الخبر أسفل هذه الروابط

رسالة جديدة غامضة من محمد رمضان لجمهوره

شارك الفنان محمد رمضان جمهوره بفيديو له، أثناء إحيائه حفلًا غنائيًا بالساحل الشمالي، يُغني فيه أغنيته الشهيرة مافيا، مع جمهوره الكبير بالحفل.

ونشر محمد رمضان الفيديو، عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور والفيديوهات انستجرام، وظهر فيه وهو يردد كلمات أغنيته مافيا، ليختار جزء معينًا من الأغنية، قائلًا: الناس اللي بتتنك أنا بديها فوق راسها.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

هل غابت ياسمين صبري عن حفل زفاف شقيقها الوحيد وأحرقت قلب والديها؟

محمد عبده يغازل مذيعة لبنانية أمام الكاميرات.. شاهد رد فعلها المفاجئ

"أروحله بيته لوحدي بقى".. رد فعل سمير غانم على طلب غريب من ملياردير خليجي!

هل تذكرون الطفل "جاد" في مسرحية "إنها حقاً عائلة محترمة"؟ شاهدوا كيف أصبح شكله اليوم بعد 42 عاما

قرار صادم ومفاجئ من ياسمين عبد العزيز وأحمد العوضي

5 آثار جانبية سرية لتناول الكثير من "فيتامين د"

فقد الذاكرة وتوفي خلال تصوير هذا الفيلم.. تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة رشدي أباظة

فنانات حطمن الأرقام القياسية في عدد أزواجهن.. ومفاجأة بشأن عدد أزواج سمية الخشاب

السر وراء "كلمة" رددها عمرو سعد في «ملوك الجدعنة» وكانت سببا في انفصال شقيقه عن سمية الخشاب

مهن الفنانين بعد "غدر" الشغلانة.. نهايات مأساوية وصادمة

شاهد.. سقوط فنانة شهيرة في حفل الموريكس

الحسناء المراهقة.. تسببت في طلاق نور الشريف وبوسي وما فعلته حورية فرغلي معها لم يصدقه أحد

دراسة توضح دور الموسيقى في علاج الصرع

بسمة بوسيل كادت تهدم بيت الزوجية فوق رأس تامر حسني مرتين!

ظهور "مفزع" للفنانة ياسمين عبد العزيز.. شاهد كيف غير المرض ملامحها الجميلة

ويأتي هذا الفيديو بعد الهجوم كبير الذي تعرض له محمد رمضان، في الساعات الماضية، بعد صورته في مرفأ بيروت، وظهور أثار الخراب والدمار على المرفأن وهو ما انتقده عدد كبير من جمهوره المصري والعربي، معللين أن أوجاع البشر وقهرهم ليست مكانًا للتصوير.

أزمة محمد رمضان وكان نشر محمد رمضان صورة له، عبر حساباته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي، أثناء تعليقه على قرارات نقابة شمال لبنان بشأن توضيحها أن الأخير جدير بالدكتوراه التي منحتها له، وأنه يستحق لقب سفير الشباب العربي، بسبب الشعبية الكبيرة التي يمتلكها.

ليتفاجأ الفنان محمد رمضان، برد فعل عنيف من الجمهور على هذه الصورة، حيث جاءت التعليقات كالتالي: «على فكرة أنقاض بيوت الناس وأوجاعها مو مكان لتتصور فيه وتعمل فوتو سيشن أبدًا»، ومن «أيمتا الدمار صار استوديو وفخفخة وسفير»، «جي على الخراب وتتصور قدامه بدل ما تساعدهم، ضاقت عليك الدنيا»، وتجاهل الأخير الرد على هذه التعليقات.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر