الخبر أسفل هذه الروابط

اغتصبها والدها.. الكشف عن مأساة بطلة مسلسل "أنت اطرق بابي" لأول مرة!

هي الصفعة الأقسى التي تتلقاها اي فتاة أو امرأة، أن يتم استباحة جسدها دون إذنها والتعامل معها كسلعة لكن أن تأتي من الشخص الذي يفترض به حمايتها، فتلك كانت المدمرة للممثلة ميليسا دونغول.

بطلة مسلسل "أنت اطرق بابي" ميليسا التي لا تفارق الابتسامة وجهها أمام الكامير، لديها مأساة موجعة في حياتها تسبب بها والدها عندما كانت طفلة وهو الذي كان يجب حمايتها حتى من نفسه.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

تخلصي من إصفرار بقع الشاي على الأكواب بخطوات بسيطة وبدون مجهود

3 طرق بسيطة للتخلص من حرقة المعدة

وأخيرا كشف سر اللغز الذي حير الفقراء.. لماذا الأغنياء يتعمّرون كثيرا في الحياة؟

6 طرق للتخلص من غازات البطن المزعجة

تناول هذه الفاكهة على الإفطار في الصباح بدلا عن شرب القهوة.. النتيجة ستذهلك

الفنانة سلاف فواخرجي​ في سن المراهقة.. لن تصدق كيف كان شكلها

حمية جديدة تخلصك من السكري في 8 أسابيع

أخذها زوجها من وسط المعازيم.. قصة حبس سميحة أيوب في غرفة النوم يوم زفافهما

للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم بدون أدوية.. إليك هذه الطرق من طبيبة قلب روسية

طريقة فعالة لبطاطس مقرمشة وذهبية كما المطاعم.. جربيها الان

متى تفشل العلاقة الحميمة في ليلة الدخلة؟

لاترمي قشور البيض بعد اليوم.. فوائدها لاتقدر بثمن!

شقيق ياسمين عبد العزيز يفجر مفاجأة عن أزمة خلافاتهم بعد فاجعة المرض

رخيصة الثمن.. هذه الأطعمة “معجزة حقيقية” لعلاج السكري

رسالة ثانية مؤثرة جدًّا من دلال عبد العزيز إلى الأطباء.. طلبت منهم هذا الأمر

فجأة ومن دون سابق إنذار اكتشفت ميليسا أنها تعيش تحت سلطة وحش لا إنسان قام بالإعتداء الجنسي عليها وعندما قررت أن تشتكي عليه جاءت الضربة الأقوى من والدتها.

رفضت والدة ميليسا أن تقوم ابنتها بالادعاء على والدها بحجة أن "لا أحد سيصدقها" وبقيت تمثل دور المرأة المتزوجة في حين عاشت طفلتها في ميتم.

ربما كان الميتم أكثر أماناً لها من أن تعيش مع والد لايفقه عن الحماية شيء، وعن أم كان من المفترض أن تحارب الكون من أجل طفلتها لكنها اختارت الصمت المذل.

كبرت ميليسا وحققت حلمها بأن تصبح ممثلة، لكن خارج أسوار الكاميرات خضعت لعلاج نفسي لتتخطى فاجعة طفولتها وقررت حماية شقيقتها القاصر.

شقيقة ميليسا كانت قد أخذتها والدتها الى روسيا ثم أعادتها لها لأنها لم تستطيع الاعتناء بها! واليوم عاد والدها ليدمر مستقبلها كما دمر طفولتها حيث يريد الحصول على وصاية شقيقتها بعد خروجه من السجن لكن ميليسا رفضت وتقدمت بدعوى ضده.

الأكثر إيلاماً في الموضوع أن ميليسا فقدت ثقتها بمن حولها حيث عبرت عن ذلك في تصريح: "كيف سأصبح أم ؟ كيف سأترك ابنتي مع زوجي في المستقبل؟" فأكثر الأمور التي نخاف منها عندما نكبر مرتبطة بطفولتنا فكيف إذا كانت بهذه المأساة.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر