الخبر أسفل هذه الروابط

إمبراطور الوسط الفني سامي العدل.. تشاجر مع شقيقه بسبب هنيدي وهذه قصة خلافه مع زوجته بسبب ساندوتش

"الجدع" صاحب الشخصية القوية، تميز بصوته الجهوري الذي يستطيع تمييزه بين الأصوات، "حمامة السلام" الذي رجل الصلح بين الفنانين، أحب التمثيل منذ طفولته مما دفعه للالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، استطاع أن يترك إمبراطورية تحمل اسم عائلة "آل العدل جروب"، فهو الفنان والمنتج الكبير الراحل سامي العدل، الذي حلت قبل يومين الذكرى السادسة لرحيله.

صاحب ملامح مميزة وحادة، وصوت فريد أجش، لم يكن من نجوم الصف الأول لكنه استطاع أن يحجز مكانه ويتربع فى قلوب جمهوره، لقب بإمبراطور الوسط الفني، حيث كان دائم الصلح بين المتخاصمين حتى قيل أنه كان ينظم جلسة صلح شهرية لذلك، وكانت أخر وصاياه لصناع السينما أن ينتجوا أعمالًا هادفة ولها مضمون.. هو الفنان الراحل سامي العدل، الذى تحل اليوم ذكرى عيد ميلاده، والذي رحل عن عالمنا عام 2015، عن عمر ناهز الـ68 عامًا.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

انتقادات حادة تطال محمد رمضان من جديد.. وهذا السبب

رشدي أباظة.. فقد ذاكرته والقدرة على النطق والمفاجأة في ماحصل له قبل ساعات من وفاته

لأول مرة منذ انفصالهما.. عمرو دياب ودينا الشربيني يلتقيان وجها لوجه وهذا ماحصل!

تحذير من مسكن آلام شائع.. قد يتسبب في تلف الكبد والجهاز الهضمي

مصر.. تفاصيل جديدة في قضية مقتل راقصة

قصي خولي يقلق الجمهور على حالته الصحية.. ويبحث عن طبيب "قبضاي"

وداعاً لأمراض المعدة.. 10 أطعمة طبيعية لتنظيف الأمعاء وتطهير القولون

نتائج خطرة يسببها الامتناع عن تناول الملح.. تعرفوا عليها

غراميات يسرا ورشدي أباظة.. والدها رمى الكوباية في وشها أمام الدنجوان!

أخيرا.. هاني سرحان يكشف سر عدم ظهور أحمد مكي بشخصية إرهابي في "الاختيار 2"

حمو بيكا وعمر كمال: استغلال واساءة علنية.. الشهرة دمرت صداقتهما!

لن ترميها بعد الآن.. مواهب خفية للأطعمة منتهية الصلاحية ستدهشك!

فنان شهير تمنى يوسف شاهين العمل معه ولم يتحقق حلمه حتى وفاته

بكت بكاءً مرًا.. لن تصدق ماحدث للفنانة شريهان بعد عرض "كوكو شانيل"

وفاء عامر تكشف كواليس نعيها لـ"دلال عبد العزيز" ومادار بينها وبين بنات سمير غانم

خلال مشواره الفني الحافل جسد العديد من الأدوار ومثلما برع في أدوار الخير والطيبة مجسدًا دورالأخ والأب والصديق والزوج الوفي، برع كذلك فى أدوار الشر التي قدمها بشكل مختلف فهو رجل الأعمال الفاسد وتاجر المخدرات والنصاب.

سامي العدل

ولد سامي توفيق محمد العدل وهو اسمه بالكامل في مثل هذا اليوم، بمدينة المنصورة، وتخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأ بعدها العمل ممثلًا في أوائل السبعينيات من خلال فيلم "كلمة شرف"، عام 1973.

أعمال سامي العدل في السينما والدراما

شارك "العدل" في العديد من الأفلام منها: "أفواه وأرانب، المرشد، النصاب والكلب، رجل من نار، امرأة والقانون، رجل فوق صفيح ساخن، عصابة حمادة وتوتو، مملكة الهلوسة، اللعبة الأخيرة، ومذبحة الشرفاء"، وغيرها.

وعلى الشاشة الصغيرة شارك في عدة أعمال منها: "حديث الصباح والمساء، أبرياء في المصيدة، حكايات هو وهي، بلاغ للنائب العام، لقاء على الهواء، اللص الذي أحبه، أهلا فطوطة، الفجالة، محمود المصري، وآخرها بين السرايات"، وفي المسرح شارك في: "ملك الشحاتين، إن كبر ابنك، كلام فارغ، والغازية والدرويش".

كانت فكرة الإنتاج تشغل تفكيره من حين إلى آخر حتى قرر إنشاء شركة "العدل فيلم" فى منتصف الثمانينيات وكان فيلم "حقد امرأة" أول أفلامه الإنتاجية، ثم كون وهو أشقائه شركة "العدل جروب".

زيجات سامي العدل تزوج الفنان  الراحل  ثلاث مرات، الأولى من الفنانة عفاف رشاد، ثم انفصلا عنها، والثانية كانت من الفنانة نادية شكري، وأسفر زواجه منها على إنجاب ابنة وحيدة هي "رشا"، والثالثة من الكاتبة والممثلة ماجدة نورالدين ولديه منها ابنان هما أحمد وخالد.

قصة تخلي سامي العدل عن نجله في قضية هيروين كشف "العدل" في لقاء سابق له في برنامج "مصارعة حرة" عن حقيقة الأخبار التي تم تداولها من قبل عن تخليه عن نجله" أحمد" في قضية "الهيروين" حيث قال: "ابني مخرج وعايش في أمريكا بقاله كتير، وكان جاي زيارة كام يوم، وأنا كنت في ألمانيا بعمل عملية في رجلي قعدت حوالي 13 يوم، وعرفت الحادثة دي بالتليفون من واحد صحفي، وهما ماحبوش يضايقوني، لأنه أصلا ماكنش فيه موضوع، والدليل إنه سافر تاني يوم، وابني لو كان غلط مكنش ممكن يخرج".

خلافه مع شقيقه بسبب هنيدي

مع مطلع عام 1999، دخل الفنان والمنتج سامي العدل، في أزمة جديدة، ولكن كانت هذه المرة مع شقيقيه محمد ومدحت، والسبب الفنان محمد هنيدي، الذي كان نجمه ساطعًا بشدة في هذه الفترة.

بدأت الأزمة عندما رفض محمد العدل، دخول شقيقه سامي معه شريكًا في إنتاج فيلم "همام في أمستردام" بنسبة 50%، بعد مفاوضات عديدة جرت بينهما، والتي انتهت بإصرار الأول على أن تكون نسبته 35% فقط.

وتعود المشكلة في الأساس إلى فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، والذي طلب فيه محمد من شقيقه سامي أن يسمح له بالإنفراد بمنصب المنتج فيه، ويكون هو المتحمل الوحيد للخسارة أو الربح، وبعد النجاح الكبير الذي حققه، قرر سامي أن يشارك في أي مشروع آخر لـ"هنيدي"، ولكن محمد كان يريد أن ينفرد أيضًا بفيلم "همام في أمستردام"، وأثناء ما كان يكتب مدحت الفيلم، وقع مع النجم الصاعد وقتها، وانتهى الأمر بمشاركتهم معًا بنسبة 35%.

حكاية سندوتش المربى والزبدة قالت زوجته نادية شكري، في لقاء سابق لها في برنامج "شارع النهار" "أنه وفي إحدى المرات كان مريض ومتواجد بالمستشفى، ولأنه يعاني من السكر فكان ممنوع عنه المربى والزبدة، لكن طلب منها سندوتش، ولما رفضت، "شخط فيا وخفت وعملتله سندوتش واحد بس، لأنه طلب أعمله تاني بعدها".

حكاية غريبة قبل وفاة سامي العدل ومن المفارقات الغريبة في حياة سامي العدل أنه وقبل وفاته بأيام قليلة، كُرم من قبل مهرجان المسرح العربي، وخلال التكريم انهار من البكاء، و قال في كلمته خلال التكريم: تمنيت يوم تكريمنا في المعهد يكون متواجدًا معانا إبراهيم يسري لأنه دفعتي أنا وفاروق الفيشاوي وعماد رشاد لكن للأسف يوم عيد ميلاده ربنا افتكره"، وبعد التكريم بأيام في 10 يوليو 2015، لحق الفنان سامي العدل بصديقه الفنان إبراهيم يسري، بعد وعكة صحية.


لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على

اليوم
الأسبوع
الشهر