميرفت أمين ترد الصاع صاعين وتحرق قلب دنيا وإيمي سمير غانم.. صفعة غير متوقعة!

ياسمين تعذب خادمتها

ووسط هذه الأنباء طفت إلى السطح من جديد حكاية تعذيب ياسمين عبد العزيز لخادمتها جسدياً ولفظيا، وهي قضية أثارت وقت اشتعالها في شهر يوليو الماضي جدلاً كبيراً، وتعرضت الفنانة بسببها إلى هجوم كبير.

بداية القصة

في يوليو الماضي اشتعلت اتهامات متبادلة بين أحمد العوضي وإحدى الصفحات الداعمة لحقوق المرأة بسبب قضية قديمة للفنانة ياسمين عبد العزيز.

بدأ الأمر عندما نشرت صفحة "حقوق المرأة" التي تم إنشاءها قبل أيام، مجموعة من الصور لملف تحقيقات لخادمة ياسمين عبد العزيز في قضية يعود تاريخها إلى 2012، وكتبت الصفحة منشورا طويلا قالت فيه : بالوثائق و المستندات الرسمية - ياسمين عبد العزيز متهمه بتعذيب خادمتها

وتابعت الصفحة سرد قصة القضية التي بدأت عام 2012 عندما توجهت مواطنة فلبينية تدعى جيانا مونجيل إلى سفارة بلادها لتتقدم بشكوى ضد ياسمين عبد العزيز ، واتهمتها خلالها بضربها وتعذيبها والتعدي عليها لفظيا وجسديا ، وبالفعل وقعت السفارة الكشف الطبي على الخادمة ، ثم حررت محضرا رسميا لدى السلطات المصرية ضد الفنانة.

في ذلك الوقت وجهت السلطات عدة تهم لياسمين من بينها الضرب والتعدي على الخادمة ، وحاولت ياسمين انهاء القضية بالتصالح ودفع تعويض ضخم للخادمة.

واختتمت الصفحة منشورها بتعليق قالت فيه : من المؤسف أن يستمر مسلسل العـ نف ضد المرأة و الأكثر اسفاً أن يكون هذا العنف على يد امرأة مثلها وان يصبح الضـ رب و التعـ ذيب هو فرصة المرأة الوحيدة في سبيل حصولها على فرصة عمل شريفة".

ورد العوضي كاتبا: ""طبعا حملة التشويه ضد ياسمين معروفه ومعروف مين وراها، وأنا لحد دلوقتي ساكت احتراما للجمهور المحترم .

وتابع: لكن زوجتي خط احمر .. ده لكل من يتعمد تشويه ياسمين أمام المجتمع .. وعدم ردي علي كل التجاوزات هو احترام للجمهور المحترم واعمالا لقول سيدنا عمر (أميتو الباطل بالسكوت عنه)، واعمالا لقول الامام الشافعي اذا خاطبك السفيه فلا تجبه فخير من اجابته السكوت.

وأضاف: حملات التشويه المدفوعه والمستمره ضدي انا وياسمين ما هي الا محاولات بائسه لن تجدي نفعا ...فها هو خبر نشرته صفحه اعدت خصيصا لياسمين .. تاريخ الصفحه من ثلاثة ايام ... انا لن اتجاوز احتراما للجميع ورجائي لمن تسول له لنفسه لتشويه صورة ياسمين الهدوء والراحه ... ونبطل اللجان واللجان المضاده .. والافضل توفير كل هذا المال لاعمال الخير.

وأكمل العوضي رسالته قائلًا : الافضل ان لا نتجاوز احتراما للهيبه واحتراما للجمهور العزيز ... شكرا للساده الصحفيين اللي بعتولي يسألوني وشكرا للحمهور المحترم الواعي المثقف".


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر